Menu
إيران ترسل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى إلى ميليشيات «فاطميون» بسوريا

أفادت تقارير أن شحنة أسلحة إيرانية جديدة تشمل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى، دخلت الأراضي السورية قادمة من العراق.

وقال أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الأسلحة تم إفراغها في مستودعات ميليشيا «فاطميون»، في ريف دير الزور الغربي، كما تم نقل جزء منها إلى مواقع الميليشيات الإيرانية في الرقة.

يُذكر أن الميليشيات الإيرانية كثفت عمليات التجنيد للشباب السوريين في صفوفها مستغلة انشغال الروس في الاتفاقيات مع تركيا بالشمال السوري، وفقًا للعربية.

وفي إطار صراع النفوذ بين روسيا وإيران في سوريا، تستمر عمليات تجنيد الشبان في ميليشيات موالية لكلا الطرفين، في مدينتي الحسكة والقامشلي ومناطق غرب الفرات.

وتتواصل عمليات استقطاب الشبان والرجال وتجنيدهم في صفوف الميليشيات الموالية لإيران بقيادة لواء «فاطيمون»، على قدم وساق دون توقف، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس الماضي.

اقرأ أيضًا:

إسرائيل تبدي قلقها من موقف واشنطن تجاه اتفاق إيران النووي

وزير الخارجية: المجتمع الدولي قادر على معالجة عدم الاستقرار بالمنطقة بسبب أنشطة إيران

2021-11-17T06:26:53+03:00 أفادت تقارير أن شحنة أسلحة إيرانية جديدة تشمل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى، دخلت الأراضي السورية قادمة من العراق. وقال أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الأسل
إيران ترسل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى إلى ميليشيات «فاطميون» بسوريا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيران ترسل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى إلى ميليشيات «فاطميون» بسوريا

في ريف دير الزور الغربي..

إيران ترسل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى إلى ميليشيات «فاطميون» بسوريا
  • 1107
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1442 /  05  أبريل  2021   06:38 م

أفادت تقارير أن شحنة أسلحة إيرانية جديدة تشمل صواريخ قصيرة ومتوسط المدى، دخلت الأراضي السورية قادمة من العراق.

وقال أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الأسلحة تم إفراغها في مستودعات ميليشيا «فاطميون»، في ريف دير الزور الغربي، كما تم نقل جزء منها إلى مواقع الميليشيات الإيرانية في الرقة.

يُذكر أن الميليشيات الإيرانية كثفت عمليات التجنيد للشباب السوريين في صفوفها مستغلة انشغال الروس في الاتفاقيات مع تركيا بالشمال السوري، وفقًا للعربية.

وفي إطار صراع النفوذ بين روسيا وإيران في سوريا، تستمر عمليات تجنيد الشبان في ميليشيات موالية لكلا الطرفين، في مدينتي الحسكة والقامشلي ومناطق غرب الفرات.

وتتواصل عمليات استقطاب الشبان والرجال وتجنيدهم في صفوف الميليشيات الموالية لإيران بقيادة لواء «فاطيمون»، على قدم وساق دون توقف، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس الماضي.

اقرأ أيضًا:

إسرائيل تبدي قلقها من موقف واشنطن تجاه اتفاق إيران النووي

وزير الخارجية: المجتمع الدولي قادر على معالجة عدم الاستقرار بالمنطقة بسبب أنشطة إيران

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك