Menu

ريال مدريد وأتلتيكو يذهبان للوقت الإضافي لحسم صراع كأس السوبر الإسباني

90 دقيقة من التعادل السلبي

انتهى الشوط الثاني من مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في لقاء نهائي كأس السوبر الإسباني المقامة حاليًّا في ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، بالتعادل السلبي؛
ريال مدريد وأتلتيكو يذهبان للوقت الإضافي لحسم صراع كأس السوبر الإسباني
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انتهى الشوط الثاني من مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في لقاء نهائي كأس السوبر الإسباني المقامة حاليًّا في ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، بالتعادل السلبي؛ ليتقرر احتكام الفريقين إلى الوقت الإضافي.

جاء الشوط الثاني تعبيرًا عن أفضلية ريال مدريد من حيث الاستحواذ، بينما تفوّق أتلتيكو دفاعيًّا؛ حيث ندرت الفرص الحقيقية على المرميين بفضل التكتل الدفاعي لأتلتيكو مدريد وتفضيل لاعبيه خوض مباراة دفاعية بامتياز، فيما فشل لاعبو ريال مدريد في فك شفرة دفاع المنافس.

هدفان ضائعان

بدأ الشوط الثاني بداية سريعة؛ حيث كاد الريال يتقدم بالهدف الأول في الدقيقة 48 عندما شق لوكا يوفيتش طريقه بطول الملعب في حراسة الدفاع إلى مرمى أتلتيكو مدريد حتى تمكن من دخول منطقة الجزاء، لكن خيمنيز أبعد الكرة من أمامه في اللحظة الأخيرة؛ منقذًا مرماه من هدف مؤكد.

بعدها بدقيقتين كاد اللاعب نفسه يسجل هدفًا عندما تلقى تمريرة من لوكا مودريتش مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أوبلاك.

تنظيم الصفوف

كانتا المحاولتان نذيرًا للخطر بالنسبة لأتلتيكو مدريد، فأعاد الفريق تنظيم صفوفه سريعًا فنجح الفريق في إعادة انتشاره بالملعب بطريقة حرمت ريال مدريد من تكرار اقترابه من المرمى، فانعدمت الخطورة البيضاء على مرمى أوبلاك، واضطر الفريق «الملكي» إلى الاعتماد على التسديد بعيد المدى، وتناقل الكرة بانتظار ظهور ثغرة دفاعية دون جدوى.

أغرب من الخيال

في الدقيقة 68 أضاع فالفيردي هدفًا لا يضيع وبطريقة أغرب من الخيال، فبعدما تمكن لاعبو ريال مدريد من اختراق منطقة جزاء أتلتيكو، لعب كارباخال كرة عرضية قفز لها فالفيردي وهو على مسافة أمتار من المرمى وغير مراقب، لكنه سدد الكرة برأسه قبل أن تصطدم الكرة بقدمه وتخرج فوق العارضة وسط ذهول الجميع.

سيطرة ودفاع

تتواصل المباراة على وتيرة واحدة، سيطرة واستحواذ فعال من ريال مدريد، مقابل أداء دفاعي من أتلتيكو مدريد، الذي تخلى لاعبوه تمامًا عن أي أفكار هجومية تاركين الساحة للفريق الأبيض مكتفين بإفساد هجمات الريال مدريد، بانتظار أي خطأ من لاعبي الفريق «الملكي»، وهو ما كاد يحدث في الدقيقة 80 عندما تلقى موراتا كرة خلف راموس فانفرد وسدد لكن الحارس كورتوا أبعدها لركنية.

في الدقائق الأخيرة، تمكن أوبلاك من إنقاذ شباك أتلتيكو مدريد من هجمتين خطيرتين، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضًا

الريال ضد أتلتيكو مدريد.. مع من يقف التاريخ

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك