Menu
د. عبدالله القفاري

الكوتش وبناء المشاريع

الاثنين - 29 ربيع الآخر 1442 - 14 ديسمبر 2020 - 10:18 م

تعتبر مهنة الاستشارات الحديثة الوسيلة الأفضل في بناء وتطوير الأعمال والمشاريع ورفع مستوى أداء وفاعلية الإداريين فيها، وذلك عن طريق تطوير مستوى احتراف العمل وتطور النظم ورفع مستوى القدرات القيادية والمهنية فيها عبر جلسات الكوتش.

يمكن الكثيرين عبر الكوتشنق تطوير أعمالهم ووضع أهداف حياتهم عبر منهجيات وتقنيات عالمية ساعدت  الآلاف من المؤسسات والشركات ورواد الأعمال والإدارات التنفيذية على تجربة نجاح متجددة ونمو هائل في نشاطها واستقرار في أرباحها من خلال التركيز على الحاضر والتخطيط للمستقبل والوصول إلي الحرية المالية عبر الكوتشج.

وحتى التخطيط للبدء بمشروع جديد يجعل الكثيرون يتخبطون بأفكارهم ولا يعرفون من أين سيبدؤون أو كيف سيبدؤون أو ما هي العوائق التي ستواجههم وكيف سيتخطونها، وغيرها كثير من التساؤلات التي تخطر في ذهن المستفيد صاحب المشروع.

فمع الكوتشنق لا مزيد من الخوف بشأن بناء المشاريع بإذن الله ولا مشاكل أو عثرات مالية أو تخبطات حتى الوصول نجاح المشروع من خلال استراتيجيات فعاله تضعك على طريق النجاح، ولا تعتمد فيها على خبرتك او خبرة من حولك فقط، إضافة إلى تدريبك على إدارة المخاطر المالية، وتجنب حدوثها فى المستقبل.

كما أننا نحتاج إلى توسيع نشاط المشروع عبر قوانين المال وكل ما يتعلق بالعوائق الفكرية عن المال وكيفية تحويلها إلى تسهيلات مُبسطة للنجاح والربح المنشود من المشروع والنشاط المستهدف.

جلسات الكوتشنج هنا كفيلة بمساعدتك حول نجاح مشروعك مع دراسة كل المخاطر والعوائد الربحية لك بناء على كوتش متخصص في كوتشنج الأعمال أو ما يسمى بـBusiness Coach، كما سيتم تدريبك على قاعدة 30/30/40 أو حسب الظروف المحيطة، والتي تم اشتقاقها من مبدأ باريتو الهدف من ذلك هو تحقيق قدر كبير من الادخار حتى مع انخفاض الدخل وبجهد قليل؛ حيث توفر لك تلك القاعدة نجاحًا سريعًا؛ ما يدفعك للانضباط.

يقول المليونير وارن بافيت -Warren Buffet-  وهو من أغنى أغنياء العالم حول بعض الطرق والسبل للوصول إلى الحرية المالية فيما يخص الدخل: لا تعتمد على مصدر دخل واحد قم بالاستثمار، وجِد لنفسك دخلًا ثانيًّا.

إدارة المشاريع ليس بالأمر السهل، لكن مع ذلك يوجد مجموعة من قوانين النجاح التي تساعد وتلعب دورًا كبيرًا في نجاح تأسيس وإدارة المشروع أو الفشل في ذلك.

وأخيرًا

تطبيق المعرفة والمهارات والأدوات والتقنيات المتوفرة لدى الكوتش على أنشطة المشروع لمواجهة احتياجاته، من التخطيط والتنفيذ والمتابعة في كل جوانب المشروع وتحفيز العاملين؛ لتحقيق أهداف المشروع في الوقت المحدد والتكلفة والأداء المتوازن أساس مهم للنجاح.

الكلمات المفتاحية