Menu

الأسد جوميز يسعى إلى دخول العالمية بالقميص الأزرق

بعد التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا

يستعد الفرنسي بافتيمبي جوميز لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال؛ لخوض بطولة كأس العالم للأندية؛ وذلك بعد التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا. وسيواجه نادي ال
الأسد جوميز يسعى إلى دخول العالمية بالقميص الأزرق
  • 439
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يستعد الفرنسي بافتيمبي جوميز لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال؛ لخوض بطولة كأس العالم للأندية؛ وذلك بعد التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا.

وسيواجه نادي الهلال نظيره الترجي التونسي بطل إفريقيا، يوم السبت المقبل، وعينه على التأهل للدور المقبل، ومواجهة فلامنجو البرازيلي.

ويعد جوميز البالغ من العمر 34 عامًا، هو أبرز لاعبي الزعيم؛ حيث توج بجائزة هداف دوري أبطال آسيا، بالإضافة إلى كونه أفضل لاعب في البطولة، التي سطع فيها المهاجم الفرنسي وقدم مستويات رائعة، ساهمت في تتويج الهلال بالبطولة القارية.

ويسعى الأسد الفرنسي إلى كتابة اسمه في سجل بطولة مونديال الأندية؛ إذ إنه يلعب في البطولة لأول مرة في مسيرته الاحترافية، التي ارتدى فيها العديد من قمصان الأندية الكبرى في قارة أوروبا.

ولعب جوميز في أوليمبك مارسيليا وأوليمبك ليون وسانت إتيان بالدوري الفرنسي، كما ارتدى قميص سوانزي سيتي الإنجليزي، بالإضافة إلى جلطة سراي التركي.

ويعد الهلال هو أمل جوميز لدخول التاريخ؛ حيث ستكون المرة الأولى التي يشارك بها في بطولة كأس العالم للأندية، وسيكون الهلال هو صاحب الفضل في ذلك.

وخاض جوميز مع الهلال 55 مباراة، سجل خلالها 41 هدفًا وصنع 9؛ وذلك في كافة المسابقات التي يشارك بها الزعيم.

وبالرغم من تتويجه بالعديد من البطولات برفقة الفرق المختلفة التي لعب لها جوميز، ستظل بطولة كأس العالم للأندية هي البطولة التي يحلم الأسد بالتتويج بها، وتقديم مستوى يليق بالقميص الأزرق.

وأكد الدولي الفرنسي السابق في تصريحات مؤخرًا، أن الهلال منحه كل الحب والاحترام، وحينما يعيش هذه الأجواء في أي فريق، يقدم كل ما لديه كمهاجم من أجل خدمة المجموعة وتسجيل الأهداف.

وشدد في تصريحاته على أنه بفضل زملائه حصد لقب هداف دوري أبطال آسيا، وأفضل لاعب في البطولة، معتبرًا نفسه محظوظًا باللعب مع جيل من اللاعبين السعوديين المهاريين.

ويضع جمهور الهلال الكثير من الآمال على المهاجم صاحب الخبرات الكبيرة؛ وذلك لخبراته الكيرة باللعب أمام الأندية الأوروبية والعالمية الشهيرة في السابق، وجوده بفرنسا وإنجلترا وتركيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك