Menu
مطالب أسترالية بطرد السفير القطري.. واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام تميم

تعالت أصوات الأستراليين، لتطالب بطرد السفير القطري، واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام الدوحة، جراء الانتهاكات الصارخة  التي تعرضت لها 18 سيدة أسترالية في مطار الدوحة الدولي، أوائل أكتوبر الجاري.  

وجاء في مقال الكاتب الأسترالي دانيال فليتون، أحد أكثر صحافيي الشؤون الخارجية في أستراليا، ومدير تحرير مجلة "The Interpreter"، أن "شركة الطيران القطرية لن تكون موضع ترحيب بعد الآن في الأجواء الأسترالية"، وسط مطالبات بطرد السفير القطري، إذا لم يحدث أي تغيير.

وأوضح الكاتب أن إجراء طرد السفير القطري يمكن أن يكون إحدى الخطوات الجادة، مشدداً أنه على الحكومة الأسترالية دعم ذلك الإجراء بإجراءات أخرى.

ولم يستبعد المفكر الأسترالي المخضرم، أن تشتمل الإجراءات الجادة على المطالبة باستبعاد قطر من استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، واصفاً تبرير الدوحة لأسباب الواقعة المشينة، بالسخيف.

وأضاف: ما نعرفه حتى الآن هو أن المسافرات تم إنزالهن من 10 طائرات مختلفة على الأقل في 2 أكتوبر، بعد ركوبهن على متن رحلاتهن، وما زال مجهولاً حتى الآن عدد أو جنسيات جميع الضحايا، اللاتي تم فصلهن عن رفقاء سفرهن دون تفسير.

وولفت الكاتب إلى أن الضحايا، أكدن أنه تم اصطحابهن من الطائرة إلى سيارة إسعاف تنتظر عبر مدرج الطائرات، وعندما دخلن أغلق باب سيارة الإسعاف، وصدر لهن أمر بخلع ملابسهن الداخلية وتعرضن لفحص قسري لأجسادهن وأرحامهن بشكل دقيق، جاء ذلك بعد العثور على رضيعة في صندوق للقمامة في مطار لدوحة الدولي مخبأة في كيس من البلاستيك ومغطاة بالقمامة.

وبعد عدة أيام من نشر الخبر، وما يقرب من 4 أسابيع من وقوع الحادث، صدر بيان قصير عن الحكومة القطرية جاء فيه: أن الهدف من البحث الذي تقرر على نحو عاجل هو منع مرتكبي الجريمة المروعة من الهرب وأن دولة قطر تأسف على أي مكروه أو اعتداء على الحريات الشخصية لأي مسافر سببها هذا العمل، بحسب البيان.

اقرأ أيضًا: 

أستراليا تدين عمليات فحص جائر ضد أستراليات في مطار الدوحة

2021-01-10T17:55:57+03:00 تعالت أصوات الأستراليين، لتطالب بطرد السفير القطري، واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام الدوحة، جراء الانتهاكات الصارخة  التي تعرضت لها 18 سيدة أسترالية في مطار الدوحة
مطالب أسترالية بطرد السفير القطري.. واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام تميم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مطالب أسترالية بطرد السفير القطري.. واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام تميم

على خلفية انتهاك حرمات المسافرات داخل مطار الدوحة الدولي..

مطالب أسترالية بطرد السفير القطري.. واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام تميم
  • 1870
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 ربيع الأول 1442 /  29  أكتوبر  2020   05:17 م

تعالت أصوات الأستراليين، لتطالب بطرد السفير القطري، واتخاذ خطوات جادة تجاه نظام الدوحة، جراء الانتهاكات الصارخة  التي تعرضت لها 18 سيدة أسترالية في مطار الدوحة الدولي، أوائل أكتوبر الجاري.  

وجاء في مقال الكاتب الأسترالي دانيال فليتون، أحد أكثر صحافيي الشؤون الخارجية في أستراليا، ومدير تحرير مجلة "The Interpreter"، أن "شركة الطيران القطرية لن تكون موضع ترحيب بعد الآن في الأجواء الأسترالية"، وسط مطالبات بطرد السفير القطري، إذا لم يحدث أي تغيير.

وأوضح الكاتب أن إجراء طرد السفير القطري يمكن أن يكون إحدى الخطوات الجادة، مشدداً أنه على الحكومة الأسترالية دعم ذلك الإجراء بإجراءات أخرى.

ولم يستبعد المفكر الأسترالي المخضرم، أن تشتمل الإجراءات الجادة على المطالبة باستبعاد قطر من استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، واصفاً تبرير الدوحة لأسباب الواقعة المشينة، بالسخيف.

وأضاف: ما نعرفه حتى الآن هو أن المسافرات تم إنزالهن من 10 طائرات مختلفة على الأقل في 2 أكتوبر، بعد ركوبهن على متن رحلاتهن، وما زال مجهولاً حتى الآن عدد أو جنسيات جميع الضحايا، اللاتي تم فصلهن عن رفقاء سفرهن دون تفسير.

وولفت الكاتب إلى أن الضحايا، أكدن أنه تم اصطحابهن من الطائرة إلى سيارة إسعاف تنتظر عبر مدرج الطائرات، وعندما دخلن أغلق باب سيارة الإسعاف، وصدر لهن أمر بخلع ملابسهن الداخلية وتعرضن لفحص قسري لأجسادهن وأرحامهن بشكل دقيق، جاء ذلك بعد العثور على رضيعة في صندوق للقمامة في مطار لدوحة الدولي مخبأة في كيس من البلاستيك ومغطاة بالقمامة.

وبعد عدة أيام من نشر الخبر، وما يقرب من 4 أسابيع من وقوع الحادث، صدر بيان قصير عن الحكومة القطرية جاء فيه: أن الهدف من البحث الذي تقرر على نحو عاجل هو منع مرتكبي الجريمة المروعة من الهرب وأن دولة قطر تأسف على أي مكروه أو اعتداء على الحريات الشخصية لأي مسافر سببها هذا العمل، بحسب البيان.

اقرأ أيضًا: 

أستراليا تدين عمليات فحص جائر ضد أستراليات في مطار الدوحة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك