Menu
بدعم أكبر حزبين.. البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة المشيشي

منح البرلمان التونسي فجر اليوم الأربعاء الثقة لحكومة التكنوقراط برئاسة هشام المشيشي في جلسة نقاش امتدت منذ صباح الثلاثاء.

وحصلت الحكومة المقترحة على أغلبية مريحة بدعم أكبر حزبين في البرلمان، حركة النهضة الإسلامية وحزب قلب تونس إلى جانب عدد من الكتل البرلمانية والمستقلين.

وصوت 134 نائبًا لصالح منح الثقة بينما صوت 67 ضدها. وتحتاج الحكومة للأغلبية المطلقة (109 أصوات) كحد أدنى من بين 217 نائبًا في البرلمان.

وهذه الحكومة الثالثة منذ بدء العهدة البرلمانية الحالية في نوفمبر الماضي في وقت يشهد فيه الاقتصاد التونسي أزمة خانقة مع توقعات بنسبة انكماش في حدود 7 % في عام 2020.

وقال المشيشي، إن حكومته ستكون أمام "مهمة الإنقاذ". وكان قد طرح في البرلمان خمسة أولويات لإنعاش الاقتصاد من بينها تعزيز الإنتاج لدى القطاعات الحيوية للطاقة والمناجم ومساعدة المؤسسات المتضررة من جائحة كورونا وإصلاح الإدارة وتعبئة الموارد المالية وبدء حوار مع المانحين الدوليين.

واعترضت أحزاب أساسية في مقدمتها حزب الأغلبية حركة النهضة على حكومة "تكنوقراط"، غير أن رئيس كتلة الحزب نور الدين البحيري قال إن منح الثقة سيكون أفضل من "الذهاب إلى المجهول".

2021-07-14T02:09:57+03:00 منح البرلمان التونسي فجر اليوم الأربعاء الثقة لحكومة التكنوقراط برئاسة هشام المشيشي في جلسة نقاش امتدت منذ صباح الثلاثاء. وحصلت الحكومة المقترحة على أغلبية م
بدعم أكبر حزبين.. البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة المشيشي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بدعم أكبر حزبين.. البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة المشيشي

هناك بعض الاعتراضات على وزراء التكنوقراط

بدعم أكبر حزبين.. البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة المشيشي
  • 204
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
14 محرّم 1442 /  02  سبتمبر  2020   07:12 ص

منح البرلمان التونسي فجر اليوم الأربعاء الثقة لحكومة التكنوقراط برئاسة هشام المشيشي في جلسة نقاش امتدت منذ صباح الثلاثاء.

وحصلت الحكومة المقترحة على أغلبية مريحة بدعم أكبر حزبين في البرلمان، حركة النهضة الإسلامية وحزب قلب تونس إلى جانب عدد من الكتل البرلمانية والمستقلين.

وصوت 134 نائبًا لصالح منح الثقة بينما صوت 67 ضدها. وتحتاج الحكومة للأغلبية المطلقة (109 أصوات) كحد أدنى من بين 217 نائبًا في البرلمان.

وهذه الحكومة الثالثة منذ بدء العهدة البرلمانية الحالية في نوفمبر الماضي في وقت يشهد فيه الاقتصاد التونسي أزمة خانقة مع توقعات بنسبة انكماش في حدود 7 % في عام 2020.

وقال المشيشي، إن حكومته ستكون أمام "مهمة الإنقاذ". وكان قد طرح في البرلمان خمسة أولويات لإنعاش الاقتصاد من بينها تعزيز الإنتاج لدى القطاعات الحيوية للطاقة والمناجم ومساعدة المؤسسات المتضررة من جائحة كورونا وإصلاح الإدارة وتعبئة الموارد المالية وبدء حوار مع المانحين الدوليين.

واعترضت أحزاب أساسية في مقدمتها حزب الأغلبية حركة النهضة على حكومة "تكنوقراط"، غير أن رئيس كتلة الحزب نور الدين البحيري قال إن منح الثقة سيكون أفضل من "الذهاب إلى المجهول".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك