Menu
المليارات يتابعون عودة الدوري الألماني بـ"ديربي" غير معتاد

بعد شهرين من التوقف، تعود الحياة إلى مسابقة الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليجا" بعد غد السبت، وسط متابعة عالمية وإجراءات احترازية مشددة في مواجهة وباء كورونا المتفشي عالمياً.

وخلال الأسابيع الماضية، لم يفلت سوى عدد قليل للغاية من مسابقات الدوري المحلية من حالة التجمد والشلل التي أصابت الرياضة العالمية بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا.

والآن، يتطلع العالم إلى انضمام "بوندسليجا" إلى هذه الدوريات حيث تستأنف البطولة نشاطها وسط متابعة دقيقة من مليارات المشاهدين في جميع أنحاء العالم وكذلك العديد من الهيئات الصحية لمعرفة مدى نجاح خطة السلامة والتأمين المتبعة في مباريات البطولة في مواجهة وباء كورونا.

وتستأنف فعاليات البطولة بعد غد بمباراة "ديربي" بين فريقي بروسيا دورتموند وشالكه، وهذه المرة تعد أكثر "ديربي" غير معتاد في التاريخ، لكن من المنتظر أن تحظى بمتابعة من مليارات المشاهدين في أنحاء العالم، بسبب تلهف عشاق الساحرة المستديرة لمشاهدة كرة القدم تدور على العشب مجدداً بإحدى أقوى بطولات الدوري في العالم.

وفيما لا تزال المنافسة متوقفة في معظم البلدان الأخرى، تترقب ألمانيا ضربة بداية جديدة للموسم الحالي علماً بأن مباريات تسع مراحل من البوندسليجا لا تزال باقية.

وينتظر أن تحظى مباريات البطولة باهتمام بالغ ومتابعة دقيقة من المسؤولين عن بطولات دوري أخرى كبيرة مثل إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا لمعرفة كيف سيتعامل الألمان مع المباريات المتبقية من الموسم التي ستقام دون جماهير، كما ستخضع لخطة سلامة وتأمين مشددة وضعها فريق عمل مكلف من قبل رابطة الدوري الألماني والاتحاد الألماني لكرة القدم.

وتتضمن الخطة عدة إجراءات مشددة منها إجراء اختبارات منتظمة على جميع المشاركين في المباريات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا والسماح فقط بتواجد أقل عدد ممكن من الأشخاص داخل الاستادات.

وكانت هذه الخطة من أبرز العوامل التي حفزت المسؤولين في ألمانيا الأسبوع الماضي على السماح باستئناف فعاليات الموسم الحالي سعياً لإنهاء الموسم بشكل عادي.

وتأمل رابطة الدوري الألماني والأندية في أن تسير كل الأمور طبقاً للخطة وأن تستطيع الفرق المشاركة في البطولة تجنب الدخول في حجر صحي كامل بقرار من السلطات الصحية والطبية حال ظهور حالات إصابة بوباء كورونا بين المشاركين في هذه المباريات، وهو ما سيضع الموسم الحالي في مهب الريح.

ويأمل الجميع أن تنجح المغامرة الألمانية، لأن الإلغاء سيكون له آثار اقتصادية كارثية على الأندية، حيث كان الاعتماد الكبير للأندية على عائدات البث التليفزيوني هو الدافع والحافز الأول على استئناف فعاليات الموسم الحالي.

ووجهت اتهامات إلى كرة القدم بأنها تحظى بمعاملة خاصة مقارنة بصناعات أخرى، فطالب كريستيان سيفيرت المدير الإداري لرابطة الدوري الألماني، الجميع، بضرورة الالتزام بالتواضع بقدر الإمكان وسط الجدل الذي شهد أيضاً معارضة مجموعات من المشجعين لفكرة استئناف الدوري.

لكن كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ حامل اللقب ومتصدر الدوري حالياً، يرى أن استئناف فعاليات الموسم الحالي فرصة هائلة أيضاً لاستعراض إمكانيات الـ"بوندسليجا" وألمانيا بشكل عام، لا سيما أن ألمانيا من أكثر الدول التي شهدت معدلات إصابة بالفيروس، لكنها من أقل الدول في معدلات الوفاة نتيجة هذه الإصابات.

 وفيما يخص كرة القدم، يتطلع بايرن لاستئناف المسابقة إذ يسعى لتمديد الرقم القياسي الذي يستحوذ عليه وهو عدد مرات التتويج المتتالية بلقب الـ"بوندسليجا"، وذلك من خلال الفوز بالبطولة هذا الموسم ليكون الثامن له على التوالي علماً بأنه من المقرر أن تنتهي فعاليات الموسم الحالي في 27 يونيو.

ويتصدر بايرن جدول المسابقة بفارق أربع نقاط أمام دورتموند الذي يلتقي منافسه الألد شالكه في "ديربي" اعتاد أن يجلب حماساً هائلاً وحضوراً جماهيرياً ضخماً في المدرجات، لكن مدرجات استاد سيجنال إيدونا بارك معقل دورتموند، الذي تبلغ سعته 80 ألف مشجع، ستكون خاوية هذه المرة من أي مشجعين.

وأشار سيباستيان كيل مدير إدارة تراخيص اللاعبين في نادي دورتموند، إلى هذه المباراة بأنها أكثر ديربي غير معتاد في التاريخ، لكنه أضاف: "ندرك للغاية أننا نستطيع أن نقدم شيئاً في هذا الديربي يعني الكثير لمشجعينا على الرغم من هذه الظروف الصعبة على الجميع".

ولا يستطيع دورتموند إهدار أي نقاط في هذه المباراة إذا أراد مواصلة المطاردة مع بايرن الذي يستأنف رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة يوم الأحد المقبل، في ضيافة يونيون برلين وذلك ضمن فعاليات المرحلة السادسة والعشرين أيضاً من المسابقة قبل استضافة إنتراخت فرانكفورت في المباراة التالية يوم السبت التالي، ثم السفر إلى دورتموند في مواجهة قمة محتملة بعدها بثلاثة أيام، التي ستكون المباراة الأخيرة لبايرن خارج ملعبه في مايو الحالي.

اقرأ أيضًا

«الالتزام بالتعليمات» سر عودة النشاط الكروي في ألمانيا وبريطانيا

2020-05-14T14:20:20+03:00 بعد شهرين من التوقف، تعود الحياة إلى مسابقة الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليجا" بعد غد السبت، وسط متابعة عالمية وإجراءات احترازية مشددة في مواجهة وباء كورونا
المليارات يتابعون عودة الدوري الألماني بـ"ديربي" غير معتاد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

المليارات يتابعون عودة الدوري الألماني بـ"ديربي" غير معتاد

إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا تترقب نتائج المغامرة

المليارات يتابعون عودة الدوري الألماني بـ"ديربي" غير معتاد
  • 37
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
21 رمضان 1441 /  14  مايو  2020   02:20 م

بعد شهرين من التوقف، تعود الحياة إلى مسابقة الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليجا" بعد غد السبت، وسط متابعة عالمية وإجراءات احترازية مشددة في مواجهة وباء كورونا المتفشي عالمياً.

وخلال الأسابيع الماضية، لم يفلت سوى عدد قليل للغاية من مسابقات الدوري المحلية من حالة التجمد والشلل التي أصابت الرياضة العالمية بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا.

والآن، يتطلع العالم إلى انضمام "بوندسليجا" إلى هذه الدوريات حيث تستأنف البطولة نشاطها وسط متابعة دقيقة من مليارات المشاهدين في جميع أنحاء العالم وكذلك العديد من الهيئات الصحية لمعرفة مدى نجاح خطة السلامة والتأمين المتبعة في مباريات البطولة في مواجهة وباء كورونا.

وتستأنف فعاليات البطولة بعد غد بمباراة "ديربي" بين فريقي بروسيا دورتموند وشالكه، وهذه المرة تعد أكثر "ديربي" غير معتاد في التاريخ، لكن من المنتظر أن تحظى بمتابعة من مليارات المشاهدين في أنحاء العالم، بسبب تلهف عشاق الساحرة المستديرة لمشاهدة كرة القدم تدور على العشب مجدداً بإحدى أقوى بطولات الدوري في العالم.

وفيما لا تزال المنافسة متوقفة في معظم البلدان الأخرى، تترقب ألمانيا ضربة بداية جديدة للموسم الحالي علماً بأن مباريات تسع مراحل من البوندسليجا لا تزال باقية.

وينتظر أن تحظى مباريات البطولة باهتمام بالغ ومتابعة دقيقة من المسؤولين عن بطولات دوري أخرى كبيرة مثل إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا لمعرفة كيف سيتعامل الألمان مع المباريات المتبقية من الموسم التي ستقام دون جماهير، كما ستخضع لخطة سلامة وتأمين مشددة وضعها فريق عمل مكلف من قبل رابطة الدوري الألماني والاتحاد الألماني لكرة القدم.

وتتضمن الخطة عدة إجراءات مشددة منها إجراء اختبارات منتظمة على جميع المشاركين في المباريات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا والسماح فقط بتواجد أقل عدد ممكن من الأشخاص داخل الاستادات.

وكانت هذه الخطة من أبرز العوامل التي حفزت المسؤولين في ألمانيا الأسبوع الماضي على السماح باستئناف فعاليات الموسم الحالي سعياً لإنهاء الموسم بشكل عادي.

وتأمل رابطة الدوري الألماني والأندية في أن تسير كل الأمور طبقاً للخطة وأن تستطيع الفرق المشاركة في البطولة تجنب الدخول في حجر صحي كامل بقرار من السلطات الصحية والطبية حال ظهور حالات إصابة بوباء كورونا بين المشاركين في هذه المباريات، وهو ما سيضع الموسم الحالي في مهب الريح.

ويأمل الجميع أن تنجح المغامرة الألمانية، لأن الإلغاء سيكون له آثار اقتصادية كارثية على الأندية، حيث كان الاعتماد الكبير للأندية على عائدات البث التليفزيوني هو الدافع والحافز الأول على استئناف فعاليات الموسم الحالي.

ووجهت اتهامات إلى كرة القدم بأنها تحظى بمعاملة خاصة مقارنة بصناعات أخرى، فطالب كريستيان سيفيرت المدير الإداري لرابطة الدوري الألماني، الجميع، بضرورة الالتزام بالتواضع بقدر الإمكان وسط الجدل الذي شهد أيضاً معارضة مجموعات من المشجعين لفكرة استئناف الدوري.

لكن كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ حامل اللقب ومتصدر الدوري حالياً، يرى أن استئناف فعاليات الموسم الحالي فرصة هائلة أيضاً لاستعراض إمكانيات الـ"بوندسليجا" وألمانيا بشكل عام، لا سيما أن ألمانيا من أكثر الدول التي شهدت معدلات إصابة بالفيروس، لكنها من أقل الدول في معدلات الوفاة نتيجة هذه الإصابات.

 وفيما يخص كرة القدم، يتطلع بايرن لاستئناف المسابقة إذ يسعى لتمديد الرقم القياسي الذي يستحوذ عليه وهو عدد مرات التتويج المتتالية بلقب الـ"بوندسليجا"، وذلك من خلال الفوز بالبطولة هذا الموسم ليكون الثامن له على التوالي علماً بأنه من المقرر أن تنتهي فعاليات الموسم الحالي في 27 يونيو.

ويتصدر بايرن جدول المسابقة بفارق أربع نقاط أمام دورتموند الذي يلتقي منافسه الألد شالكه في "ديربي" اعتاد أن يجلب حماساً هائلاً وحضوراً جماهيرياً ضخماً في المدرجات، لكن مدرجات استاد سيجنال إيدونا بارك معقل دورتموند، الذي تبلغ سعته 80 ألف مشجع، ستكون خاوية هذه المرة من أي مشجعين.

وأشار سيباستيان كيل مدير إدارة تراخيص اللاعبين في نادي دورتموند، إلى هذه المباراة بأنها أكثر ديربي غير معتاد في التاريخ، لكنه أضاف: "ندرك للغاية أننا نستطيع أن نقدم شيئاً في هذا الديربي يعني الكثير لمشجعينا على الرغم من هذه الظروف الصعبة على الجميع".

ولا يستطيع دورتموند إهدار أي نقاط في هذه المباراة إذا أراد مواصلة المطاردة مع بايرن الذي يستأنف رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة يوم الأحد المقبل، في ضيافة يونيون برلين وذلك ضمن فعاليات المرحلة السادسة والعشرين أيضاً من المسابقة قبل استضافة إنتراخت فرانكفورت في المباراة التالية يوم السبت التالي، ثم السفر إلى دورتموند في مواجهة قمة محتملة بعدها بثلاثة أيام، التي ستكون المباراة الأخيرة لبايرن خارج ملعبه في مايو الحالي.

اقرأ أيضًا

«الالتزام بالتعليمات» سر عودة النشاط الكروي في ألمانيا وبريطانيا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك