Menu
مختصون: «معركتنا صعبة» مع مرض هشاشة العظام بالمملكة.. وخطة وطنية للوقاية

قال الدكتور يوسف الصالح، رئيس الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء السريرية، فرع الخليج، والأستاذ المشارك في الطب والغدد الصماء في جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية في الرياض بالمملكة العربية السعودية: "معركتنا صعبة" مع مرض هشاشة العظام. مشيرًا إلى أنه من الأمراض المنتشرة في المملكة كما هو مبين في العديد من الدراسات.

وأكد الدكتور يوسف الصالح، أن الهدف القائم هو نشر الوعي العام بمرض هشاشة العظام، وتحسين معرفة الأطباء وخبرتهم بشأنه وتعزيز جهود البحث العلمي في هذا المجال كجزء من التزامنا اتجاه مرضانا وكمساهمة منا في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، مضيفًا أنه على الرغم من وجود معلومات وافرة على المستوى العالمي والمحلي حول الوقاية من هشاشة العظام وتشخيصه وإدارته، إلا أن هذه المعرفة لا تُترجم إلى ممارسة حقيقية.

واستكمل أن فوائد الحد من انتشار مرض هشاشة العظام وعواقبه في المملكة لا تقتصر على المرضى فحسب، بل يجب أن تعم هذه الفوائد لتشمل كل المجتمع وقطاع الرعاية الصحية في الدولة بوجه عام، لافتًا إلى أن "الخطة الوطنية للوقاية من هشاشة العظام وإدارته" تتناول الحاجة الملحة إلى استجابة منسقة للتحديات والأعباء التي تنتج عن هشاشة العظام في جميع أنحاء المملكة.

وأوضح أن الخطة تركز على النقاط الهامة للتوعية والتعليم والوقاية من هذا المرض، بما في ذلك التشخيص وتحسين الرعاية، مضيفًا أنه على الرغم من أن لدينا علاجات فعالة لمرض هشاشة العظام، إلا أن الملايين من الناس يتأثرون سنويًا بشكل سلبي؛ لأنهم لا يملكون إمكانية الوصول بسهولة كافية لخدمات التشخيص والعلاج الدوائي، مؤكدًا أن مواجهة هشاشة العظام أصبحت تحديًا عالميًا واجتماعيًا وطبيًا كبيرًا، وسنواجه هذا التحدي معاً حتى نتمكن من إحداث التغيير."

ومن جانبه علق ديمتري ليفاداس المدير العام لشركة ايلاي ليلي السعودية المحدودة، قائلًا: "بدأت قصة شركة ايلاي ليلي في المملكة العربية السعودية بتقديم وعد بجعل الحياة أفضل بالنسبة للمجتمع في المملكة، مشيرًا إلى أنه منذ تأسيسنا في مدينة إنديانابوليس قبل ١٤٤ عامًا، حافظت الشركة على التزامها بتطوير أدوية مبتكرة من الدرجة الأولى لمساعدة المرضى، مثل تقديم أول علاج ابتنائي في العالم، والذي ساعد أكثر من مليوني مريض منذ طرحه في عام ٢٠٠٢.

 وأكد أن مرض هشاشة العظام  أصبح مصدر قلق صحي كبير في المملكة، و زيادة الوعي بالمرض وتحسين التشخيص هما المفتاح لضمان نتائج أفضل للمرضى.

واستكمل بأن وزارة الصحة والجمعية السعودية لهشاشة العظام اشتركت مع شركة ايلاي ليلي في رعاية أول أداة "فراكس" سعودية ومن المتوقع إطلاقها قريباً. بالإضافة إلى ذلك، فقد أسفرت هذه الشراكة أيضاً عن تطوير " الخطة الوطنية للوقاية من هشاشة العظام وإدارته"، والتي بدورها تهدف إلى مساعدة الأطباء في المملكة على تحديد وإدارة المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالكسور، و دعمت شركتنا أيضًا جهود إجراء بحث عن هشاشة العظام لإلقاء المزيد من الضوء على العبء الاقتصادي والصحي للمرض وحدوث الكسور في المملكة.

وزاد: علاوة على ذلك، تدعم شركة إيلاي ليلي الجمعية السعودية لهشاشة العظام في تنظيم حملة توعوية لتعزيز أهمية الوعي المجتمعي تجاه صحة العظام والحياة الصحية. وضمن التزامها بالتناغم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، تقوم إيلاي ليلي بدعم جهود تحسين منظومة الرعاية الصحية في المملكة، ودعم المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام ليعيشوا حياة أطول وأكثر سعادة وصحة."

2021-11-15T19:33:02+03:00 قال الدكتور يوسف الصالح، رئيس الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء السريرية، فرع الخليج، والأستاذ المشارك في الطب والغدد الصماء في جامعة الملك سعود بن عبد العز
مختصون: «معركتنا صعبة» مع مرض هشاشة العظام بالمملكة.. وخطة وطنية للوقاية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مختصون: «معركتنا صعبة» مع مرض هشاشة العظام بالمملكة.. وخطة وطنية للوقاية

تأكيدا على زيادة الوعي وتحسين التشخيص لضمان نتائج أفضل..

مختصون: «معركتنا صعبة» مع مرض هشاشة العظام بالمملكة.. وخطة وطنية للوقاية
  • 386
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الآخر 1442 /  28  يناير  2021   04:00 ص

قال الدكتور يوسف الصالح، رئيس الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء السريرية، فرع الخليج، والأستاذ المشارك في الطب والغدد الصماء في جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية في الرياض بالمملكة العربية السعودية: "معركتنا صعبة" مع مرض هشاشة العظام. مشيرًا إلى أنه من الأمراض المنتشرة في المملكة كما هو مبين في العديد من الدراسات.

وأكد الدكتور يوسف الصالح، أن الهدف القائم هو نشر الوعي العام بمرض هشاشة العظام، وتحسين معرفة الأطباء وخبرتهم بشأنه وتعزيز جهود البحث العلمي في هذا المجال كجزء من التزامنا اتجاه مرضانا وكمساهمة منا في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، مضيفًا أنه على الرغم من وجود معلومات وافرة على المستوى العالمي والمحلي حول الوقاية من هشاشة العظام وتشخيصه وإدارته، إلا أن هذه المعرفة لا تُترجم إلى ممارسة حقيقية.

واستكمل أن فوائد الحد من انتشار مرض هشاشة العظام وعواقبه في المملكة لا تقتصر على المرضى فحسب، بل يجب أن تعم هذه الفوائد لتشمل كل المجتمع وقطاع الرعاية الصحية في الدولة بوجه عام، لافتًا إلى أن "الخطة الوطنية للوقاية من هشاشة العظام وإدارته" تتناول الحاجة الملحة إلى استجابة منسقة للتحديات والأعباء التي تنتج عن هشاشة العظام في جميع أنحاء المملكة.

وأوضح أن الخطة تركز على النقاط الهامة للتوعية والتعليم والوقاية من هذا المرض، بما في ذلك التشخيص وتحسين الرعاية، مضيفًا أنه على الرغم من أن لدينا علاجات فعالة لمرض هشاشة العظام، إلا أن الملايين من الناس يتأثرون سنويًا بشكل سلبي؛ لأنهم لا يملكون إمكانية الوصول بسهولة كافية لخدمات التشخيص والعلاج الدوائي، مؤكدًا أن مواجهة هشاشة العظام أصبحت تحديًا عالميًا واجتماعيًا وطبيًا كبيرًا، وسنواجه هذا التحدي معاً حتى نتمكن من إحداث التغيير."

ومن جانبه علق ديمتري ليفاداس المدير العام لشركة ايلاي ليلي السعودية المحدودة، قائلًا: "بدأت قصة شركة ايلاي ليلي في المملكة العربية السعودية بتقديم وعد بجعل الحياة أفضل بالنسبة للمجتمع في المملكة، مشيرًا إلى أنه منذ تأسيسنا في مدينة إنديانابوليس قبل ١٤٤ عامًا، حافظت الشركة على التزامها بتطوير أدوية مبتكرة من الدرجة الأولى لمساعدة المرضى، مثل تقديم أول علاج ابتنائي في العالم، والذي ساعد أكثر من مليوني مريض منذ طرحه في عام ٢٠٠٢.

 وأكد أن مرض هشاشة العظام  أصبح مصدر قلق صحي كبير في المملكة، و زيادة الوعي بالمرض وتحسين التشخيص هما المفتاح لضمان نتائج أفضل للمرضى.

واستكمل بأن وزارة الصحة والجمعية السعودية لهشاشة العظام اشتركت مع شركة ايلاي ليلي في رعاية أول أداة "فراكس" سعودية ومن المتوقع إطلاقها قريباً. بالإضافة إلى ذلك، فقد أسفرت هذه الشراكة أيضاً عن تطوير " الخطة الوطنية للوقاية من هشاشة العظام وإدارته"، والتي بدورها تهدف إلى مساعدة الأطباء في المملكة على تحديد وإدارة المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالكسور، و دعمت شركتنا أيضًا جهود إجراء بحث عن هشاشة العظام لإلقاء المزيد من الضوء على العبء الاقتصادي والصحي للمرض وحدوث الكسور في المملكة.

وزاد: علاوة على ذلك، تدعم شركة إيلاي ليلي الجمعية السعودية لهشاشة العظام في تنظيم حملة توعوية لتعزيز أهمية الوعي المجتمعي تجاه صحة العظام والحياة الصحية. وضمن التزامها بالتناغم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، تقوم إيلاي ليلي بدعم جهود تحسين منظومة الرعاية الصحية في المملكة، ودعم المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام ليعيشوا حياة أطول وأكثر سعادة وصحة."

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك