Menu
جناح ريال مدريد على رادار مشروع نيوكاسل «السعودي»

يبدو أن صندوق الاستثمار السعودي، لن يقف مكتوف الأيدي حتى حسم موافقة رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز؛ لنقل ملكية نادي نيوكاسل يونايتد صوب الرياض؛ حيث بدأ التحرك المبكر من أجل تدعيم صفوف المكابييس، ضمن مشروع استعادة الفريق العريق الكبرياء المفقود.

واقتربت شركة «بي سي بي كابيتال بارتنرز»، وهي شركة استثمارات مالية مدعومة من صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية، من الاستحواذ على نيوكاسل في صفقة تُقدر بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني في انتظار موافقة رابطة الدوري الإنجليزي.

ووضعت الإدارة السعودية، وفقًا لتقارير صحفية إنجليزية، لائحة تضم العديد من الأسماء الكبيرة في القارة العجوز، من أجل تدعيم صفوف الفريق في ميركاتو الصيف المقبل، إلى جانب تحركات نحو الاستعانة بالمدرب الأرجنتيني المخضرم ماوريسيو بوكيتينيو، قائد ثورة تصحيح توتنهام.

وكشفت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، عن أن الدولي الويلزي جاريث بيل، جناح فريق ريال مدريد الإسباني، دخل دائرة اهتمام نيوكاسل، في ظل رغبة النادي الملكي في التخلص من أعباء نجم السبيرز السابق المادية.

وبات بيل أحدث الأسماء التي يفكر نيوكاسل في التعاقد معها، من أجل الاستفادة من خبرات الويلزي في ملاعب الدوري الإنجليزي، بعدما شهد قمة التوهج بقميص توتنهام، قبل أن يشد الرحال صوب الميرينجي.

وعلى الرغم من رفض الجناح الويلزي فكرة الرحيل عن النادي الإسباني بسبب راتبه الكبير الذي يتقاضاه مع الملكي، والبالغ 15 مليون يورو سنويًا، والبقاء حتى نهاية التعاقد في صيف 2022، فإن مشروع نيوكاسل في ثوبه السعودي، قد يلبي طموح بيل بالعودة إلى البريميرليج مع الاحتفاظ بالكثير من الامتيازات المالية.

ولن يقف ريال مدريد في طريق التخلص من صداع الويلزي في سوق انتقالات الصيف المقبل؛ بسبب أزمة فيروس كورونا التي ضربت الأندية اقتصاديًا، وخروج بيل من حسابات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ولا يعد بيل هو الوحيد من الريال الذي بات على رادار مشروع نيوكاسل الجديد؛ حيث يهتم النادي أيضًا بالتعاقد مع المهاجم لوكا يوفيتش، والكولومبي خاميس رودريجيز، وهي صفقات تبدو في المتناول مع اقتراب الريال من التخلي عن الثالوث، ضمن مشروع إعادة بناء الفريق الملكي.

وتقترب صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على المكابييس من الانتهاء، في خطوة نحو إعادة البريق المفقود إلى أروقة النادي العريق، والتي تتوقف حاليًّا على موافقة رابطة الدوري الإنجليزي.

وتضع رابطة الدوري الإنجليزي، المتوقف منذ مطلع مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، الرتوش الأخيرة لاستئناف النشاط، وعودة الحياة إلى الجولات التسع المتبقية في عمر الموسم، ويبقى فريق ليفربول على مرمى حجر من الظفر به بعد ثلاثة عقود عجاف، بالتربع على القمة، برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي.

اقرأ أيضًا:

بعد «صفقة نيوكاسل».. الوليد بن طلال يقترب من مارسيليا

«كورونا» يخدم تحركات نيوكاسل نحو التعاقد مع بوكيتينيو

2020-10-17T16:04:25+03:00 يبدو أن صندوق الاستثمار السعودي، لن يقف مكتوف الأيدي حتى حسم موافقة رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز؛ لنقل ملكية نادي نيوكاسل يونايتد صوب الرياض؛ حيث بدأ التحرك ا
جناح ريال مدريد على رادار مشروع نيوكاسل «السعودي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جناح ريال مدريد على رادار مشروع نيوكاسل «السعودي»

تحركات مبكرة في ميركاتو الصيف

جناح ريال مدريد على رادار مشروع نيوكاسل «السعودي»
  • 48
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رمضان 1441 /  11  مايو  2020   12:34 م

يبدو أن صندوق الاستثمار السعودي، لن يقف مكتوف الأيدي حتى حسم موافقة رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز؛ لنقل ملكية نادي نيوكاسل يونايتد صوب الرياض؛ حيث بدأ التحرك المبكر من أجل تدعيم صفوف المكابييس، ضمن مشروع استعادة الفريق العريق الكبرياء المفقود.

واقتربت شركة «بي سي بي كابيتال بارتنرز»، وهي شركة استثمارات مالية مدعومة من صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية، من الاستحواذ على نيوكاسل في صفقة تُقدر بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني في انتظار موافقة رابطة الدوري الإنجليزي.

ووضعت الإدارة السعودية، وفقًا لتقارير صحفية إنجليزية، لائحة تضم العديد من الأسماء الكبيرة في القارة العجوز، من أجل تدعيم صفوف الفريق في ميركاتو الصيف المقبل، إلى جانب تحركات نحو الاستعانة بالمدرب الأرجنتيني المخضرم ماوريسيو بوكيتينيو، قائد ثورة تصحيح توتنهام.

وكشفت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، عن أن الدولي الويلزي جاريث بيل، جناح فريق ريال مدريد الإسباني، دخل دائرة اهتمام نيوكاسل، في ظل رغبة النادي الملكي في التخلص من أعباء نجم السبيرز السابق المادية.

وبات بيل أحدث الأسماء التي يفكر نيوكاسل في التعاقد معها، من أجل الاستفادة من خبرات الويلزي في ملاعب الدوري الإنجليزي، بعدما شهد قمة التوهج بقميص توتنهام، قبل أن يشد الرحال صوب الميرينجي.

وعلى الرغم من رفض الجناح الويلزي فكرة الرحيل عن النادي الإسباني بسبب راتبه الكبير الذي يتقاضاه مع الملكي، والبالغ 15 مليون يورو سنويًا، والبقاء حتى نهاية التعاقد في صيف 2022، فإن مشروع نيوكاسل في ثوبه السعودي، قد يلبي طموح بيل بالعودة إلى البريميرليج مع الاحتفاظ بالكثير من الامتيازات المالية.

ولن يقف ريال مدريد في طريق التخلص من صداع الويلزي في سوق انتقالات الصيف المقبل؛ بسبب أزمة فيروس كورونا التي ضربت الأندية اقتصاديًا، وخروج بيل من حسابات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ولا يعد بيل هو الوحيد من الريال الذي بات على رادار مشروع نيوكاسل الجديد؛ حيث يهتم النادي أيضًا بالتعاقد مع المهاجم لوكا يوفيتش، والكولومبي خاميس رودريجيز، وهي صفقات تبدو في المتناول مع اقتراب الريال من التخلي عن الثالوث، ضمن مشروع إعادة بناء الفريق الملكي.

وتقترب صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على المكابييس من الانتهاء، في خطوة نحو إعادة البريق المفقود إلى أروقة النادي العريق، والتي تتوقف حاليًّا على موافقة رابطة الدوري الإنجليزي.

وتضع رابطة الدوري الإنجليزي، المتوقف منذ مطلع مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، الرتوش الأخيرة لاستئناف النشاط، وعودة الحياة إلى الجولات التسع المتبقية في عمر الموسم، ويبقى فريق ليفربول على مرمى حجر من الظفر به بعد ثلاثة عقود عجاف، بالتربع على القمة، برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي.

اقرأ أيضًا:

بعد «صفقة نيوكاسل».. الوليد بن طلال يقترب من مارسيليا

«كورونا» يخدم تحركات نيوكاسل نحو التعاقد مع بوكيتينيو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك