Menu


خبر كاذب جديد يهوي بـ «الجزيرة» إلى قاع الفبركة «محسوبة الأهداف»

مصادر أمنية تكشف مزاعم القناة القطرية..

كذَّب مواطنون مصريون ومصادر أمنية مزاعم بثتها قناة «الجزيرة» القطرية، اليوم الأربعاء، عن  وقوع انفجارات بعدد من مناطق القاهرة. وقال مصريون تواصلت معهم «عاجل» إ
خبر كاذب جديد يهوي بـ «الجزيرة» إلى قاع الفبركة «محسوبة الأهداف»
  • 8766
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كذَّب مواطنون مصريون ومصادر أمنية مزاعم بثتها قناة «الجزيرة» القطرية، اليوم الأربعاء، عن  وقوع انفجارات بعدد من مناطق القاهرة.

وقال مصريون تواصلت معهم «عاجل» إن ما بثته القناة القطرية لا ظل له في الواقع، لافتين إلى أن الحياة في العاصمة تمضي بوتيرتها المعتادة، دون أن يكون هناك أي حادث غير اعتيادي.

وأكدت مصادر أمنية تحدثت لوسائل إعلام محلية أنه «لا صحة لما ذكرته إحدى القنوات المعادية حول وجود انفجارات بالقاهرة»، موضحة أن الحالة الأمنية «مستقرة تمامًا».

وقالت المصادر: «لم نتلق أي بلاغ بسماع المواطنين أي أصوات، وهو ما يؤكد كذب وتضليل هذه القناة واستمرارها في بث الأكاذيب».

ولم يفوت النشطاء المصريون على وسائل التواصل الاجتماعي الموقف، فشنوا حملة ساخرة على القناة القطرية، تضمنت تعليقات لاذعة على ما وصفوه بـ«الجرأة الكاذبة» و«القدرة الاستثنائية لدى معدي أخبار يقيمون في الدوحة على سماع الأصوات التي تتردد في القاهرة»، مؤكدين أن الهدف هو إعطاء صورة مضللة  للعالم بوجود حالة من عدم الاستقرار في مصر.

وكانت «الجزيرة» نقلت عن مصادر لم تسمها أن دوي انفجارات سمع بعدة مناطق بالعاصمة المصرية.

وجاء ذلك بعد يوم واحد من تعرض القناة لفضيحة مهنية مدوية، وذلك بعدما كذبتها الحكومة الإثيوبية واتهمتها بالاعتماد على مصادر مضللة، بغرض الإساءة إلى مصر وإشعال أزمة سد النهضة.

وكانت القناة  قالت إن حساب «إثيوبيا بالعربي» نشر تغريدات مسيئة لمصر والشعب المصري تتعلق بملف المياه، وعرضت جانبًا منها.

لكن الحساب الإثيوبي الحقيقي سارع إلى الرد ، مؤكدًا أنه ذكر مرارًا وتكرارًا أن الحساب الذي اعتمدت عليه قناة الجزيرة القطرية هو حساب مزيف، وأن إثيوبيا والإثيوبيين يكنون كل الاحترام والتقدير للشعب المصري الشقيق.

وقال الحساب الإثيوبي «لذا نود أن نؤكد لمتابعينا أننا في حساب إثيوبيا بالعربي لا نتبنى هكذا نهج أو أسلوب في التغريد».

وفي وقت لاحق، ادعت القناة أنها اعتمدت على ما تداوله نشطاء  بمواقع التواصل الاجتماعي دون أن يكون لها تدخل في الموضوع، وهو ما اعتبره متابعون لحساب القناة على «تويتر» كذبًا صريحًا على المشاهدين.

وطوال الشهر الماضي، عملت «الجزيرة» بالتعاون مع منصات إعلامية تابعة للنظامين القطري والتركي لتحريض المصريين على التظاهر ضد السلطة، معتمدة على معلومات ملفقة وصور وفيديوهات مفبركة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك