Menu
لتوحيد جهود مكافحة «كورونا».. مجلس الأمن يدعو لوقف عالمي لإطلاق النار

جدَّد مجلس الأمن الدولي نداء الأمين العام للأمم المتحدة الداعي إلى وقف عالمي لإطلاق النار لمكافحة جائحة الفيروس التاجي، التي أوْدَت بحياة أكثر من نصف مليون شخص.

وطالب المجلس، من خلال القرار 2532 (2020) الذي اعتمد بالإجماع أمس، بوقف عام وفوري للأعمال القتالية في جميع الحالات على جدول أعماله، معربًا عن دعمه للجهود التي يبذلها الأمين العام أنطونيو غوتيريش لتحقيق هذا الهدف.

وأوضح المجلس أنَّ المدى غير المسبوق لجائِحة الفيروس التاجي المستجد من المرجَّح أن يعرض للخطر صون السلام والأمن الدوليين.

وأكَّد الممثل الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدة رئيس المجلس للشهر الحالي كريستوف هوسجن، أنَّها إشارة قوية للغاية للوحدة (داخل) المجلس، وعلامة أمل نرسلها من مجلس الأمن إلى العالم.

ودعا المجلس، من خلال القرار جميع الأطراف في النزاعات المسلحة إلى الانخراط فورًا في «هدنة إنسانية دائمة» لمدة 90 يومًا على الأقل، للتَّمكُّن من إيصال المساعدات بشكل آمن، ومستدام، ودون عوائق.

اقرأ أيضًا:

المعلمي: نتوقع من مجلس الأمن تمديد قرار حظر الأسلحة على إيران

الخناق يضيّق على إيران.. مطالب دولية بتمديد حظر السلاح

المعلمي: دول المنطقة ليست مسرحًا لتدخلات إيران.. والسعودية ستتصدى بحزم لأي هجوم على أراضيها

2020-07-07T08:47:55+03:00 جدَّد مجلس الأمن الدولي نداء الأمين العام للأمم المتحدة الداعي إلى وقف عالمي لإطلاق النار لمكافحة جائحة الفيروس التاجي، التي أوْدَت بحياة أكثر من نصف مليون شخص.
لتوحيد جهود مكافحة «كورونا».. مجلس الأمن يدعو لوقف عالمي لإطلاق النار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لتوحيد جهود مكافحة «كورونا».. مجلس الأمن يدعو لوقف عالمي لإطلاق النار

طالب جميع أطراف النزاعات المسلحة بهدنة إنسانية

لتوحيد جهود مكافحة «كورونا».. مجلس الأمن يدعو لوقف عالمي لإطلاق النار
  • 259
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
11 ذو القعدة 1441 /  02  يوليو  2020   06:30 ص

جدَّد مجلس الأمن الدولي نداء الأمين العام للأمم المتحدة الداعي إلى وقف عالمي لإطلاق النار لمكافحة جائحة الفيروس التاجي، التي أوْدَت بحياة أكثر من نصف مليون شخص.

وطالب المجلس، من خلال القرار 2532 (2020) الذي اعتمد بالإجماع أمس، بوقف عام وفوري للأعمال القتالية في جميع الحالات على جدول أعماله، معربًا عن دعمه للجهود التي يبذلها الأمين العام أنطونيو غوتيريش لتحقيق هذا الهدف.

وأوضح المجلس أنَّ المدى غير المسبوق لجائِحة الفيروس التاجي المستجد من المرجَّح أن يعرض للخطر صون السلام والأمن الدوليين.

وأكَّد الممثل الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدة رئيس المجلس للشهر الحالي كريستوف هوسجن، أنَّها إشارة قوية للغاية للوحدة (داخل) المجلس، وعلامة أمل نرسلها من مجلس الأمن إلى العالم.

ودعا المجلس، من خلال القرار جميع الأطراف في النزاعات المسلحة إلى الانخراط فورًا في «هدنة إنسانية دائمة» لمدة 90 يومًا على الأقل، للتَّمكُّن من إيصال المساعدات بشكل آمن، ومستدام، ودون عوائق.

اقرأ أيضًا:

المعلمي: نتوقع من مجلس الأمن تمديد قرار حظر الأسلحة على إيران

الخناق يضيّق على إيران.. مطالب دولية بتمديد حظر السلاح

المعلمي: دول المنطقة ليست مسرحًا لتدخلات إيران.. والسعودية ستتصدى بحزم لأي هجوم على أراضيها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك