Menu


احتجاجات عنيفة تهز عدة مدن في هاييتي وملثمون يسيطرون على الشوارع

عصابات تنهب عددًا من المتاجر..

ذكرت تقارير إعلامية أن احتجاجات واشتباكات عنيفة بين متظاهرين والشرطة، هزت عاصمة هاييتي «بور أو برنس»، ومدنًا أخرى على مدار أيام. وفي مدينة ليه كاي بجنوب البلاد
احتجاجات عنيفة تهز عدة مدن في هاييتي وملثمون يسيطرون على الشوارع
  • 155
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ذكرت تقارير إعلامية أن احتجاجات واشتباكات عنيفة بين متظاهرين والشرطة، هزت عاصمة هاييتي «بور أو برنس»، ومدنًا أخرى على مدار أيام.

وفي مدينة ليه كاي بجنوب البلاد، نهبت عصابات عددًا من المتاجر، حسبما ذكرت إذاعة متروبول أمس الخميس، وقالت إن عناصر إجرامية ملثمة سيطرت على الشوارع.

وبدا أن العاصمة تتجه نحو كارثة إنسانية؛ حيث أغلقت جميع الطرق الرئيسية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وانخفضت إمدادات الغذاء.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إنه مع استمرار الاضطرابات، تعمل المستشفيات ودور الأيتام ووحدات الحماية المدنية وغيرها من خدمات الطوارئ بطاقة محدودة؛ بسبب نقص الوقود والمياه النظيفة وغيرهما من الضروريات.

وأوضح المكتب، في بيان، أن الحوادث الأمنية وحواجز الطرق، عطلت برامج وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

وذكر البيان أن العديد من المدارس أغلقت خلال الأسبوعين الماضيين؛ ما ترك نحو مليوني طفل وشاب بدون إمكانية الحصول على التعليم.

ويطالب المتظاهرون باستقالة الرئيس جوفينيل مويس الذي اتهموه باختلاس أموال من برنامج بتروكاريبي النفطي الذي حصلت هاييتي بموجبه على واردات نفط فنزويلية رخيصة.

وتعتبر هاييتي أفقر بلد في نصف الكرة الغربي، وتعتمد على المساعدات الخارجية إلى حد كبير، وتعاني من معدلات عالية من الفساد والجريمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك