Menu
550 جنيهًا إسترلينيًا عقاب مزارع أسكتلندي لَكَمَ خروفين في الوجه

دافع مزارع أسكتلندي عن براءته في تهم تتعلق بالإساءة للحيوان؛ حيث غرَّمته محكمة مئات الجنيهات الإسترليني، بعد أن ظهر في مقطع مصور يقوم بلكم خروفين في الوجه.

وغرَّمت المحكمة المزارع ويليام براون بغرامة قيمتها 550 جنيهًا إسترلينيًا بموجب قانون حماية الحيوان في إدنبرة، بعد أن وجه لكمات إلى وجه خروفين في مزرعة يعمل بها في جنوب المدينة.

وقال مسؤول الجمعية الأسكتلندية لمنع القسوة على الحيوانات جون تشيشولم، إنه يأمل أن «تكون الغرامة بمثابة رادع وتحذير لمثل هذا السلوك غير المقبول. فالضرب العنيف للخراف سينشر الخوف بين باقي القطيع».

والتقطت عدسات كاميرا ضابط رعاية حيوان أرسلته منظمة حقوقية معنية بحماية الحيوانات براون، وهو يقوم بصفع الخراف في الوجه.

وتقول المنظمة، التي تعمل على توثيق حوادث العنف ضد الحيوان في بريطانيا منذ العام 2018، إنها «المرة الأولى التي يدفع فيها مزارع ببراءته؛ رغم التقاط صورته في شريط مصور وهو يقوم بهذا السلوك العنيف».

وعادة ما يحصل المزارعون في أسكتلندا على تدريبات خاصة للحفاظ على سلامة الحيوانات، وإعطاء الأولوية القصوى للحفاظ على سلامتها.

2020-03-02T12:09:36+03:00 دافع مزارع أسكتلندي عن براءته في تهم تتعلق بالإساءة للحيوان؛ حيث غرَّمته محكمة مئات الجنيهات الإسترليني، بعد أن ظهر في مقطع مصور يقوم بلكم خروفين في الوجه. وغر
550 جنيهًا إسترلينيًا عقاب مزارع أسكتلندي لَكَمَ خروفين في الوجه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

550 جنيهًا إسترلينيًا عقاب مزارع أسكتلندي لَكَمَ خروفين في الوجه

بموجب قانون حماية الحيوان

550 جنيهًا إسترلينيًا عقاب مزارع أسكتلندي لَكَمَ خروفين في الوجه
  • 769
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رجب 1441 /  02  مارس  2020   12:09 م

دافع مزارع أسكتلندي عن براءته في تهم تتعلق بالإساءة للحيوان؛ حيث غرَّمته محكمة مئات الجنيهات الإسترليني، بعد أن ظهر في مقطع مصور يقوم بلكم خروفين في الوجه.

وغرَّمت المحكمة المزارع ويليام براون بغرامة قيمتها 550 جنيهًا إسترلينيًا بموجب قانون حماية الحيوان في إدنبرة، بعد أن وجه لكمات إلى وجه خروفين في مزرعة يعمل بها في جنوب المدينة.

وقال مسؤول الجمعية الأسكتلندية لمنع القسوة على الحيوانات جون تشيشولم، إنه يأمل أن «تكون الغرامة بمثابة رادع وتحذير لمثل هذا السلوك غير المقبول. فالضرب العنيف للخراف سينشر الخوف بين باقي القطيع».

والتقطت عدسات كاميرا ضابط رعاية حيوان أرسلته منظمة حقوقية معنية بحماية الحيوانات براون، وهو يقوم بصفع الخراف في الوجه.

وتقول المنظمة، التي تعمل على توثيق حوادث العنف ضد الحيوان في بريطانيا منذ العام 2018، إنها «المرة الأولى التي يدفع فيها مزارع ببراءته؛ رغم التقاط صورته في شريط مصور وهو يقوم بهذا السلوك العنيف».

وعادة ما يحصل المزارعون في أسكتلندا على تدريبات خاصة للحفاظ على سلامة الحيوانات، وإعطاء الأولوية القصوى للحفاظ على سلامتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك