Menu
الجيش الليبي يعلن اقتراب تطهير جنوب البلاد من المسلحين

أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، المعين من جانب مجلس النواب المنتخب، وصول قواته، اليوم الاثنين، إلى منطقتي وادي عتبة وأوباري، ضمن عمليات تطهير الجنوب الليبي من الجماعات الإرهابية والمسلحة.

وأوضحت «شعبة الإعلام الحربي» التابعة للإعلام الحربي الليبي، أن «أهالي وادي عتبة كانت في استقبال القوات المسلحة، لافتة في الوقت ذاته إلى أن القوات المسلحة دخلت إلى درة الجنوب الحبيب (منطقة أوباري) سلميًا، في مشهد مهيب من التلاحم بين أبناء الشعب وإخوتهم من أبطال الجيش، لتقترب بذلك عملية تطهير الجنوب التي أطلقها المشير حفتر من إنجاز مهامها بطرد زمر العصابات الإجرامية الوافدة وشراذم الإرهابيين من ليبيا والقضاء عليهم» حسبما ذكر موقع «بوابة أفريقيا الإخبارية» الليبي.

وكان الجيش الليبي قد أطلق، في منتصف شهر يناير الماضي، عملية لطرد الجماعات المسلحة التي انتشرت في جنوب البلاد، مستغلة حالة الانفلات الأمني التي تشهدها البلاد منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي وقتله في عام 2011، وتنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهى الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب، وحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليًا، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

2019-03-04T23:52:25+03:00 أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، المعين من جانب مجلس النواب المنتخب، وصول قواته، اليوم الاثنين، إلى منطقتي وادي عتبة وأوباري، ضمن عمليات تطهير
الجيش الليبي يعلن اقتراب تطهير جنوب البلاد من المسلحين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجيش الليبي يعلن اقتراب تطهير جنوب البلاد من المسلحين

في عملية أطلقت منذ يناير الماضي

الجيش الليبي يعلن اقتراب تطهير جنوب البلاد من المسلحين
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الآخر 1440 /  04  مارس  2019   11:52 م

أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، المعين من جانب مجلس النواب المنتخب، وصول قواته، اليوم الاثنين، إلى منطقتي وادي عتبة وأوباري، ضمن عمليات تطهير الجنوب الليبي من الجماعات الإرهابية والمسلحة.

وأوضحت «شعبة الإعلام الحربي» التابعة للإعلام الحربي الليبي، أن «أهالي وادي عتبة كانت في استقبال القوات المسلحة، لافتة في الوقت ذاته إلى أن القوات المسلحة دخلت إلى درة الجنوب الحبيب (منطقة أوباري) سلميًا، في مشهد مهيب من التلاحم بين أبناء الشعب وإخوتهم من أبطال الجيش، لتقترب بذلك عملية تطهير الجنوب التي أطلقها المشير حفتر من إنجاز مهامها بطرد زمر العصابات الإجرامية الوافدة وشراذم الإرهابيين من ليبيا والقضاء عليهم» حسبما ذكر موقع «بوابة أفريقيا الإخبارية» الليبي.

وكان الجيش الليبي قد أطلق، في منتصف شهر يناير الماضي، عملية لطرد الجماعات المسلحة التي انتشرت في جنوب البلاد، مستغلة حالة الانفلات الأمني التي تشهدها البلاد منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي وقتله في عام 2011، وتنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهى الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب، وحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليًا، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك