Menu
الخارجية المصرية تدين تصريحات مسؤول إثيوبي بشأن القاهرة: تجاوز سافر

أكدت وزارة الخارجية المصرية، إدانة التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، والتي تطرقت إلى الشأن الداخلي المصري.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان، اليوم الخميس، إن التصريحات تعدُ تجاوزًا سافرًا، وغير مقبولة جملةً وتفصيلًا، كما تمثل خروجًا فجًّا عن الالتزامات الواردة في القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، الذي ينص بوضوح في مادته الرابعة على التزام الدول الأعضاء بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى، ويعد خروجًا عن القيم الإفريقية العريقة التي تُذكي الإخاء واحترام الآخر.

وشددت الخارجية المصرية على أن مثل هذا التهجُم على الدولة المصرية، والتجني في تناول شؤونها الداخلية، لا يمثل سوى استمرار لنهج توظيف النبرة العدائية، وتأجيج المشاعر لتغطية الإخفاقات الإثيوبية المتتالية على العديد من الأصعدة داخليًّا وخارجيًّا، في حين أن مصر آثرت الامتناع دومًا عن التطرق بأي شكل إلى الأوضاع والتطورات الداخلية في إثيوبيا.

وأضافت أنه كان من الأجدر على المتحدث الإثيوبي، الالتفات إلى الأوضاع المتردية في بلاده التي تشهد الكثير من النزاعات والمآسي الإنسانية التي أفضت إلى مقتل المئات وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين الأبرياء، وآخرها ما يدور في إقليمي تيجراي وبني شنقول على مرأى ومسمع من الجميع، وكذا ما يشهده إقليم أوروميا من توتر وعدم استقرار متواصلَيْن؛ هذا فضلًا عن الممارسات الإثيوبية العدائية المتواصلة إزاء محيطها الإقليمي، بما في ذلك ما يشهده الشريط الحدودي مع السودان مؤخرًا من أعمال عسكرية وتوتر.

2021-09-19T19:40:11+03:00 أكدت وزارة الخارجية المصرية، إدانة التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، والتي تطرقت إلى الشأن الداخلي المصري. وقالت الخارجية المصري
الخارجية المصرية تدين تصريحات مسؤول إثيوبي بشأن القاهرة: تجاوز سافر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الخارجية المصرية تدين تصريحات مسؤول إثيوبي بشأن القاهرة: تجاوز سافر

نصحت متحدث أديس أبابا بتناول أوضاع بلاده

الخارجية المصرية تدين تصريحات مسؤول إثيوبي بشأن القاهرة: تجاوز سافر
  • 135
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الأول 1442 /  31  ديسمبر  2020   05:46 م

أكدت وزارة الخارجية المصرية، إدانة التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، والتي تطرقت إلى الشأن الداخلي المصري.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان، اليوم الخميس، إن التصريحات تعدُ تجاوزًا سافرًا، وغير مقبولة جملةً وتفصيلًا، كما تمثل خروجًا فجًّا عن الالتزامات الواردة في القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، الذي ينص بوضوح في مادته الرابعة على التزام الدول الأعضاء بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى، ويعد خروجًا عن القيم الإفريقية العريقة التي تُذكي الإخاء واحترام الآخر.

وشددت الخارجية المصرية على أن مثل هذا التهجُم على الدولة المصرية، والتجني في تناول شؤونها الداخلية، لا يمثل سوى استمرار لنهج توظيف النبرة العدائية، وتأجيج المشاعر لتغطية الإخفاقات الإثيوبية المتتالية على العديد من الأصعدة داخليًّا وخارجيًّا، في حين أن مصر آثرت الامتناع دومًا عن التطرق بأي شكل إلى الأوضاع والتطورات الداخلية في إثيوبيا.

وأضافت أنه كان من الأجدر على المتحدث الإثيوبي، الالتفات إلى الأوضاع المتردية في بلاده التي تشهد الكثير من النزاعات والمآسي الإنسانية التي أفضت إلى مقتل المئات وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين الأبرياء، وآخرها ما يدور في إقليمي تيجراي وبني شنقول على مرأى ومسمع من الجميع، وكذا ما يشهده إقليم أوروميا من توتر وعدم استقرار متواصلَيْن؛ هذا فضلًا عن الممارسات الإثيوبية العدائية المتواصلة إزاء محيطها الإقليمي، بما في ذلك ما يشهده الشريط الحدودي مع السودان مؤخرًا من أعمال عسكرية وتوتر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك