Menu
مهرجان تمور الجوف السادس.. 14 ألف زائر و4 ملايين ريال مبيعات في أسبوع

حقق مهرجان تمور الجوف السادس، تحت شعار «ربيع الجوف بحلوتها»، والذي تنظمه بلدية دومة الجندل، أرقامًا جيدة في الأرباح والمبيعات والمشاهدات عبر حسابات التواصل الاجتماعي للمهرجان، وذلك خلال سبعة أيام فقط .

وتم رصد المبيعات لمعارض التمور منذ انطلاق مهرجان تمور الجوف في منتصف جمادى الآخرة 1440هـ؛ حيث حققت المبيعات 4 ملايين و120 ألف ريال لكل المبيعات في مدينة التمور لعدد 85 عارضًا لبيع التمور، وعدد 55 أسرة منتجة ومحلات بيع الوجبات والبوفيهات وغيره من المنتجات و ألعاب الأطفال .

وأوضح رئيس بلدية دومة الجندل رئيس اللجان المنظمة لمهرجان تمور الجوف، المهندس فهد بن إبراهيم العنزي، أنه بلغ عدد الزوار حتى الآن في المهرجان 14 ألفًا خلال أسبوع بمعدل ألفي زائر باليوم، والذين يستمتعون في فاعليات المهرجان بمدينة التمور.

ومدينة التمور يبلغ مساحتها أكثر من 60 ألف متر مربع، محاطة بسور تراثي جميل، وعدد 5  بوابات منها بوابة رئيسية على طريق الملك عبدالعزيز، كما يتوسط مدينة التمور مظلة أجنحة التمور بمساحة 5 آلاف متر مربع ومواقف لعدد 3 جهات لمدينة التمور.

وافتتح الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، مهرجان تمور الجوف السادس تحت شعار «ربيع الجوف بحلوتها»، وذلك بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، بحضور الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، يوم 20 فبراير2019.

 وأعلن أمير الجوف عن صدور توجيهاته لأمانة المنطقة بتخصيص عشرة مواقع لإقامة مصانع للتمور ومشتقاتها، موزعه بواقع خمسة في مدينة سكاكا وخمسة في محافظة دومة الجندل، لما للنخلة من مكانة كبيرة في الإسلام، ومكانةً مرموقة بين المحاصيل الزراعيَّة في المنطقة، قائلًا: «تستحق هذا الاحتفاء، ونسعى من خلال هذه المهرجانات للتسويق لمنتجات المزارعين التي تميزت بها المنطقة».

 ونوه أمير الجوف بالنجاح الذي تحقق في مهرجان التمور السادس بتكاتف الجميع من المواطنين والجهات ذات العلاقة، لافتًا إلى الدور الكبير الذي تلعبه جامعة الجوف في إعداد الدراسات والبحوث عن النخلة وما يصاحب مراحل نموها وإنتاجها من مشكلات ومعوقات.

وعبَّر أمير الجوف عن شكره لأمانة المنطقة وبلدية محافظة دومة الجندل واللجان العاملة في المهرجان، على ما قدموه من جهود، متطلعًا لمزيد من النجاحات في المهرجانات والمناسبات القادمة.

2021-12-02T10:01:49+03:00 حقق مهرجان تمور الجوف السادس، تحت شعار «ربيع الجوف بحلوتها»، والذي تنظمه بلدية دومة الجندل، أرقامًا جيدة في الأرباح والمبيعات والمشاهدات عبر حسابات التواصل الاج
مهرجان تمور الجوف السادس.. 14 ألف زائر و4 ملايين ريال مبيعات في أسبوع
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مهرجان تمور الجوف السادس.. 14 ألف زائر و4 ملايين ريال مبيعات في أسبوع

بمشاركة 85 عارضًا و55 أسرة منتجة..

مهرجان تمور الجوف السادس.. 14 ألف زائر و4 ملايين ريال مبيعات في أسبوع
  • 332
  • 0
  • 1
ماجد الرويلي
24 جمادى الآخر 1440 /  01  مارس  2019   02:03 ص

حقق مهرجان تمور الجوف السادس، تحت شعار «ربيع الجوف بحلوتها»، والذي تنظمه بلدية دومة الجندل، أرقامًا جيدة في الأرباح والمبيعات والمشاهدات عبر حسابات التواصل الاجتماعي للمهرجان، وذلك خلال سبعة أيام فقط .

وتم رصد المبيعات لمعارض التمور منذ انطلاق مهرجان تمور الجوف في منتصف جمادى الآخرة 1440هـ؛ حيث حققت المبيعات 4 ملايين و120 ألف ريال لكل المبيعات في مدينة التمور لعدد 85 عارضًا لبيع التمور، وعدد 55 أسرة منتجة ومحلات بيع الوجبات والبوفيهات وغيره من المنتجات و ألعاب الأطفال .

وأوضح رئيس بلدية دومة الجندل رئيس اللجان المنظمة لمهرجان تمور الجوف، المهندس فهد بن إبراهيم العنزي، أنه بلغ عدد الزوار حتى الآن في المهرجان 14 ألفًا خلال أسبوع بمعدل ألفي زائر باليوم، والذين يستمتعون في فاعليات المهرجان بمدينة التمور.

ومدينة التمور يبلغ مساحتها أكثر من 60 ألف متر مربع، محاطة بسور تراثي جميل، وعدد 5  بوابات منها بوابة رئيسية على طريق الملك عبدالعزيز، كما يتوسط مدينة التمور مظلة أجنحة التمور بمساحة 5 آلاف متر مربع ومواقف لعدد 3 جهات لمدينة التمور.

وافتتح الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، مهرجان تمور الجوف السادس تحت شعار «ربيع الجوف بحلوتها»، وذلك بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، بحضور الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، يوم 20 فبراير2019.

 وأعلن أمير الجوف عن صدور توجيهاته لأمانة المنطقة بتخصيص عشرة مواقع لإقامة مصانع للتمور ومشتقاتها، موزعه بواقع خمسة في مدينة سكاكا وخمسة في محافظة دومة الجندل، لما للنخلة من مكانة كبيرة في الإسلام، ومكانةً مرموقة بين المحاصيل الزراعيَّة في المنطقة، قائلًا: «تستحق هذا الاحتفاء، ونسعى من خلال هذه المهرجانات للتسويق لمنتجات المزارعين التي تميزت بها المنطقة».

 ونوه أمير الجوف بالنجاح الذي تحقق في مهرجان التمور السادس بتكاتف الجميع من المواطنين والجهات ذات العلاقة، لافتًا إلى الدور الكبير الذي تلعبه جامعة الجوف في إعداد الدراسات والبحوث عن النخلة وما يصاحب مراحل نموها وإنتاجها من مشكلات ومعوقات.

وعبَّر أمير الجوف عن شكره لأمانة المنطقة وبلدية محافظة دومة الجندل واللجان العاملة في المهرجان، على ما قدموه من جهود، متطلعًا لمزيد من النجاحات في المهرجانات والمناسبات القادمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك