Menu
«كورونا» ينقذ مسؤولي الاتحاد الألماني من المحاكمة

تقرر تأجيل محاكمة كبار المسؤولين السابقين في الاتحاد الألماني لكرة القدم، في التهم المنسوبة إليهم بتقديم مدفوعات مرتبطة ببطولة كأس العالم عام 2006، إلى أجل غير مسمى بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».

ويتواجد فولفجانج نيرسباخ، رئيس اتحاد الكرة الألماني السابق، في الحجر الصحي حاليًا بمدرسة نجل زوجته، بسبب اشتباه إصابته بفيروس كورونا، لتقرر القاضية السويسرية سيلفيا فراي تأجيل المحاكمة، اليوم الخميس، دون تحديد موعد لاستئنافها.

وإذا لم يتم التوصل إلى حكم بحلول 27 أبريل المقبل، فسوف تنتهي فترة التقادم على الجرائم المزعومة.

ويواجه كل من نيرسباخ، وثيو تسفاينستايجر، الذي سبق له رئاسة اتحاد كرة القدم الألماني، وهورست شميدت الأمين العام السابق للاتحاد، وأورس لينسي المسؤول السويسري السابق، في الاتحاد الدولي للعبة «فيفا»، الاتهام بالتلاعب وبسوء الإدارة المالية.

وتم توجيه اتهام إلى المسؤولين الأربعة، بتقديم مدفوعات تقدر بـ6.7 مليون يورو، من قبل اتحاد الكرة الألماني إلى نظيره الدولي «فيفا» عام 2005، فيما ينفي الرباعي ارتكابهم مخالفات مالية، تتعلق بالمونديال.

وبدأت المحاكمة، يوم الإثنين الماضي، في بلدة بيلينزونا السويسرية، دون حضور نيرسباخ وتسفاينستايجر وشميدت لأسباب صحية، فيما تمت دعوة السويسري جوزيف بلاتر، رئيس فيفا السابق، وفرانز بيكنباور، رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006، كشهود.

اقرأ أيضًا:

ريال مدريد يضع لاعبيه في الحجر الصحي بسبب كورونا

السجن أو الحجر الصحي بانتظار ميسي في الأرجنتين

رونالدو في الحجر الصحي بالبرتغال

2020-03-12T22:32:00+03:00 تقرر تأجيل محاكمة كبار المسؤولين السابقين في الاتحاد الألماني لكرة القدم، في التهم المنسوبة إليهم بتقديم مدفوعات مرتبطة ببطولة كأس العالم عام 2006، إلى أجل غير
«كورونا» ينقذ مسؤولي الاتحاد الألماني من المحاكمة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«كورونا» ينقذ مسؤولي الاتحاد الألماني من المحاكمة

اتهام بالتلاعب وسوء الإدارة المالية

«كورونا» ينقذ مسؤولي الاتحاد الألماني من المحاكمة
  • 153
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 رجب 1441 /  12  مارس  2020   10:32 م

تقرر تأجيل محاكمة كبار المسؤولين السابقين في الاتحاد الألماني لكرة القدم، في التهم المنسوبة إليهم بتقديم مدفوعات مرتبطة ببطولة كأس العالم عام 2006، إلى أجل غير مسمى بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».

ويتواجد فولفجانج نيرسباخ، رئيس اتحاد الكرة الألماني السابق، في الحجر الصحي حاليًا بمدرسة نجل زوجته، بسبب اشتباه إصابته بفيروس كورونا، لتقرر القاضية السويسرية سيلفيا فراي تأجيل المحاكمة، اليوم الخميس، دون تحديد موعد لاستئنافها.

وإذا لم يتم التوصل إلى حكم بحلول 27 أبريل المقبل، فسوف تنتهي فترة التقادم على الجرائم المزعومة.

ويواجه كل من نيرسباخ، وثيو تسفاينستايجر، الذي سبق له رئاسة اتحاد كرة القدم الألماني، وهورست شميدت الأمين العام السابق للاتحاد، وأورس لينسي المسؤول السويسري السابق، في الاتحاد الدولي للعبة «فيفا»، الاتهام بالتلاعب وبسوء الإدارة المالية.

وتم توجيه اتهام إلى المسؤولين الأربعة، بتقديم مدفوعات تقدر بـ6.7 مليون يورو، من قبل اتحاد الكرة الألماني إلى نظيره الدولي «فيفا» عام 2005، فيما ينفي الرباعي ارتكابهم مخالفات مالية، تتعلق بالمونديال.

وبدأت المحاكمة، يوم الإثنين الماضي، في بلدة بيلينزونا السويسرية، دون حضور نيرسباخ وتسفاينستايجر وشميدت لأسباب صحية، فيما تمت دعوة السويسري جوزيف بلاتر، رئيس فيفا السابق، وفرانز بيكنباور، رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006، كشهود.

اقرأ أيضًا:

ريال مدريد يضع لاعبيه في الحجر الصحي بسبب كورونا

السجن أو الحجر الصحي بانتظار ميسي في الأرجنتين

رونالدو في الحجر الصحي بالبرتغال

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك