Menu
«مزحة المدينة الكبيرة».. الصحف الألمانية تهاجم كلينسمان «الأناني»

شنّ عدد من الصحفيين المختصين بملف كرة القدم في ألمانيا، اليوم الثلاثاء، هجومًا لاذعًا على قرار يورجن كلينسمان، المفاجئ بالاستقالة من تدريب فريق هيرتا برلين، بعدما قضى 11 أسبوعًا فقط على رأس الجهاز الفني لنادي العاصمة.

ووصفت مجلة «كيكر» الألمانية، قرار كلينسمان، الذي أعلنه عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، دون إبلاغ إدارة النادي في البداية، بأنه «غير وفي وأناني»، مشيرة إلى أن الفترة التي قضاها في تدريب الفريق التي بلغت 11 أسبوعًا «غير مفهومة».

وأشارت إلى فشل كلينسمان في ولايته الأولى في تدريب بايرن ميونيخ، خلال موسم 2008-2009، وكتبت: «حاول كلينسمان للمرة الثانية تدريب فريق، مثلما حدث من قبل في بايرن، سارت التجربة بشكل خاطئ للغاية».

وأضاف التقرير: «يتعين على هيرتا، الذي يواجه منافسيه المباشرين في معركة الهبوط، وهم بادربورن، وكولون، ودوسلدورف وبريمن، وأن يرتب نفسه ويغير من وضعه دون أن يلتفت إلى تلك الأمور».

بدورها، أكدت صحيفة «زود دويتشه تسايتونج»، أن الإعلان جاء «مفاجئًا للغاية عبر صفحة كلينمسان صباح اليوم الثلاثاء، وأنه كان يجب التحقق من قائد المانشافت السابق خشية تعرض صفحته للاختراق».

وألمحت صحيفة «فرانكفورتر ألجامينه تسايتونج»: «لم يتقدم هيرتا تحت قيادة كلينسمان، ولكن مدرب المنتخب الوطني السابق، يضر نفسه أكثر من ضرره للنادي برحيله في صمت، في ألمانيا يرجح ألا يكون له مستقبل».

وذكرت «برلينر مورجن بوست»، أن استقالة كلينمسان بشكل مفاجئ كانت «وقحه وغير مسؤولة تجاه هيرتا».

وتكهن كثير من المعلقين، أن كلينسمان كان يرغب في الحصول على عقد أطول من فترته الحالية، التي تستمر حتى نهاية الموسم، ولكن النادي رفض الالتزام الطويل خلال هذه المرحلة، بينما وصفت بوابة «سبورت بازر» التطور في هيرتا بـ«مزحة المدينة الكبيرة»، في إشارة إلى أن الفريق يطمح ليكون النادي الكبير في المدينة.

وعلقت: «استقالة كلينسمان هي الخط النهائي المحرج تحت فصل من التوقعات المبالغ فيها»، بالإضافة إلى ذلك، هناك «إمكانات جديدة للصراع» بالنظر إلى أن المدرب، يريد البقاء في المجلس الإشرافي للنادي، الذي يسيطر بشكل فعّال على الإدارة التي ادعى أنها لا تثق فيه.

وذكر موقع «بيلد»: «مثير كلينسمان يعود للمجلس الإشرافي، وبذلك يعود إلى الهيئة التي تتحكم في الأشخاص الذين يتهم بعدم الثقة فيه».

ومن بين ردود الأفعال الأخرى، قال لوثر ماتيوس، أكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب الألماني وزميل هداف المانشافت سابقًا، إنه سيجد صعوبة في إيجاد عمل كمدرب في ألمانيا، معقبًا: «اسم كلينسمان تراجع كثيرًا».

اقرأ أيضًا:

كلينسمان يستقيل من مهمة تدريب هيرتا برلين

بايرن ميونخ يكتسح هيرتا برلين برباعية في الدوري الألماني

 

2020-10-19T14:11:24+03:00 شنّ عدد من الصحفيين المختصين بملف كرة القدم في ألمانيا، اليوم الثلاثاء، هجومًا لاذعًا على قرار يورجن كلينسمان، المفاجئ بالاستقالة من تدريب فريق هيرتا برلين، بعد
«مزحة المدينة الكبيرة».. الصحف الألمانية تهاجم كلينسمان «الأناني»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«مزحة المدينة الكبيرة».. الصحف الألمانية تهاجم كلينسمان «الأناني»

عقب قرار الرحيل عن هيرتا برلين

«مزحة المدينة الكبيرة».. الصحف الألمانية تهاجم كلينسمان «الأناني»
  • 58
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الآخر 1441 /  11  فبراير  2020   11:42 م

شنّ عدد من الصحفيين المختصين بملف كرة القدم في ألمانيا، اليوم الثلاثاء، هجومًا لاذعًا على قرار يورجن كلينسمان، المفاجئ بالاستقالة من تدريب فريق هيرتا برلين، بعدما قضى 11 أسبوعًا فقط على رأس الجهاز الفني لنادي العاصمة.

ووصفت مجلة «كيكر» الألمانية، قرار كلينسمان، الذي أعلنه عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، دون إبلاغ إدارة النادي في البداية، بأنه «غير وفي وأناني»، مشيرة إلى أن الفترة التي قضاها في تدريب الفريق التي بلغت 11 أسبوعًا «غير مفهومة».

وأشارت إلى فشل كلينسمان في ولايته الأولى في تدريب بايرن ميونيخ، خلال موسم 2008-2009، وكتبت: «حاول كلينسمان للمرة الثانية تدريب فريق، مثلما حدث من قبل في بايرن، سارت التجربة بشكل خاطئ للغاية».

وأضاف التقرير: «يتعين على هيرتا، الذي يواجه منافسيه المباشرين في معركة الهبوط، وهم بادربورن، وكولون، ودوسلدورف وبريمن، وأن يرتب نفسه ويغير من وضعه دون أن يلتفت إلى تلك الأمور».

بدورها، أكدت صحيفة «زود دويتشه تسايتونج»، أن الإعلان جاء «مفاجئًا للغاية عبر صفحة كلينمسان صباح اليوم الثلاثاء، وأنه كان يجب التحقق من قائد المانشافت السابق خشية تعرض صفحته للاختراق».

وألمحت صحيفة «فرانكفورتر ألجامينه تسايتونج»: «لم يتقدم هيرتا تحت قيادة كلينسمان، ولكن مدرب المنتخب الوطني السابق، يضر نفسه أكثر من ضرره للنادي برحيله في صمت، في ألمانيا يرجح ألا يكون له مستقبل».

وذكرت «برلينر مورجن بوست»، أن استقالة كلينمسان بشكل مفاجئ كانت «وقحه وغير مسؤولة تجاه هيرتا».

وتكهن كثير من المعلقين، أن كلينسمان كان يرغب في الحصول على عقد أطول من فترته الحالية، التي تستمر حتى نهاية الموسم، ولكن النادي رفض الالتزام الطويل خلال هذه المرحلة، بينما وصفت بوابة «سبورت بازر» التطور في هيرتا بـ«مزحة المدينة الكبيرة»، في إشارة إلى أن الفريق يطمح ليكون النادي الكبير في المدينة.

وعلقت: «استقالة كلينسمان هي الخط النهائي المحرج تحت فصل من التوقعات المبالغ فيها»، بالإضافة إلى ذلك، هناك «إمكانات جديدة للصراع» بالنظر إلى أن المدرب، يريد البقاء في المجلس الإشرافي للنادي، الذي يسيطر بشكل فعّال على الإدارة التي ادعى أنها لا تثق فيه.

وذكر موقع «بيلد»: «مثير كلينسمان يعود للمجلس الإشرافي، وبذلك يعود إلى الهيئة التي تتحكم في الأشخاص الذين يتهم بعدم الثقة فيه».

ومن بين ردود الأفعال الأخرى، قال لوثر ماتيوس، أكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب الألماني وزميل هداف المانشافت سابقًا، إنه سيجد صعوبة في إيجاد عمل كمدرب في ألمانيا، معقبًا: «اسم كلينسمان تراجع كثيرًا».

اقرأ أيضًا:

كلينسمان يستقيل من مهمة تدريب هيرتا برلين

بايرن ميونخ يكتسح هيرتا برلين برباعية في الدوري الألماني

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك