Menu

الناتو: قلقون من تسلّم تركيا صفقة «إس-400» الروسية

تتعارض مع أنظمة الحلف الذي يضم أنقرة..

أعرب حلف شمال الأطلسي «الناتو»، عن قلقه بعد إعلان تركيا بدء تسلُّمها منظومة صواريخ إس-400 الروسية. ونقلت وكالات أنباء دولية عن مسؤول بـ«الناتو» قوله: «نشعر بال
الناتو: قلقون من تسلّم تركيا صفقة «إس-400» الروسية
  • 463
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعرب حلف شمال الأطلسي «الناتو»، عن قلقه بعد إعلان تركيا بدء تسلُّمها منظومة صواريخ إس-400 الروسية.

ونقلت وكالات أنباء دولية عن مسؤول بـ«الناتو» قوله: «نشعر بالقلق إزاء التداعيات المحتملة لقرار تركيا حيازة منظومة إس-400، عقب تحذيرات متكررة من أن المنظومة الروسية تتعارض مع أنظمة الحلف، الذي يضم تركيا»؛ دون مزيدٍ من التفاصيل.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع التركية تسلّمها أوّل شحنة من معدّات منظومة الدفاع الجوي إس-400 في قاعدة مرتد الجوية في أنقرة.
 
وهذه القاعدة كانت تُعرف سابقًا باسم «آكينجي»، لكن أعيدت تسميتها بعد محاولة الانقلاب الفاشلة 15 يوليو 2016، وتردّد أنها كانت الموقع الذي تمركز فيه الكثير من الجنود، الذين دعموا محاولة الانقلاب.

وثار خلافٌ بين تركيا والولايات المتحدة؛ بشأن قرار أنقرة شراء منظومة الدفاع إس-400، التي تقول واشنطن إنّها لا تلائم دفاعات حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وستعرّض المقاتلات الأمريكية إف-35 للخطر، وهي المقاتلات التي تساعد تركيا في تصنيعها وتخطط أيضًا لشرائها.

وتعارض الولايات المتحدة بشدة شراء تركيا لنظام إس-400، معتبرةً أنَّ الأنظمة الروسية تتعارض مع أنظمة حلف «الناتو» الذي يضم تركيا، كما ترى واشنطن خطرًا حقيقيًّا في إمكانية تمكُّن المشغلين الروس، الذين سيدربون العسكريين الأتراك على منظومة إس-400 من كشف الأسرار التكنولوجية للمقاتلة الأمريكية الجديدة «إف-35»، التي تريد أنقرة شراءها أيضًا.

ومنحت واشنطن في مطلع يونيو الماضي، تركيا مهلةً تنتهي في 31 يوليو الجاري للاختيار بين المنظومة الروسية أو المقاتلات الأمريكية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك