Menu


الإعصار «بلبل» يضرب الخط الساحلي لبنجلاديش والهند

إجلاء مئات الآلاف من الأشخاص في الدولتين إلى الملاجئ

وصل الإعصار «بلبل» ليل السبت/الأحد إلى أكبر غابات المانجروف في العالم بين بنجلاديش والهند على ساحل خليج البنغال. وقالت عائشة خاتون، خبيرة الأرصاد الجوية في مؤت
الإعصار «بلبل» يضرب الخط الساحلي لبنجلاديش والهند
  • 22
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وصل الإعصار «بلبل» ليل السبت/الأحد إلى أكبر غابات المانجروف في العالم بين بنجلاديش والهند على ساحل خليج البنغال.

وقالت عائشة خاتون، خبيرة الأرصاد الجوية في مؤتمر صحفي بدكا، إن الإعصار وصل إلى اليابسة في حوالي الساعة 11 مساء (1700 بتوقيت جرينتش) في غابة سندربان بعد أن فقد قوته بشكل طفيف لتصل سرعته إلى 120 كيلومترًا في الساعة.

وقبل وصول الإعصار، أجلت بنجلاديش والهند مئات الآلاف من الأشخاص إلى ملاجئ.

وذكر مسؤولون، أمس السبت، أن بنجلاديش قامت بإجلاء أكثر من 300 ألف شخص لمراكز إيواء، في الوقت الذي خططت فيه لإعادة توطين نحو 1.8 مليون من سكان السواحل، فيما نقلت الهند نحو 120 ألف شخص.

وقال وزير الدولة لإدارة الكوارث في حكومة بنجلاديش، إنعام الرحمن، إنه سيتم نقل المزيد من الأشخاص إلى مراكز إيواء، نأمل أن نكون قادرين على نقل جميع الأشخاص المتضررين إلى مكان آمن.

وذكر خبير الأرصاد الجوية روح القدوس، إن المناطق المنخفضة في المناطق الساحلية والجزر الواقعة قبالة الشواطئ ربما تواجه عاصفة تتسبب في أمواج مد أعلى بمترين عن الطبيعي.

وأضاف خبير الأرصاد أنه من المتوقع أن تشهد بنجلاديش سقوط أمطار غزيرة مصحوبة برياح سرعتها 120 كيلومترًا في الساعة، خلال مرور العاصفة.

وأظهرت لقطات تليفزيونية متطوعين يستخدمون مكبرات صوت لمطالبة سكان المناطق الساحلية بالتوجه إلى مراكز إيواء.

وشهدت المناطق الساحلية شرقي الهند بالفعل أمطارًا غزيرة؛ بسبب العاصفة.

وقال مسؤولون وتقارير إخبارية، إنه تم تعليق الرحلات الجوية، وكانت البحرية الهندية في وضع الاستعداد لعمليات الإغاثة.

وكان إعصار قوي دمر الأجزاء الجنوبية الشرقية من بنجلاديش في 29 أبريل 1991؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من مئة ألف شخص ونزوح الملايين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك