Menu
دعم فرنسي للعراق.. واتفاق بين البلدين لتنسيق المواقف تجاه التحديات الإقليمية

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، أهمية تطوير التعاون الثنائي بين بغداد وباريس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان صحفي، إن الكاظمي، تلقى اليوم الجمعة، اتصالًا هاتفيًّا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه التعاون المشترك بين بغداد وباريس.

وأكد الكاظمي، خلال الاتصال على علاقة العراق التاريخية الوثيقة مع فرنسا، ومواقفها الايجابية تجاه قضايا المنطقة، مشيدًا بـ"دور فرنسا ودعمها للعراق في مجال الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية".

ولفت إلى أهمية تطوير التعاون الثنائي بين العراق وفرنسا في مختلف المجالات لا سيما الاقتصادية والثقافية، إلى جانب توفير البيئة المناسبة لعمل الشركات الفرنسية والاستثمار في العراق".

من جانبه، جدد ماكرون، دعمه لـ"الحكومة العراقية، وتجربة العراق الديمقراطية في ظل ما تواجهه من تحديات"، مؤكداً "استعداد فرنسا لتقديم مختلف أوجه الدعم الذي تحتاجه الحكومة العراقية في التحضير للانتخابات المبكرة، وتأييد فرنسا للقرار الأممي بإرسال مراقبين لإسناد عمل مفوضية الانتخابات".

وأثنى ماكرون على دور العراق الاقليمي في تقريب وجهات النظر، معبرًا عن تفاؤله بأن الدور المتنامي للعراق في هذا المجال سيكون له أثر مستدام في تحقيق الاستقرار الذي ستنعكس آثاره إيجابيًّا على جميع الأطراف.

واتفق الجانبان، بحسب البيان، على استمرار التواصل بينهما، من أجل تنسيق المواقف تجاه التحديات والأزمات الإقليمية والدولية، بالشكل الذي يخدم مساعي حل النزاعات وتقريب وجهات النظر.

2021-06-13T23:47:20+03:00 أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، أهمية تطوير التعاون الثنائي بين بغداد وباريس. وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان صحفي، إن الكاظ
دعم فرنسي للعراق.. واتفاق بين البلدين لتنسيق المواقف تجاه التحديات الإقليمية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دعم فرنسي للعراق.. واتفاق بين البلدين لتنسيق المواقف تجاه التحديات الإقليمية

ماكرون جدد خلال اتصاله بالكاظمي وقوف بلاده جانب بغداد

دعم فرنسي للعراق.. واتفاق بين البلدين لتنسيق المواقف تجاه التحديات الإقليمية
  • 164
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 شوّال 1442 /  04  يونيو  2021   11:30 م

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، أهمية تطوير التعاون الثنائي بين بغداد وباريس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان صحفي، إن الكاظمي، تلقى اليوم الجمعة، اتصالًا هاتفيًّا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه التعاون المشترك بين بغداد وباريس.

وأكد الكاظمي، خلال الاتصال على علاقة العراق التاريخية الوثيقة مع فرنسا، ومواقفها الايجابية تجاه قضايا المنطقة، مشيدًا بـ"دور فرنسا ودعمها للعراق في مجال الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية".

ولفت إلى أهمية تطوير التعاون الثنائي بين العراق وفرنسا في مختلف المجالات لا سيما الاقتصادية والثقافية، إلى جانب توفير البيئة المناسبة لعمل الشركات الفرنسية والاستثمار في العراق".

من جانبه، جدد ماكرون، دعمه لـ"الحكومة العراقية، وتجربة العراق الديمقراطية في ظل ما تواجهه من تحديات"، مؤكداً "استعداد فرنسا لتقديم مختلف أوجه الدعم الذي تحتاجه الحكومة العراقية في التحضير للانتخابات المبكرة، وتأييد فرنسا للقرار الأممي بإرسال مراقبين لإسناد عمل مفوضية الانتخابات".

وأثنى ماكرون على دور العراق الاقليمي في تقريب وجهات النظر، معبرًا عن تفاؤله بأن الدور المتنامي للعراق في هذا المجال سيكون له أثر مستدام في تحقيق الاستقرار الذي ستنعكس آثاره إيجابيًّا على جميع الأطراف.

واتفق الجانبان، بحسب البيان، على استمرار التواصل بينهما، من أجل تنسيق المواقف تجاه التحديات والأزمات الإقليمية والدولية، بالشكل الذي يخدم مساعي حل النزاعات وتقريب وجهات النظر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك