alexametrics
Menu


البشير يدافع عن الحكومة الجديدة.. والشارع السوداني يخرج في تظاهرات

الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين

البشير يدافع عن الحكومة الجديدة.. والشارع السوداني يخرج في تظاهرات
  • 373
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
7 رجب 1440 /  14  مارس  2019   07:43 م

اندلعت تظاهرات، اليوم الخميس، في عدد من مدن العاصمة السودانية الخرطوم والولايات المختلفة، عملت الشرطة السودانية على تفريقها بالغاز المسيل للدموع، فضلًا عن حملة اعتقالات وسط المتظاهرين .

وتبادل ناشطون صورًا ومعلومات عن إصابات وسط المتظاهرين بمدينتي الخرطوم والجنينية بولاية غرب دارفور.

وزادت أعداد المتظاهرين وتوسعت رقعة التظاهرات اليوم في المدن السودانية؛ لتشمل مدن عطبرة بولاية نهر النيل شمال السودان، التي مثلت شرارة التظاهرات في 19 ديسمبر الماضي ومدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، غرب البلاد؛ حيث خرج المتظاهرون وهم يهتفون بهتافات تندد بالأوضاع الاقتصادية، وتطالب بإسقاط النظام .

وبحسب شهود عيان، فإن نحو ألف متظاهر خرجوا اليوم في عدة أحياء بمدن الخرطوم وبحري وأم درمان، مرددين هتافات تندد بالحكومة الجديدة التي أعلنت بالأمس، وتطالب بإسقاط النظام.

وأكدوا أن تظاهرات اليوم كانت الأكبر مقارنة بالتظاهرات التي خرجت مؤخرًا، وأشاروا إلى أنها استمرت وقتًا أطول رغم أن الشرطة واجهتها بالغاز المسيل للدموع .

وكان تجمع المهنيين، وهو تجمع نقابي غير رسمي وحلفاؤه في قوى الحرية والتغيير، دعوا لخروج ثلاثة مواكب بمدن الخرطوم وبحري وأم درمان؛ للمطالبة بإسقاط النظام .

من ناحية أخرى، دافع الرئيس السوداني عمر البشير اليوم عن الحكومة الجديدة، التي تم الإعلان عنها في الخرطوم بالأمس، ووصفها بحكومة «الكفاءات» وجزم بقدرتها على حلحلة الأزمة التي تمر بها البلاد .

وأدى اليمين الدستورية أمام الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الحكومة الجديدة التي تتكون من 21 وزيرًا اتحاديًّا و18 وزير دولة .

وذكر الرئيس البشير، في كلمة اليوم خلال مراسم أداء القسم، أن هناك خلطًا بين حكومة الكفاءات وحكومة التكنوقراط، التي توقع البعض أن يأتي بها التشكيل الجديد، قائلًا: «نحن نتحدث عن حكومة كفاءات بأن أعدنا وزراء سبق وجربانهم، وأداؤهم كان مقنعًا ومرضيًّا لنا، فأعدنا تعيينهم من جديد».

وفي سياق آخر، أكد الرئيس البشير وجود مؤشرات إيجابية بتحقيق السلام في ربوع البلاد خلال العام الحالي، وأشار إلى وجود رغبة وإرادة قوية لدى الحكومة والحركات المسلحة التي تقاتل في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بالوصول إلى اتفاق سلام ينهي الحرب في تلك المناطق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك