Menu
عمدة مدينة بروج البلجيكية يتعرض للطعن في رقبته

قال عمدة مدينة بروج البلجيكية ديرك دي فو، الذي أصيب بجروح خطيرة بعد تعرضه للطعن، إنه يعرف المعتدي ولا يعتقد بوجود دوافع سياسية للهجوم.

وأصيب دي فو بإصابات خطيرة بعد أن تعرض للطعن في عنقه أمس الأول السبت، وخضع لعملية جراحية طارئة في المستشفى.

ورغم إصابة عمدة المدينة البلجيكية، بجرح بطول 14 سنتيمترًا في عنقه، مما تطلب 24 غرزة، ونزفه الكثير من الدم، إلا أنه تمكن من الاتصال بخدمات الطوارئ بنفسه.

وأبلغ المحامي البالغ من العمر 62 عامًا محطة إذاعة «في آرتي» أنه كان لديه موعد يوم السبت، مع الرجل المشتبه في طعنه، الذي كان أحد عملائه.

ووصف دي فو المعتدي بأنه شخص يعاني من مشاكل عديدة، كان يقوم بالدفاع عنه أمام المحكمة عدة مرات، قائلًا: «كنت محظوظًا لأنها كانت سكينا قصيرة».

وتم القبض على مشتبه به، لكن الدافع وراء الهجوم لا يزال غير واضح، بينما حدث بمدينة تعد وجهة سياحية شهيرة قرب الساحل في غربي بلجيكا ويبلغ عدد سكانها حوالي 120 ألف نسمة.

2020-06-22T05:26:35+03:00 قال عمدة مدينة بروج البلجيكية ديرك دي فو، الذي أصيب بجروح خطيرة بعد تعرضه للطعن، إنه يعرف المعتدي ولا يعتقد بوجود دوافع سياسية للهجوم. وأصيب دي فو بإصابات خط
عمدة مدينة بروج البلجيكية يتعرض للطعن في رقبته
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

عمدة مدينة بروج البلجيكية يتعرض للطعن في رقبته

نفى وجود أسباب سياسية للاعتداء

عمدة مدينة بروج البلجيكية يتعرض للطعن في رقبته
  • 388
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 ذو القعدة 1441 /  22  يونيو  2020   05:26 ص

قال عمدة مدينة بروج البلجيكية ديرك دي فو، الذي أصيب بجروح خطيرة بعد تعرضه للطعن، إنه يعرف المعتدي ولا يعتقد بوجود دوافع سياسية للهجوم.

وأصيب دي فو بإصابات خطيرة بعد أن تعرض للطعن في عنقه أمس الأول السبت، وخضع لعملية جراحية طارئة في المستشفى.

ورغم إصابة عمدة المدينة البلجيكية، بجرح بطول 14 سنتيمترًا في عنقه، مما تطلب 24 غرزة، ونزفه الكثير من الدم، إلا أنه تمكن من الاتصال بخدمات الطوارئ بنفسه.

وأبلغ المحامي البالغ من العمر 62 عامًا محطة إذاعة «في آرتي» أنه كان لديه موعد يوم السبت، مع الرجل المشتبه في طعنه، الذي كان أحد عملائه.

ووصف دي فو المعتدي بأنه شخص يعاني من مشاكل عديدة، كان يقوم بالدفاع عنه أمام المحكمة عدة مرات، قائلًا: «كنت محظوظًا لأنها كانت سكينا قصيرة».

وتم القبض على مشتبه به، لكن الدافع وراء الهجوم لا يزال غير واضح، بينما حدث بمدينة تعد وجهة سياحية شهيرة قرب الساحل في غربي بلجيكا ويبلغ عدد سكانها حوالي 120 ألف نسمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك