Menu

بدء الاستشارات النيابية الملزِمة لاختيار رئيس الحكومة اللبنانية

بعد إعلان سعد الحريري عزوفه عن تشكيلها

بدأت، اليوم الخميس، جلسة الاستشارات النيابية الملزمة لاختيار رئيس الحكومة اللبنانية، وأفادت قناة «العربية» بمعلومات عن ترشح حسان دياب رئيسًا للحكومة. يأتي ذلك
بدء الاستشارات النيابية الملزِمة لاختيار رئيس الحكومة اللبنانية
  • 69
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بدأت، اليوم الخميس، جلسة الاستشارات النيابية الملزمة لاختيار رئيس الحكومة اللبنانية، وأفادت قناة «العربية» بمعلومات عن ترشح حسان دياب رئيسًا للحكومة.

يأتي ذلك بعد إعلان رئيس حكومة تصريف الأعمال، سعد الحريري، الأربعاء، عزوفه عن تشكيل الحكومة المقبلة، في خطوة مفاجئة، بعد أن كانت الترجيحات تتّجه إلى تكليفه بهذه المهمة.

ويشهد لبنان احتجاجات شعبية مستمرة منذ 17 أكتوبر الماضي، أجبرت الحريري، في 29 من ذلك الشهر، على تقديم استقالة حكومته.

وقال الحريري -في بيان الأربعاء-: «أعلن انني لن أكون مرشحًا لتشكيل الحكومة المقبلة».

وأضاف: "إنني متوجّه غدًا (الخميس) للمشاركة في الاستشارات النيابية على هذا الأساس، مع إصراري على عدم تأجيلها بأي ذريعة كانت."

وأجّلت الرئاسة اللبنانية موعد الاستشارات مرتين، لإفساح المجال أمام مزيد من المشاورات، وفق الرئاسة.

وهذه هي المرة الثانية -منذ استقالة الحكومة- التي يعلن فيها الحريري عزوفه عن تشكيل الحكومة المقبلة، في ظل إصراره على تأليف حكومة تكنوقراط (خبراء مستقلين)، تلبية لمطلب المحتجين.

بينما ترغب أطراف أخرى، بينها الرئيس عون والتيار الوطني الحر وجماعة "حزب الله" وحركة "أمل"، بتشكيل حكومة "تكنوقراط" من سياسيين واختصاصيين.

ويطالب المحتجون بحكومة تكنوقراط قادرة على معالجة الوضعين السياسي والاقتصادي، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

كما يطالبون بانتخابات نيابية مبكرة، واستعادة الأموال المنهوبة، ورحيل ومحاسبة بقية الطبقة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك