Menu

مدرب البرازيل يرفض المقارنة بين بيليه وميسي.. ويصف الجوهرة السمراء بـ«الفضائي»

في تصريحات نشرتها صحيفة ماركا الإسبانية

رفض تيتي المدير الفني لمنتخب البرازيل، مقارنة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني مع الأسطورة بيليه، مؤكدًا أنه لا يمكن الحديث في هذا الصدد. وأ
مدرب البرازيل يرفض المقارنة بين بيليه وميسي.. ويصف الجوهرة السمراء بـ«الفضائي»
  • 49
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

رفض تيتي المدير الفني لمنتخب البرازيل، مقارنة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني مع الأسطورة بيليه، مؤكدًا أنه لا يمكن الحديث في هذا الصدد.

وأضاف في تصريحات نشرتها صحيفة ماركا الإسبانية، أن ميسي لاعب غير عادي ولكن بيليه لاعب فضائي.

وقال إنه شاهد بيليه وهو يلعب وكل من تابعه يعرف ذلك، فالجوهرة السوداء قدم ما لم يقدمه بشر، وشدد على أنه لا يستطيع وصف مهارة بيليه وخاصة في ضربات الرأس، مشيرًا إلى أنه لا يجامله كونه برازيليًا مثله.

واختير بيليه لاعب القرن العشرين بعدما سجل أكثر من ألف هدف، فضلًا عن الفوز ببطولة كأس العالم 3 مرات أعوام 1958 و1962 و1970.

وخطف ميسي الأنظار في السوبر كلاسيكو الذي أقيم ضمن موسم الرياض يوم الجمعة الماضي، على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض، وكان ميسي محط اهتمام المشجعين والكاميرات في كل مكان.

والتقطت الكاميرات ميسي وهو يقترب من الخط الجانبي للملعب ويضع إصبعه على فمه ويشير بيده الأخرى إلى مدرب المنتخب البرازيلي تيتي بالصمت بعد مطالبته الحكم بمنح بطاقة لميسي.

وتصدى ميسي لركلة الجزاء التي احتسبها الحكم النيوزيلندي مات كونجير، ليحرز منها هدف المباراة الوحيد ويقود بلاده إلى الثأر من المنتخب البرازيلي ورد اعتبار الخسارة التي تجرعها نجوم التانجو في نصف نهائي كوبا أمريكا، ليحقق عودة قوية مع الأرجنتين، بعد فترة غياب امتدت ثلاثة أشهر بسبب الإيقاف لاتهامه اتحاد أمريكا الجنوبية بالفساد والتحيز عقب وداع كوبا أمريكا أمام البرازيل.

كما ثأر ميسي لمنتخب التانجو من الخسارة التي تلقاها على يد البرازيل في أكتوبر 2018، في المباراة التي جمعت الفريقين في جدة على ملعب الجوهرة المشعة بهدف نظيف حمل توقيع جواو ميراندا.

إشارة ميسي التي سيطرت على أجواء السوبر كلاسيكو لم تنته داخل حدود الملعب؛ حيث علق تيتي على الواقعة قائلًا: «اشتكيت ميسي إلى الحكم وطالبت بمنحه إنذارًا، لكني فوجئت بإشارته ومطالبته لي بالصمت».

وأضاف تيتي: «كان لدي الحق في الاعتراض؛ فهناك كرة كانت تستحق إنذارًا، لكن هذه هي كرة القدم تحتاج دائمًا إلى حكم قوي».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك