Menu
فيصل بن بندر: نتحرك صوب العالمية.. و«لاعبون بلا حدود» قفزة نوعية

أكد لأمير فيصل بن بندر، رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية والذهنية، على مواصلة العمل من أجل رعاية النخب في مضمار الألعاب الإلكترونيّة، وتطوير هذا القطاع مجتمعيًّا في المملكة، مشيرًا إلى أن توقيع مذكرة تفاهم مع «نيوم» لدعم توجهها لتكون عاصمة عالمية للرياضات الإلكترونية ووجهة سياحية دولية.

وأوضح بن بندر، في تصريحات لموقع «كووورة»، اليوم الثلاثاء، أن الاتحاد يهدف إلى أن يجعل لاعبي السعودية بين الأكثر نجاحًا في العالم، إلى جانب تحوّل المملكة إلى مركز عالميّ للرياضات الإلكترونية.

وأضاف رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية: «منذ تأسيس الاتحاد قبل نحو ثلاث سنوات، نظم العديد من البطولات على المستوى العالمي، وجذب استثمارات واسعة النطاق من الجهات الفاعلة المحلية في القطاع الخاص، وعمل مع المطورين الدوليين على عديد من الفرص في السوق السعودي».

«لاعبون بلا حدود»

واعتبر بن بندر، أن بطولة «لاعبون بلا حدود» تمثّل قفزة نوعية من خلال تنظيم بطولة عالمية على شكل مبادرة وطنية هدفها أسمى من مجرد كونها بطولة، مشددًا على أن الهدف من وراء الحدث كان العمل الخيري في المقام الأول، وأسهم في دعم الحملات الوطنية من حيث بقاء الأفراد في المنازل.

وأكمل: «البطولة كانت الأكبر من حيث الحجم والمدة، وعدد الألعاب وتنوعها وانقسامها بين بطولات عالمية ومجتمعية، بالإضافة إلى جانب الناحية التعليمية، وتم نقل مجرياتها بسبع لغات مختلفة، وتقوم بتقديم جوائز للمشاهدين وليس للاعبين فقط».

دوري بن سلمان الإلكتروني

وتطرّق الأمير للحديث عن تنظيم دوري الأمير محمد بن سلمان الإلكتروني. معقبًا: «دون شك، كرة القدم تمتلك شعبية جارفة في المملكة، والدوري السعودي ضمن الأقوى في آسيا، كذلك كرة القدم الإلكترونية لديها شعبية كبيرة أيضًا، خصوصًا بتواجد أبطال عالم من السعودية».

وشدد بن بندر على أنه يهدف إلى اعتماد البطولة لتكون حدثًا سنويًّا من خلال التنسيق مع رابطة دوري المحترفين ولعبة فيفا، مؤكدًا أن النسخة الثانية من دوري محمد بن سلمان الإلكتروني، حققت نجاحًا مبهرًا، وشاهدها مباشرة أكثر من 235 ألف على تويتش ويوتيوب.

جذب أنظار الهواة

وحول مشاركة اللاعبين المحترفين في الدوري الإلكتروني، اعترف الأمير أن وجود اللاعبين أضاف بطبيعة الحال رونقًا خاصًا لمجريات البطولة، وقدم المزيد من المتعة والإثارة؛ حيث ينتقل التنافس في ما بينهم من أرض الملعب إلى العالم الإلكتروني.

وأردف بن بندر: «شارك في البطولة محترفي الرياضات الإلكترونية المميزين، ممن مثّل المملكة خير تمثيل في البطولات العالمية، على سبيل المثال مساعد الدوسري، ونحن نعمل على اكتشاف مزيد من المواهب من أجل إعطائها الدعم المناسب».

مذكرة نيوم

وأشار فيصل إلى أن توقيع مذكرة تفاهم مع نيوم يهدف توجه الشركة لتكون عاصمة عالمية للرياضات الإلكترونية ووجهة سياحية دولية، موضحًا أن التوقيع جرى في الرياض ضمن فعاليات حفل إطلاق التأشيرة الإلكترونية السياحية.

وتابع: «تتيح الاتفاقية بحث أوجه التعاون الممكن بين نيوم والاتحاد لدعم جهود الشركة لاستضافة أول فعالية للرياضات الإلكترونية في عام 2020، وتثبيت مكانها على الخارطة العالمية لهذه الرياضات».

واختتم رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية تصريحاته: «تنظيم الفعاليات جاء في ظل دعم كبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسمو ولي العهد، للرياضة بمختلف أنواعها، وتسخير الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، كل خبرات الوزارة لتعزيز مكانة المملكة كدولة رائدة في العمل الإنساني والخيري ومجال الرياضات الإلكترونية».

اقرأ أيضًا:

فريق النصر يُتوَّج بلقب دوري الأمير محمد بن سلمان الإلكتروني بفوزه على الهلال

الحارثي: عايشت أسوأ نسخ النصر.. ولن أشكر سامي الجابر

2020-10-21T11:08:28+03:00 أكد لأمير فيصل بن بندر، رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية والذهنية، على مواصلة العمل من أجل رعاية النخب في مضمار الألعاب الإلكترونيّة، وتطوير هذا القطاع مجتمعيًّا
فيصل بن بندر: نتحرك صوب العالمية.. و«لاعبون بلا حدود» قفزة نوعية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فيصل بن بندر: نتحرك صوب العالمية.. و«لاعبون بلا حدود» قفزة نوعية

العمل على تحويل دوري بن سلمان الإلكتروني لحدث سنوي

فيصل بن بندر: نتحرك صوب العالمية.. و«لاعبون بلا حدود» قفزة نوعية
  • 1352
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 رمضان 1441 /  19  مايو  2020   06:33 م

أكد لأمير فيصل بن بندر، رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية والذهنية، على مواصلة العمل من أجل رعاية النخب في مضمار الألعاب الإلكترونيّة، وتطوير هذا القطاع مجتمعيًّا في المملكة، مشيرًا إلى أن توقيع مذكرة تفاهم مع «نيوم» لدعم توجهها لتكون عاصمة عالمية للرياضات الإلكترونية ووجهة سياحية دولية.

وأوضح بن بندر، في تصريحات لموقع «كووورة»، اليوم الثلاثاء، أن الاتحاد يهدف إلى أن يجعل لاعبي السعودية بين الأكثر نجاحًا في العالم، إلى جانب تحوّل المملكة إلى مركز عالميّ للرياضات الإلكترونية.

وأضاف رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية: «منذ تأسيس الاتحاد قبل نحو ثلاث سنوات، نظم العديد من البطولات على المستوى العالمي، وجذب استثمارات واسعة النطاق من الجهات الفاعلة المحلية في القطاع الخاص، وعمل مع المطورين الدوليين على عديد من الفرص في السوق السعودي».

«لاعبون بلا حدود»

واعتبر بن بندر، أن بطولة «لاعبون بلا حدود» تمثّل قفزة نوعية من خلال تنظيم بطولة عالمية على شكل مبادرة وطنية هدفها أسمى من مجرد كونها بطولة، مشددًا على أن الهدف من وراء الحدث كان العمل الخيري في المقام الأول، وأسهم في دعم الحملات الوطنية من حيث بقاء الأفراد في المنازل.

وأكمل: «البطولة كانت الأكبر من حيث الحجم والمدة، وعدد الألعاب وتنوعها وانقسامها بين بطولات عالمية ومجتمعية، بالإضافة إلى جانب الناحية التعليمية، وتم نقل مجرياتها بسبع لغات مختلفة، وتقوم بتقديم جوائز للمشاهدين وليس للاعبين فقط».

دوري بن سلمان الإلكتروني

وتطرّق الأمير للحديث عن تنظيم دوري الأمير محمد بن سلمان الإلكتروني. معقبًا: «دون شك، كرة القدم تمتلك شعبية جارفة في المملكة، والدوري السعودي ضمن الأقوى في آسيا، كذلك كرة القدم الإلكترونية لديها شعبية كبيرة أيضًا، خصوصًا بتواجد أبطال عالم من السعودية».

وشدد بن بندر على أنه يهدف إلى اعتماد البطولة لتكون حدثًا سنويًّا من خلال التنسيق مع رابطة دوري المحترفين ولعبة فيفا، مؤكدًا أن النسخة الثانية من دوري محمد بن سلمان الإلكتروني، حققت نجاحًا مبهرًا، وشاهدها مباشرة أكثر من 235 ألف على تويتش ويوتيوب.

جذب أنظار الهواة

وحول مشاركة اللاعبين المحترفين في الدوري الإلكتروني، اعترف الأمير أن وجود اللاعبين أضاف بطبيعة الحال رونقًا خاصًا لمجريات البطولة، وقدم المزيد من المتعة والإثارة؛ حيث ينتقل التنافس في ما بينهم من أرض الملعب إلى العالم الإلكتروني.

وأردف بن بندر: «شارك في البطولة محترفي الرياضات الإلكترونية المميزين، ممن مثّل المملكة خير تمثيل في البطولات العالمية، على سبيل المثال مساعد الدوسري، ونحن نعمل على اكتشاف مزيد من المواهب من أجل إعطائها الدعم المناسب».

مذكرة نيوم

وأشار فيصل إلى أن توقيع مذكرة تفاهم مع نيوم يهدف توجه الشركة لتكون عاصمة عالمية للرياضات الإلكترونية ووجهة سياحية دولية، موضحًا أن التوقيع جرى في الرياض ضمن فعاليات حفل إطلاق التأشيرة الإلكترونية السياحية.

وتابع: «تتيح الاتفاقية بحث أوجه التعاون الممكن بين نيوم والاتحاد لدعم جهود الشركة لاستضافة أول فعالية للرياضات الإلكترونية في عام 2020، وتثبيت مكانها على الخارطة العالمية لهذه الرياضات».

واختتم رئيس اتحاد الرياضات الإلكترونية تصريحاته: «تنظيم الفعاليات جاء في ظل دعم كبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسمو ولي العهد، للرياضة بمختلف أنواعها، وتسخير الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، كل خبرات الوزارة لتعزيز مكانة المملكة كدولة رائدة في العمل الإنساني والخيري ومجال الرياضات الإلكترونية».

اقرأ أيضًا:

فريق النصر يُتوَّج بلقب دوري الأمير محمد بن سلمان الإلكتروني بفوزه على الهلال

الحارثي: عايشت أسوأ نسخ النصر.. ولن أشكر سامي الجابر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك