Menu
جراء جائحة كورونا.. المكسيك تشهد أسوأ تراجع اقتصادي خلال 2020

شهدت المكسيك أكبر تراجع في أدائها الاقتصادي خلال عام 2020، بعدما ضربت جائحة فيروس كورونا ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية؛ لتطيح بناتجها المحلي الإجمالي.

وقال المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا، اليوم الجمعة، إنه بالمقارنة بالعام السابق عليه، تراجع الناتج المحلي الإجمالي للمكسيك بنسبة 8.5 بالمئة في 2020.

ويمثل ذلك واحدًا من أشد حالات التراجع الاقتصادي في تاريخ البلاد. وهو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 14 بالمئة في عام 1932، بعد الكساد العظيم في الولايات المتحدة، لكن المنهجية المستخدمة في الإحصاء في ذلك الوقت، تعني تعذر إجراء مقارنة مع هذه الأرقام، حسبما ذكرت صحيفة ريفورما.

وتجاوزت المكسيك الهند في وقت سابق هذا الأسبوع؛ حيث أصبحت صاحبة ثالث أعلى حصيلة وفيات رسمية جراء فيروس كورونا. ومنذ بداية الجائحة، سجلت البلاد أكثر من 155 ألفًا و100 وفاة، ولا تسبقها في أرقام الضحايا المرتفعة هذه، سوى الولايات المتحدة ثم البرازيل.

2021-11-21T00:38:25+03:00 شهدت المكسيك أكبر تراجع في أدائها الاقتصادي خلال عام 2020، بعدما ضربت جائحة فيروس كورونا ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية؛ لتطيح بناتجها المحلي الإجمالي.
جراء جائحة كورونا.. المكسيك تشهد أسوأ تراجع اقتصادي خلال 2020
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جراء جائحة كورونا.. المكسيك تشهد أسوأ تراجع اقتصادي خلال 2020

لديها ثالث أعلى حصيلة وفيات رسمية

جراء جائحة كورونا.. المكسيك تشهد أسوأ تراجع اقتصادي خلال 2020
  • 80
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
17 جمادى الآخر 1442 /  30  يناير  2021   01:29 ص

شهدت المكسيك أكبر تراجع في أدائها الاقتصادي خلال عام 2020، بعدما ضربت جائحة فيروس كورونا ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية؛ لتطيح بناتجها المحلي الإجمالي.

وقال المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا، اليوم الجمعة، إنه بالمقارنة بالعام السابق عليه، تراجع الناتج المحلي الإجمالي للمكسيك بنسبة 8.5 بالمئة في 2020.

ويمثل ذلك واحدًا من أشد حالات التراجع الاقتصادي في تاريخ البلاد. وهو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 14 بالمئة في عام 1932، بعد الكساد العظيم في الولايات المتحدة، لكن المنهجية المستخدمة في الإحصاء في ذلك الوقت، تعني تعذر إجراء مقارنة مع هذه الأرقام، حسبما ذكرت صحيفة ريفورما.

وتجاوزت المكسيك الهند في وقت سابق هذا الأسبوع؛ حيث أصبحت صاحبة ثالث أعلى حصيلة وفيات رسمية جراء فيروس كورونا. ومنذ بداية الجائحة، سجلت البلاد أكثر من 155 ألفًا و100 وفاة، ولا تسبقها في أرقام الضحايا المرتفعة هذه، سوى الولايات المتحدة ثم البرازيل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك