Menu
بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الخميس

استقرت أسعار الذهب يوم الخميس، إذ تجاذب صعود الدولار وتراجع أسواق الأسهم العالمية المعدن الأصفر، فيما تعرضت الأسواق لضغط من زيادة عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا مما قد يهدد التعافي الاقتصادي، واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1726.48 دولار للأوقية (الأونصة) وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1733.90 دولار.

وقال إليا سبيفاك محلل سوق الصرف في ديلي فيكس: "لا نرى حقًّا محفزات واضحة للذهب هنا. من جانب لدينا الدولار أقوى؛ لأن التصريحات التي صدرت مؤخرًا عن الاحتياطي الاتحادي داعمة... ومن جانب آخر غياب مزيد من حزم التحفيز يضغط على المعنويات وتراجعت عوائد السندات. تلك التأثيرات المتعارضة تبقي الذهب مستقرا بقوة". بحسب رويترز.

وضغطت المكاسب التي حققها الدولار الأمريكي كملاذ آمن على جاذبية الذهب، إذ تمسك مؤشر الدولار بالارتفاع أمام سلة من العملات الرئيسية، وقال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء، إن الاقتصاد الأمريكي بدأ يتعافى من الأسوأ في أزمة كورونا، لكن مع فقدان 25 مليونًا لوظائفهم واستمرار الجائحة فسيحتاج الاقتصاد لمزيد من المساعدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 1932.52 دولار للأوقية، لكن البلاتين تراجع 0.7 بالمئة إلى 813.48 دولار. وهبطت الفضة 0.4 بالمئة إلى 17.51 دولار.

2020-06-18T15:21:02+03:00 استقرت أسعار الذهب يوم الخميس، إذ تجاذب صعود الدولار وتراجع أسواق الأسهم العالمية المعدن الأصفر، فيما تعرضت الأسواق لضغط من زيادة عدد حالات الإصابة الجديدة بفير
بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الخميس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الخميس

تراجع العقود الأمريكية الآجلة للمعدن الأصفر

بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الخميس
  • 83
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 شوّال 1441 /  18  يونيو  2020   03:21 م

استقرت أسعار الذهب يوم الخميس، إذ تجاذب صعود الدولار وتراجع أسواق الأسهم العالمية المعدن الأصفر، فيما تعرضت الأسواق لضغط من زيادة عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا مما قد يهدد التعافي الاقتصادي، واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1726.48 دولار للأوقية (الأونصة) وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1733.90 دولار.

وقال إليا سبيفاك محلل سوق الصرف في ديلي فيكس: "لا نرى حقًّا محفزات واضحة للذهب هنا. من جانب لدينا الدولار أقوى؛ لأن التصريحات التي صدرت مؤخرًا عن الاحتياطي الاتحادي داعمة... ومن جانب آخر غياب مزيد من حزم التحفيز يضغط على المعنويات وتراجعت عوائد السندات. تلك التأثيرات المتعارضة تبقي الذهب مستقرا بقوة". بحسب رويترز.

وضغطت المكاسب التي حققها الدولار الأمريكي كملاذ آمن على جاذبية الذهب، إذ تمسك مؤشر الدولار بالارتفاع أمام سلة من العملات الرئيسية، وقال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء، إن الاقتصاد الأمريكي بدأ يتعافى من الأسوأ في أزمة كورونا، لكن مع فقدان 25 مليونًا لوظائفهم واستمرار الجائحة فسيحتاج الاقتصاد لمزيد من المساعدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 1932.52 دولار للأوقية، لكن البلاتين تراجع 0.7 بالمئة إلى 813.48 دولار. وهبطت الفضة 0.4 بالمئة إلى 17.51 دولار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك