Menu
4 شركات أمريكية تنضم لإنتاج لقاح ضد فيروس «كورونا»

أعلنت شركات أدوية أمريكية، انضمامها إلى جهود مكافحة وباء فيروس كورونا القاتل، والبحث عن لقاح.

ومن بين شركات الأدوية الأمريكية التي تعمل على إنتاج لقاحات لمكافحة الفيروس، شركة «إنوفيو (Inovio)»، ومقرها في ليموث ميتنغ، بولاية بنسلفانيا، وشركة «جونسون أند جونسون (Johnson & Johnson)»، ومقرها نيو برونزويك، بولاية نيو جيرسي، وشركة «مودرنا (Moderna)»، ومقرها كامبردج، بولاية ماساتشوستس، إضافة إلى شركة «نوفافاكس (Novavax)»، ومقرها غيثرسبيرغ، بولاية مريلاند.

وقال الدكتور بول ستوفيلز، كبير باحثي شركة «جونسون أند جونسون»، في بيان، إن شركتهم «لديها التزام طويل الأمد بمحاربة الأوبئة القائمة والناشئة، وهي تدعم الجهود العالمية حيث يمكننا إحداث أكبر تأثير».

وأضاف الخبير: «نحن نتعاون مع الجهات المُنظِمة، ومنظمات ومؤسسات ومجتمعات الرعاية الصحية، في جميع أنحاء العالم للمساعدة في ضمان تحقيق أقصى استفادة من جهود منصاتنا البحثية وخبراتنا القائمة في مجال العلوم وظاهرة تفشي الأوبئة للحدّ من هذا الخطر على الصحة العامة»، بحسب «الحرة».

ومن جانبه، قال ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة «مودرنا»، في بيان مماثل، إن «التقدم في مجال الصحة العامة على الصعيد العالمي يتطلب بذل جهد جماعي للشراكات بين القطاعين العام والخاص، فلا يمكن لأي منظمة أن تعمل بمفردها».

وأعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO)، في يناير المنصرم، أن تفشي المرض يمثل حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا، وقالت إنها تعمل على إيفاد أخصائيين دوليين لزيارة الصين للعمل مع نظرائهم الصينيين على زيادة فهم ظاهرة تفشي الفيروس لتوجيه جهود التحرك والاستجابة على الصعيد العالمي.

وفي الـ29 من يناير الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن إنشاء «فرقة العمل الرئاسية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، لقيادة جهود الولايات المتحدة لكبح جماح الفيروس»، وتتألف فرقة العمل من متخصّصين من الحكومة والقطاع الخاص.

وفيروس كورونا القاتل، نشأ في مدينة ووهان الصينية وانتشر في عشرات الدول عبر العالم، ويعتبر الفيروس جزءًا من عائلة فيروسات كورونا التي تشمل متلازمة الجهاز التنفسي الحادة (SARS) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)، وفقًا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

اقرأ أيضًا

ماليزيا تعلن شفاء طفل مصاب بـ«كورونا»

الصحة العالمية بعد انتشار كورونا: نعمل على وضع توصيات لتمكين طواقمنا من السفر للصين

2020-02-05T09:09:07+03:00 أعلنت شركات أدوية أمريكية، انضمامها إلى جهود مكافحة وباء فيروس كورونا القاتل، والبحث عن لقاح. ومن بين شركات الأدوية الأمريكية التي تعمل على إنتاج لقاحات لمكافح
4 شركات أمريكية تنضم لإنتاج لقاح ضد فيروس «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

4 شركات أمريكية تنضم لإنتاج لقاح ضد فيروس «كورونا»

في إطار الجهود المشتركة لمكافحة الوباء القاتل..

4 شركات أمريكية تنضم لإنتاج لقاح ضد فيروس «كورونا»
  • 110
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 جمادى الآخر 1441 /  05  فبراير  2020   09:09 ص

أعلنت شركات أدوية أمريكية، انضمامها إلى جهود مكافحة وباء فيروس كورونا القاتل، والبحث عن لقاح.

ومن بين شركات الأدوية الأمريكية التي تعمل على إنتاج لقاحات لمكافحة الفيروس، شركة «إنوفيو (Inovio)»، ومقرها في ليموث ميتنغ، بولاية بنسلفانيا، وشركة «جونسون أند جونسون (Johnson & Johnson)»، ومقرها نيو برونزويك، بولاية نيو جيرسي، وشركة «مودرنا (Moderna)»، ومقرها كامبردج، بولاية ماساتشوستس، إضافة إلى شركة «نوفافاكس (Novavax)»، ومقرها غيثرسبيرغ، بولاية مريلاند.

وقال الدكتور بول ستوفيلز، كبير باحثي شركة «جونسون أند جونسون»، في بيان، إن شركتهم «لديها التزام طويل الأمد بمحاربة الأوبئة القائمة والناشئة، وهي تدعم الجهود العالمية حيث يمكننا إحداث أكبر تأثير».

وأضاف الخبير: «نحن نتعاون مع الجهات المُنظِمة، ومنظمات ومؤسسات ومجتمعات الرعاية الصحية، في جميع أنحاء العالم للمساعدة في ضمان تحقيق أقصى استفادة من جهود منصاتنا البحثية وخبراتنا القائمة في مجال العلوم وظاهرة تفشي الأوبئة للحدّ من هذا الخطر على الصحة العامة»، بحسب «الحرة».

ومن جانبه، قال ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة «مودرنا»، في بيان مماثل، إن «التقدم في مجال الصحة العامة على الصعيد العالمي يتطلب بذل جهد جماعي للشراكات بين القطاعين العام والخاص، فلا يمكن لأي منظمة أن تعمل بمفردها».

وأعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO)، في يناير المنصرم، أن تفشي المرض يمثل حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا، وقالت إنها تعمل على إيفاد أخصائيين دوليين لزيارة الصين للعمل مع نظرائهم الصينيين على زيادة فهم ظاهرة تفشي الفيروس لتوجيه جهود التحرك والاستجابة على الصعيد العالمي.

وفي الـ29 من يناير الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن إنشاء «فرقة العمل الرئاسية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، لقيادة جهود الولايات المتحدة لكبح جماح الفيروس»، وتتألف فرقة العمل من متخصّصين من الحكومة والقطاع الخاص.

وفيروس كورونا القاتل، نشأ في مدينة ووهان الصينية وانتشر في عشرات الدول عبر العالم، ويعتبر الفيروس جزءًا من عائلة فيروسات كورونا التي تشمل متلازمة الجهاز التنفسي الحادة (SARS) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)، وفقًا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

اقرأ أيضًا

ماليزيا تعلن شفاء طفل مصاب بـ«كورونا»

الصحة العالمية بعد انتشار كورونا: نعمل على وضع توصيات لتمكين طواقمنا من السفر للصين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك