Menu
معهد صحيّ ألماني يكشف فوائد التطعيم ضد الإنفلونزا أواخر يناير

قال معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية بألمانيا إن التطعيم ضد الإنفلونزا يعد مفيدًا حتى أواخر يناير، مشيرًا إلى أن تأثير الحماية يظهر بعد أسبوعين تقريبًا من تلقي التطعيم.

وأضاف المعهد المسؤول عن تقييم جودة وكفاءة العلاجات الطبية أن التطعيم ضد الإنفلونزا يعد ضروريًّا بصفة خاصة للحوامل وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض الرئة، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، كما يمكن للأطفال تلقّي التطعيم اعتبارًا من عمر 6 أشهر.

وغالبًا ما تقترن الإنفلونزا بأمراض مصاحبة مثل التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن الوسطى، وقد تتخذ في بعض الحالات مسارًا خطيرًا يهدد الحياة.

وتتطابق أعراض الإنفلونزا مع أعراض نزلة البرد العادية؛ أي الرشح والسعال والعطس واحتقان الحلق، إلا أنها تحدث على نحو مفاجئ وتكون أكثر حِدَّة.

وإلى جانب العلاج الدوائي، تستلزم الإنفلونزا الراحة التامة، كما يمكن التخفيف من حدّة الأعراض من خلال بعض الوصفات المنزلية البسيطة كشاي الأعشاب وحساء الدجاج.

وللوقاية من الإنفلونزا ينبغي غسل اليدين بانتظام على نحو جيد، أي بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، مع مراعاة عدم مخالطة الأشخاص المصابين؛ نظرًا لأن الإنفلونزا تنتقل عبر المصافحة مثلًا، وكذلك الأشياء التي يلمسها أشخاص كثيرون كالمقابض في المترو مثلًا.

اقرأ أيضًا:

»الإنفلونزا» تدفع الصحة لتحصين 1.5 مليون من الحوامل وكبار السن

خبراء يوضحون علاقة الأوراق النقدية بالإصابة بالإنفلونزا.. وطريقة تفاديها

الصحة: لقاح الإنفلونزا متاح «دون موعد مسبق» بالمراكز الصحية

 

2020-01-26T09:58:58+03:00 قال معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية بألمانيا إن التطعيم ضد الإنفلونزا يعد مفيدًا حتى أواخر يناير، مشيرًا إلى أن تأثير الحماية يظهر بعد أسبوعين تقريبًا من
معهد صحيّ ألماني يكشف فوائد التطعيم ضد الإنفلونزا أواخر يناير
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

معهد صحيّ ألماني يكشف فوائد التطعيم ضد الإنفلونزا أواخر يناير

تأثير الحماية يظهر بعد أسبوعين

معهد صحيّ ألماني يكشف فوائد التطعيم ضد الإنفلونزا أواخر يناير
  • 13
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 جمادى الآخر 1441 /  26  يناير  2020   09:58 ص

قال معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية بألمانيا إن التطعيم ضد الإنفلونزا يعد مفيدًا حتى أواخر يناير، مشيرًا إلى أن تأثير الحماية يظهر بعد أسبوعين تقريبًا من تلقي التطعيم.

وأضاف المعهد المسؤول عن تقييم جودة وكفاءة العلاجات الطبية أن التطعيم ضد الإنفلونزا يعد ضروريًّا بصفة خاصة للحوامل وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض الرئة، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، كما يمكن للأطفال تلقّي التطعيم اعتبارًا من عمر 6 أشهر.

وغالبًا ما تقترن الإنفلونزا بأمراض مصاحبة مثل التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن الوسطى، وقد تتخذ في بعض الحالات مسارًا خطيرًا يهدد الحياة.

وتتطابق أعراض الإنفلونزا مع أعراض نزلة البرد العادية؛ أي الرشح والسعال والعطس واحتقان الحلق، إلا أنها تحدث على نحو مفاجئ وتكون أكثر حِدَّة.

وإلى جانب العلاج الدوائي، تستلزم الإنفلونزا الراحة التامة، كما يمكن التخفيف من حدّة الأعراض من خلال بعض الوصفات المنزلية البسيطة كشاي الأعشاب وحساء الدجاج.

وللوقاية من الإنفلونزا ينبغي غسل اليدين بانتظام على نحو جيد، أي بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، مع مراعاة عدم مخالطة الأشخاص المصابين؛ نظرًا لأن الإنفلونزا تنتقل عبر المصافحة مثلًا، وكذلك الأشياء التي يلمسها أشخاص كثيرون كالمقابض في المترو مثلًا.

اقرأ أيضًا:

»الإنفلونزا» تدفع الصحة لتحصين 1.5 مليون من الحوامل وكبار السن

خبراء يوضحون علاقة الأوراق النقدية بالإصابة بالإنفلونزا.. وطريقة تفاديها

الصحة: لقاح الإنفلونزا متاح «دون موعد مسبق» بالمراكز الصحية

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك