Menu
واشنطن: إيران راعية الميليشيات وسلوكها تهديد لأمن واستقرار المنطقة

وصف المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، إيران بالدولة الراعية للميليشيات وأنها تمثل مشكلة كبيرة لأمن واستقرار المنطقة.

وخلال مقابلة مع قناة «بي بي آس» الأمريكية، أشار ليندركينغ إلى أن ميليشيات الحوثي الإيرانية في موقف عدواني للغاية، نظرا للهجمات التي ينفذونها ضد المملكة العربية السعودية ومحافظة مأرب، مُتابعًا: وجه الحوثيون رسائل تشير لاستعدادهم للقيام بما يلزم من أجل السلام، وما نراه خلال اليومين الماضيين لا يبشر بالخير.

وأوضح المبعوث الأمريكي إلى اليمن، أن ميليشيا الحوثي بحاجة إلى الاختبار من حيث التزاماتهم المعلنة والرسائل التي بعثوها بأنهم ملتزمون بعملية السلام وتحسين الوضع في اليمن، وفق «سكاي نيوز».

وأضاف: هناك جهات دولية فاعلة سنتكئ عليها لما لها من تأثير على الحوثيين، لنرى ما يمكنها فعله أيضا. هذا ليس شيئا يمكن للولايات المتحدة أن تفعله بمفردها. سيتطلب الأمر تنسيقا وثيقا للغاية مع مبعوثي الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، ومع السعودية، ومع الدول المجاورة أيضا.

وأكد أن سلوك إيران في المنطقة يمثل إشكالية كبيرة و يتناقض مع جهود السلام التي يحاول معظم العالم أن يخلقها، سواء العراق أو سوريا أو أماكن أخرى تستخدم فيها إيران قوات بالوكالة.

ووجه رسالة إلى الإيرانيين قائلا: "عليهم أن يعلموا أنهم إذا أرادوا فعل شيء إيجابي للمنطقة، فإن اليمن ليس مكانا سيئا بالنسبة لهم، وهذا يشمل علاقتهم مع الحوثيين من خلال التسليح والتدريب أو التجارة. ستكون طريقة ممتازة لإيران لإظهار حسن النية من خلال العمل الدبلوماسي لتحقيق أفضل النتائج التي نسعى إليها جميعا في اليمن".

وشدد المبعوث الأمريكي إلى اليمن على أهمية الدوري السعودي في اليمن وأنها ستكون شريكًا قويًا في جهود إحلال السلام باليمن.

2021-02-23T08:09:57+03:00 وصف المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، إيران بالدولة الراعية للميليشيات وأنها تمثل مشكلة كبيرة لأمن واستقرار المنطقة. وخلال مقابلة مع قناة «بي
واشنطن: إيران راعية الميليشيات وسلوكها تهديد لأمن واستقرار المنطقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

واشنطن: إيران راعية الميليشيات وسلوكها تهديد لأمن واستقرار المنطقة

أكدت دور السعودية القيادي لإحلال السلام باليمن

واشنطن: إيران راعية الميليشيات وسلوكها تهديد لأمن واستقرار المنطقة
  • 303
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1442 /  18  فبراير  2021   05:08 ص

وصف المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، إيران بالدولة الراعية للميليشيات وأنها تمثل مشكلة كبيرة لأمن واستقرار المنطقة.

وخلال مقابلة مع قناة «بي بي آس» الأمريكية، أشار ليندركينغ إلى أن ميليشيات الحوثي الإيرانية في موقف عدواني للغاية، نظرا للهجمات التي ينفذونها ضد المملكة العربية السعودية ومحافظة مأرب، مُتابعًا: وجه الحوثيون رسائل تشير لاستعدادهم للقيام بما يلزم من أجل السلام، وما نراه خلال اليومين الماضيين لا يبشر بالخير.

وأوضح المبعوث الأمريكي إلى اليمن، أن ميليشيا الحوثي بحاجة إلى الاختبار من حيث التزاماتهم المعلنة والرسائل التي بعثوها بأنهم ملتزمون بعملية السلام وتحسين الوضع في اليمن، وفق «سكاي نيوز».

وأضاف: هناك جهات دولية فاعلة سنتكئ عليها لما لها من تأثير على الحوثيين، لنرى ما يمكنها فعله أيضا. هذا ليس شيئا يمكن للولايات المتحدة أن تفعله بمفردها. سيتطلب الأمر تنسيقا وثيقا للغاية مع مبعوثي الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، ومع السعودية، ومع الدول المجاورة أيضا.

وأكد أن سلوك إيران في المنطقة يمثل إشكالية كبيرة و يتناقض مع جهود السلام التي يحاول معظم العالم أن يخلقها، سواء العراق أو سوريا أو أماكن أخرى تستخدم فيها إيران قوات بالوكالة.

ووجه رسالة إلى الإيرانيين قائلا: "عليهم أن يعلموا أنهم إذا أرادوا فعل شيء إيجابي للمنطقة، فإن اليمن ليس مكانا سيئا بالنسبة لهم، وهذا يشمل علاقتهم مع الحوثيين من خلال التسليح والتدريب أو التجارة. ستكون طريقة ممتازة لإيران لإظهار حسن النية من خلال العمل الدبلوماسي لتحقيق أفضل النتائج التي نسعى إليها جميعا في اليمن".

وشدد المبعوث الأمريكي إلى اليمن على أهمية الدوري السعودي في اليمن وأنها ستكون شريكًا قويًا في جهود إحلال السلام باليمن.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك