Menu
تفاعلًا مع «عاجل».. «بن سعيدان» يوجه بحل أزمة تكدس النفايات بـ«وادي جازان»

وجه أمين أمانة منطقة جازان نايف بن مناحي بن سعيدان، كل الجهات المختصة بالأمانة بسرعة معالجة الأوضاع المتعلقة بتكدس النفايات في شوارع وطرقات قرى مركز وادي جازان والوقوف ميدانيًّا على الطبيعة، وطالب كل من وكيل الأمين للخدمات ومدير عام النظافة بالأمانة ورئيس بلدية وادي جازان، باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحل الأزمة بدءًا من رفع المخلفات من المواقع المتضررة مع اتخاذ التدابير المناسبة.

جاء هذا التوجيه من أمين أمانة منطقة جازان، في تفاعل مع ما نشرته «عاجل» قبل ساعات وجيزة (إصابة عامل نظافة بكورونا يكدس النفايات بقرى وادي جازانhttps://ajel.sa/jtNvPp/  وهو ما يؤكد اهتمامه وحرصه على معالجة أزمة تكدس النفايات في قرى مركز وادي جازان، منذ ما يزيد على 3 أيام نتيجة إصابة عامل نظافة بفيروس كورونا «كوفيد 19»، ومخالطته لزملائه عمال النظافة الأمر الذي استدعى بلدية وادي جازان إلى إيقافهم عن العمل وإخضاعهم للفحوصات الطبية ووضعهم تحت الحجر، وتوقف الشركة المتعهدة لمشروع أعمال النظافة في تلك القرى، في الوقت الذي لم تلقَ الحلول المؤقتة رضا السكان.

وتحركت فرق ميدانية مؤقتة مساء اليوم الخميس، بعدد محدود من عمال النظافة والآليات لإزالة المخلفات ورفعها من بعض المواقع والقرى بمركز وادي جازان دون أن تشمل أعمال النظافة كامل القرى جراء تفاقم أزمة النفايات واتساع رقعتها وقلة عمال نظافة الطوارئ التي اعتمدت عليها أمانة منطقة جازان وبلدية وادي جازان لمواجهتها، وسط تذمر شديد من سكان قرى المركز التابعة لمحافظة أبوعريش بمنطقة جازان واستياءهم من تكدس النفايات بهذه المشاهد المقلقة والتي وثقتها «عاجل» صباح اليوم في الطرقات الرئيسة والشوارع الداخلية للأحياء السكنية وبجوار المنازل.

ورصدت «عاجل» عبر جولة تفقدية لعدد من المواقع في قرى مركز وادي جازان، مشاهد تثبت تكدس النفايات حول الحاويات الكبيرة والصغيرة بجانب منازل سكان القرى المتضررة وتناثر بعضها في الشوارع بصورة أثارت تخوف السكان من كارثة بيئية وصحية، ولم ترقَ إلى رضى السكان كونها تعد حلولا مؤقتة وليست دائمة؛ لأن مشكلة تكدس النفايات وعدم إزالتها بصورة يومية تضاعف من الأزمة، وتسهم في إيجاد بيئة خصبة للحشرات والبعوض والزواحف وتتسبب الحيوانات السائبة في تناثر الأوساخ والمخلفات بالطرقات ويتأذى منها المواطنون والمقيمون وتزيد من حجم معاناتهم من الروائح الكريهة والتشوه البصري داخل الأحياء السكنية، معبرين عن عدم رضاهم من الحلول المؤقتة؛ لأنها لن تعالج أزمتهم مطلقًا، لأن القرى التي تشملها أعمال النظافة ببلدية وادي جازان عددها كثير وتحتاج إلى بدائل دائمة.

يأتي ذلك وسط مطالبات من سكان تلك القرى المتضررة بأن يتابع أمين أمانة منطقة جازان مشكلتهم ويبادر بالتدخل؛ لإنقاذهم من أزمة تكدس النفايات أمام منازلهم، مطالبين إياه بضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة لإنهاء مشكلتهم وتوفير الحلول البديلة المناسبة والدائمة وليست المؤقتة وذلك من خلال تخصيص شركة طوارئ تتولى أعمال النظافة الشاملة على وجه السرعة، وإزالة أكياس النفايات من الحاويات ومن الطرقات والشوارع، والعمل على نظافة القرى والأحياء السكنية وتعقيمها ورشها بالمبيدات، وعمل الإجراءات اللازمة التي تساهم في إيجاد بيئة نظيفة وعدم تكرار مشكلة تكدس النفايات مرة أخرى.

كما صرح رئيس بلدية وادي جازان، مفرح بن محمد الألمعي لـ«عاجل»، بأن الشركة المشغلة لمشروع نظافة قرى مركز وادي جازان متوقفة حاليًّا عن العمل لوجود حالة مصابة بفيروس كورونا بين عمال النظافة؛ ما استدعى حجر العمالة جميعًا في السكن، وأضاف أنه تم دعم البلدية من قبل أمانة منطقة جازان والبلديات المجاورة لتغطية النقص، متمنيًّا السلامة للجميع.

أقرأ أيضًا:

بالصور.. إصابة عامل نظافة بكورونا يكدس النفايات بقرى «وادي جازان»

2020-07-11T14:42:14+03:00 وجه أمين أمانة منطقة جازان نايف بن مناحي بن سعيدان، كل الجهات المختصة بالأمانة بسرعة معالجة الأوضاع المتعلقة بتكدس النفايات في شوارع وطرقات قرى مركز وادي جازان
تفاعلًا مع «عاجل».. «بن سعيدان» يوجه بحل أزمة تكدس النفايات بـ«وادي جازان»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تفاعلًا مع «عاجل».. «بن سعيدان» يوجه بحل أزمة تكدس النفايات بـ«وادي جازان»

السكان: نحتاج إلى معالجة دائمة

تفاعلًا مع «عاجل».. «بن سعيدان» يوجه بحل أزمة تكدس النفايات بـ«وادي جازان»
  • 2105
  • 0
  • 0
علي الجريبي
26 شوّال 1441 /  18  يونيو  2020   09:42 م

وجه أمين أمانة منطقة جازان نايف بن مناحي بن سعيدان، كل الجهات المختصة بالأمانة بسرعة معالجة الأوضاع المتعلقة بتكدس النفايات في شوارع وطرقات قرى مركز وادي جازان والوقوف ميدانيًّا على الطبيعة، وطالب كل من وكيل الأمين للخدمات ومدير عام النظافة بالأمانة ورئيس بلدية وادي جازان، باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحل الأزمة بدءًا من رفع المخلفات من المواقع المتضررة مع اتخاذ التدابير المناسبة.

جاء هذا التوجيه من أمين أمانة منطقة جازان، في تفاعل مع ما نشرته «عاجل» قبل ساعات وجيزة (إصابة عامل نظافة بكورونا يكدس النفايات بقرى وادي جازانhttps://ajel.sa/jtNvPp/  وهو ما يؤكد اهتمامه وحرصه على معالجة أزمة تكدس النفايات في قرى مركز وادي جازان، منذ ما يزيد على 3 أيام نتيجة إصابة عامل نظافة بفيروس كورونا «كوفيد 19»، ومخالطته لزملائه عمال النظافة الأمر الذي استدعى بلدية وادي جازان إلى إيقافهم عن العمل وإخضاعهم للفحوصات الطبية ووضعهم تحت الحجر، وتوقف الشركة المتعهدة لمشروع أعمال النظافة في تلك القرى، في الوقت الذي لم تلقَ الحلول المؤقتة رضا السكان.

وتحركت فرق ميدانية مؤقتة مساء اليوم الخميس، بعدد محدود من عمال النظافة والآليات لإزالة المخلفات ورفعها من بعض المواقع والقرى بمركز وادي جازان دون أن تشمل أعمال النظافة كامل القرى جراء تفاقم أزمة النفايات واتساع رقعتها وقلة عمال نظافة الطوارئ التي اعتمدت عليها أمانة منطقة جازان وبلدية وادي جازان لمواجهتها، وسط تذمر شديد من سكان قرى المركز التابعة لمحافظة أبوعريش بمنطقة جازان واستياءهم من تكدس النفايات بهذه المشاهد المقلقة والتي وثقتها «عاجل» صباح اليوم في الطرقات الرئيسة والشوارع الداخلية للأحياء السكنية وبجوار المنازل.

ورصدت «عاجل» عبر جولة تفقدية لعدد من المواقع في قرى مركز وادي جازان، مشاهد تثبت تكدس النفايات حول الحاويات الكبيرة والصغيرة بجانب منازل سكان القرى المتضررة وتناثر بعضها في الشوارع بصورة أثارت تخوف السكان من كارثة بيئية وصحية، ولم ترقَ إلى رضى السكان كونها تعد حلولا مؤقتة وليست دائمة؛ لأن مشكلة تكدس النفايات وعدم إزالتها بصورة يومية تضاعف من الأزمة، وتسهم في إيجاد بيئة خصبة للحشرات والبعوض والزواحف وتتسبب الحيوانات السائبة في تناثر الأوساخ والمخلفات بالطرقات ويتأذى منها المواطنون والمقيمون وتزيد من حجم معاناتهم من الروائح الكريهة والتشوه البصري داخل الأحياء السكنية، معبرين عن عدم رضاهم من الحلول المؤقتة؛ لأنها لن تعالج أزمتهم مطلقًا، لأن القرى التي تشملها أعمال النظافة ببلدية وادي جازان عددها كثير وتحتاج إلى بدائل دائمة.

يأتي ذلك وسط مطالبات من سكان تلك القرى المتضررة بأن يتابع أمين أمانة منطقة جازان مشكلتهم ويبادر بالتدخل؛ لإنقاذهم من أزمة تكدس النفايات أمام منازلهم، مطالبين إياه بضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة لإنهاء مشكلتهم وتوفير الحلول البديلة المناسبة والدائمة وليست المؤقتة وذلك من خلال تخصيص شركة طوارئ تتولى أعمال النظافة الشاملة على وجه السرعة، وإزالة أكياس النفايات من الحاويات ومن الطرقات والشوارع، والعمل على نظافة القرى والأحياء السكنية وتعقيمها ورشها بالمبيدات، وعمل الإجراءات اللازمة التي تساهم في إيجاد بيئة نظيفة وعدم تكرار مشكلة تكدس النفايات مرة أخرى.

كما صرح رئيس بلدية وادي جازان، مفرح بن محمد الألمعي لـ«عاجل»، بأن الشركة المشغلة لمشروع نظافة قرى مركز وادي جازان متوقفة حاليًّا عن العمل لوجود حالة مصابة بفيروس كورونا بين عمال النظافة؛ ما استدعى حجر العمالة جميعًا في السكن، وأضاف أنه تم دعم البلدية من قبل أمانة منطقة جازان والبلديات المجاورة لتغطية النقص، متمنيًّا السلامة للجميع.

أقرأ أيضًا:

بالصور.. إصابة عامل نظافة بكورونا يكدس النفايات بقرى «وادي جازان»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك