Menu
بثنائية كيتا وصلاح ليفربول يضرب سالزبورج في عقر داره

حقق فريق ليفربول فوزَا ثمينًا على مضيفه سالزبورج النمساوي، بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الثلاثاء، على ملعب رد بول أرينا، في ختام مباريات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وانتظر أبناء المدرب الألماني يورجن كلوب إلى دقيقة 56 من أجل فكِّ شفرة دفاعات أصحاب الأرض، عبر متوسط الميدان الغيني نابي كيتا، مستفيدًا من تمريرة السنغالي المتألق ساديو ماني، وكانت دقيقة واحدة أخرى كافية من أجل حسم الموقعة بهدف ثان حمل توقيع المصري محمد صلاح.

ولم يكد الريدز ضجيج سالزبورج قبل المباراة بتوعد القادمين من المرسيسايد، قد تحول إلى طحن على ملعب المباراة؛ حيث سيطر ليفربول على أغلب فترات اللقاء، مانعًا رفاق هداف تشامبيونز ليج إيرلينج هالاند من صناعة الخطورة على مرمى البرازيلي أليسون بيكر.

وحقق ليفربول المطلوب تمامًا من الرحلة إلى النمسا، بتحقيق نقاط المباراة كاملة، وحسم بطاقة ثمن النهائي من معقد الصدارة، متجنبًا الدخول في تعقيدات حسابات التأهل، ومتجاوزًا أنصاف الحلول، خاصة وأن التعادل كان كافيًا للعبور.

ورفع النادي الإنجليزي رصيده إلى 13 نقطة على قمة ترتيب الخامسة، فيما تجمد رصيد سالزبورج عند 7 نقاط في المركز الثالث؛ ليحول مسار المنافسة القارية، إلى بطولة الدوري الأوروبي، بعدما ذهبت البطاقة الثانية إلى نابولي، الذي أمطر شباك جينك البلجيكي برباعية قاسية.

2019-12-10T22:50:57+03:00 حقق فريق ليفربول فوزَا ثمينًا على مضيفه سالزبورج النمساوي، بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الثلاثاء، على ملعب رد بول أرينا، في ختام مباريات دور
بثنائية كيتا وصلاح ليفربول يضرب سالزبورج في عقر داره
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بثنائية كيتا وصلاح.. ليفربول يضرب سالزبورج في عقر داره

دقيقة واحدة تكفي

بثنائية كيتا وصلاح.. ليفربول يضرب سالزبورج في عقر داره
  • 155
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 ربيع الآخر 1441 /  10  ديسمبر  2019   10:50 م

حقق فريق ليفربول فوزَا ثمينًا على مضيفه سالزبورج النمساوي، بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الثلاثاء، على ملعب رد بول أرينا، في ختام مباريات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وانتظر أبناء المدرب الألماني يورجن كلوب إلى دقيقة 56 من أجل فكِّ شفرة دفاعات أصحاب الأرض، عبر متوسط الميدان الغيني نابي كيتا، مستفيدًا من تمريرة السنغالي المتألق ساديو ماني، وكانت دقيقة واحدة أخرى كافية من أجل حسم الموقعة بهدف ثان حمل توقيع المصري محمد صلاح.

ولم يكد الريدز ضجيج سالزبورج قبل المباراة بتوعد القادمين من المرسيسايد، قد تحول إلى طحن على ملعب المباراة؛ حيث سيطر ليفربول على أغلب فترات اللقاء، مانعًا رفاق هداف تشامبيونز ليج إيرلينج هالاند من صناعة الخطورة على مرمى البرازيلي أليسون بيكر.

وحقق ليفربول المطلوب تمامًا من الرحلة إلى النمسا، بتحقيق نقاط المباراة كاملة، وحسم بطاقة ثمن النهائي من معقد الصدارة، متجنبًا الدخول في تعقيدات حسابات التأهل، ومتجاوزًا أنصاف الحلول، خاصة وأن التعادل كان كافيًا للعبور.

ورفع النادي الإنجليزي رصيده إلى 13 نقطة على قمة ترتيب الخامسة، فيما تجمد رصيد سالزبورج عند 7 نقاط في المركز الثالث؛ ليحول مسار المنافسة القارية، إلى بطولة الدوري الأوروبي، بعدما ذهبت البطاقة الثانية إلى نابولي، الذي أمطر شباك جينك البلجيكي برباعية قاسية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك