alexametrics


محكمة بلجيكية تأمر الحكومة بإعادة ابنتي مقاتل في "جبهة النصرة" السورية

بعد أن تقطعت بهم السبل في تركيا

محكمة بلجيكية تأمر الحكومة بإعادة ابنتي مقاتل في "جبهة النصرة" السورية
  • 586
  • 0
  • 0
فريق التحرير

بروكسل | فريق التحرير

الأحد - 7 جمادى الأول 1440 - 13 يناير 2019 - 12:03 مساءً

أمرت محكمة بلجيكية الحكومة بإصدار جوازات سفر لابنتي مقاتل من "جبهة النصرة"، بهدف تسهيل إعادتهما إلى بروكسيل، بعد أن تقطعت بهم السبل في تركيا؛ حيث سُجِنت أمهما بتهمة "الإرهاب".

وقالت صحيفة "ويست فرانس" بدافع من قرار المحكمة، بدأت الحكومة البلجيكية إجراءات تسهيل عودة فتاتين ولِدَتَا في سوريا لأم وأب بلجيكيين، ذهبا للقتال هناك عام 2013.

وأكد مكتب اللجوء والهجرة أن الحكومة أمرت بالفعل، السفارة البلجيكية في تركيا بإصدار وثائق السفر الضرورية إلى فتاتين تبلغان من العمر سنتين وأربع سنوات.

وأوضحت الصحيفة أن الفتاتين أمهما أمينة غزال، بلجيكية تبلغ من العمر (29 عامًا) وفرَّت من سوريا نهاية عام 2017 مع طفلتيها، وهي الآن محتجزة في تركيا؛ حيث حُكم عليها بالسجن 10 سنوات.

وأشارت إلى أن الطفلتين ولدتا في سوريا، ولم تحصلا على شهادة ميلاد بلجيكية، وبينما قتل والدهما عبد الكريم العواسكي أحد مقاتلي "جبهة النصرة"، فإنهما عالقتان في تركيا منذ عام حيث أصبحا وسط نزاع إداري.

وعرضت الجدة القضية أمام المحاكم البلجيكية؛ حيث أمر قاضٍ في المحكمة الناطقة باللغة الهولندية في بروكسل الدولة البلجيكية باستخراج وثائق للطفلتين، تمكنهما من العودة إلى البلاد.

وفي قضية أخرى قُدمت إلى نفس القاضي، أمر الدولة البلجيكية أيضًا في 26 ديسمبر بإعادة ستة أطفال بلجيكيين وُلدوا لامرأتين بلجيكيتين محتجزتين حاليًّا في معسكر سوري يخضع للسيطرة الكردية. 

وأكد القاضي في حكمه أن هؤلاء الأطفال، البالغين من العمر بضعة أشهر إلى 6 سنوات، لا ينبغي فصلهم عن والدتهما، وفقًا للقانون الدولي، مما دفع الدولة البلجيكية إلى الطعن في القرار.

وقد حكم على هاتين المرأتين اللتين تبلغان من العمر 25 و 26 سنة في مارس 2018 من قِبَل محكمة بلجيكية، بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة الإرهاب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك