Menu
«جودة الحياة»: إكستريم إي يرسخ مكانة المملكة في مواجهة المشكلات المناخية

أكد المدير التنفيذي لقطاع دعم التنفيذ والمكلف للتسويق والتواصل في مركز برنامج جودة الحياة، خالد بن عبدالله البكر، أن استضافة المملكة لسباق «إكستريم إي العلا» يعزز مكانة المملكة كمركز للفعاليات العالمية، ولفت أنظار العالم إلى المشكلات المناخية التي يواجهها كوكب الأرض.

وأوضح البكر أن «إكستريم إي العلا» السباق الأول من نوعه على مستوى العالم الذي تتنافس فيه سيارات الدفع الرباعي الكهربائي في مناطق تأثرت بشدة بعوامل التغير المناخي، للفت الأنظار إلى المشكلات المناخية التي يواجهها العالم وللسعي إلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وللحث على استخدام الطاقة النظيفة، كما تحتضن محافظة العلا فعالية «إكستريم إي العلا» اليوم وغداً الأحد، بوصفها من المناطق التي تأثرت بشدة بالتصحر.

وأوضح أن انطلاق سباقات «إكستريم إي» في المملكة يأتي تزامنًا مع إعلان سمو ولي العهد عن مشروعي «مبادرة السعودية الخضراء» و«مبادرة الشرق الأوسط الأخضر» والتي تقودها المملكة عالميًا للحد من التصحر في المنطقة، لترسخ اهتمام المملكة بإيجاد حلول للمشكلات المناخية، والسعي إلى التنبيه من مخاطرها، كما يأتي السباق بدعم كبير من القيادة في المملكة، وبرعاية مباشرة من وزير الرياضة، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.

وأبان أن الفعاليات تحقق مستهدفات مختلفة لبرنامج جودة الحياة، ورؤية المملكة 2030، وتستفيد من المقومات السياحية للمملكة، والتطور الذي شهده هذا القطاع خلال الفترة الماضية، إضافة إلى تعزيز القطاع الرياضي.

ويشارك في سباقات «إكستريم إي العلا» 9 فرق و18 سائق وسائقة، وتم نقل جميع المعدات والسيارات عبر باخرة «ارام اس ساينت هيلينا» والتي تقلل من التأثير الكربوني بـ100 مرة أقل من النقل الجوي.

وتنظم وزارة الرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية السباق ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030، وستنطلق الجولة الثانية من سباقات «إكستريم إي» في السنغال نهاية شهر مايو القادم، وذلك للفت الانتباه إلى مشكلة مناخية أخرى يواجهها الكوكب، وهي ارتفاع منسوب المياه في البحار.

اقرأ أيضًا:

مؤسس «إكستريم إي»: العلا المكان الأمثل للبطولة بموقعها الفريد المبهر

2021-04-26T23:18:48+03:00 أكد المدير التنفيذي لقطاع دعم التنفيذ والمكلف للتسويق والتواصل في مركز برنامج جودة الحياة، خالد بن عبدالله البكر، أن استضافة المملكة لسباق «إكستريم إي العلا» يع
«جودة الحياة»: إكستريم إي يرسخ مكانة المملكة في مواجهة المشكلات المناخية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«جودة الحياة»: إكستريم إي يرسخ مكانة المملكة في مواجهة المشكلات المناخية

وفقًا لرؤية المملكة 2030..

«جودة الحياة»: إكستريم إي يرسخ مكانة المملكة في مواجهة المشكلات المناخية
  • 32
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
21 شعبان 1442 /  03  أبريل  2021   08:16 م

أكد المدير التنفيذي لقطاع دعم التنفيذ والمكلف للتسويق والتواصل في مركز برنامج جودة الحياة، خالد بن عبدالله البكر، أن استضافة المملكة لسباق «إكستريم إي العلا» يعزز مكانة المملكة كمركز للفعاليات العالمية، ولفت أنظار العالم إلى المشكلات المناخية التي يواجهها كوكب الأرض.

وأوضح البكر أن «إكستريم إي العلا» السباق الأول من نوعه على مستوى العالم الذي تتنافس فيه سيارات الدفع الرباعي الكهربائي في مناطق تأثرت بشدة بعوامل التغير المناخي، للفت الأنظار إلى المشكلات المناخية التي يواجهها العالم وللسعي إلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وللحث على استخدام الطاقة النظيفة، كما تحتضن محافظة العلا فعالية «إكستريم إي العلا» اليوم وغداً الأحد، بوصفها من المناطق التي تأثرت بشدة بالتصحر.

وأوضح أن انطلاق سباقات «إكستريم إي» في المملكة يأتي تزامنًا مع إعلان سمو ولي العهد عن مشروعي «مبادرة السعودية الخضراء» و«مبادرة الشرق الأوسط الأخضر» والتي تقودها المملكة عالميًا للحد من التصحر في المنطقة، لترسخ اهتمام المملكة بإيجاد حلول للمشكلات المناخية، والسعي إلى التنبيه من مخاطرها، كما يأتي السباق بدعم كبير من القيادة في المملكة، وبرعاية مباشرة من وزير الرياضة، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.

وأبان أن الفعاليات تحقق مستهدفات مختلفة لبرنامج جودة الحياة، ورؤية المملكة 2030، وتستفيد من المقومات السياحية للمملكة، والتطور الذي شهده هذا القطاع خلال الفترة الماضية، إضافة إلى تعزيز القطاع الرياضي.

ويشارك في سباقات «إكستريم إي العلا» 9 فرق و18 سائق وسائقة، وتم نقل جميع المعدات والسيارات عبر باخرة «ارام اس ساينت هيلينا» والتي تقلل من التأثير الكربوني بـ100 مرة أقل من النقل الجوي.

وتنظم وزارة الرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية السباق ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030، وستنطلق الجولة الثانية من سباقات «إكستريم إي» في السنغال نهاية شهر مايو القادم، وذلك للفت الانتباه إلى مشكلة مناخية أخرى يواجهها الكوكب، وهي ارتفاع منسوب المياه في البحار.

اقرأ أيضًا:

مؤسس «إكستريم إي»: العلا المكان الأمثل للبطولة بموقعها الفريد المبهر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك