Menu


قبل انتقالها لـ«الأخضر».. محمد فريد يفسر سبب الخسائر الأخيرة لـ«بورصة مصر»

تأثرت باحتجاجات محدودة تدعمها جماعة الإخوان الإرهابية

فسر رئيس البورصة المصر (السوق المالية) سبب الخسائر التى منيت بها مؤخرًا، قبل انتقالها إلى المربع الأخضر بدعم مشتريات قوية على الأسهم، حيث أوضح أن «تراجعات سوق ا
قبل انتقالها لـ«الأخضر».. محمد فريد يفسر سبب الخسائر الأخيرة لـ«بورصة مصر»
  • 22
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

فسر رئيس البورصة المصر (السوق المالية) سبب الخسائر التى منيت بها مؤخرًا، قبل انتقالها إلى المربع الأخضر بدعم مشتريات قوية على الأسهم، حيث أوضح أن «تراجعات سوق المال خلال أول ثلاث جلسات من هذا الأسبوع مجرد رد فعل غير مبرر وليس له معنى على مستوى أسواق المال...».

وكان المؤشر المصري الرئيسي قد فقد نحو 11% خلال أول ثلاث جلسات من هذا الأسبوع، إثر احتجاجات محدودة، تدعمها جماعة الإخوان الإرهابية، فيما خسرت الأسهم حوالي 66 مليار جنيه من قيمتها السوقية خلال تلك الجلسات، قبل أن توقف السوق الخسائر في جلسة الأربعاء الماضي، حيث صعدت 3.2%.

وقال «فريد»، إن «صافي مشتريات الأجانب في الأسهم بالبورصة بلغ نحو 16 مليار جنيه منذ نوفمبر 2016 وحتى الثلاثاء 24 سبتمبر الجاري، في حين بلغت مشترياتهم من سندات الخزانة نحو 36 مليار جنيه في نفس الفترة»، موضحًا: «البورصات لا يجرى تقييمها بمؤشرات اليوم الواحد، وأن ما سيحدث في الجلسات القادمة يُترك لقوى العرض والطلب في سوق المال...».

وبعد 3 جلسات دامية، انتقلت البورصة المصرية إلى المربع الأخضر، الأربعاء، بدعم مشتريات قوية على الأسهم التي شهدت خسائر عنيفة خلال الجلسات الثلاث الماضية، وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 5.6 مليار جنيه ليرتفع إلى مستوى 677.8 مليار جنيه في الوقت الحالي.

وتحولت شاشات البورصة المصرية، الأحد الماضي، إلى اللون الأحمر ونزفت الأسهم بشكل عنيف مع موجة بيع وقرارات عشوائية من قبل غالبية المستثمرين الأفراد، وبنهاية الجلسة، هوت أسعار 157 سهمًا، فيما لم تشهد بعض الأسهم أي طلبات شراء مقابل موجة بيع عنيفة، ما اضطر إدارة البورصة إلى وقف التداول على عدد كبير من الأسهم المدرجة، وفق المدة القانونية المحددة، وبعدها تم وقف تداول السوق قبل إعادة التداول.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك