Menu
فورد تغيِّر رئيس عملياتها بعد البداية غير المبشِّرة للعام الجديد

عينت فورد جيم فارلي رئيسًا جديدًا للعمليات؛ ما قد يجعله الخليفة الأكثر احتمالًا للرئيس التنفيذي الحالي جيم هاكيت.

على جانب آخر، فإن رئيس الشركة لقطاع السيارات جو هينريتشز والبالغ من العمر 53 عاما، أعلن تقاعده بعد 19 عامًا من العمل في الشركة؛ حيث كان يرى الكثيرون داخل وخارج شركة تصنيع السيارات الأمريكية أن هينريتشز هو المفضل لخلافة هاكيت، إلا أنه في الفترة الأخيرة تعرض أيضًا للانتقاد بسبب ارتفاع تكاليف الضمان على الطرازات المختلفة، وكذلك الإطلاق الضعيف لفورد إكسبلورر الجديدة في السوق.

تأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت الشركة عن خسارة أكبر من المتوقع في الربع الأخير من العام الماضي بلغت 1.7 مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل 6.375 مليار ريال سعودي، كما أعلنت أيضًا أن إجمالي الأرباح قبل الفوائد والضرائب للأشهر الأولى من عام 2020 انخفض بنحو 1.1 مليار دولار أمريكي (4.125 مليار ريال سعودي) مقارنة بالعام الماضي.

وعلى الرغم من ذلك، أشار هاكيت إلى أن تقاعد هينريتشز لا يرتبط بأي من هذه القضايا؛ حيث قال: «لقد لعب جو دورًا أساسيًا في قدرة فورد على النجاة من الركود الكبير الذي شهده العالم قبل عشر سنوات؛ حيث استطاع العبور بالشركة من دون إفلاس أو طلب إنقاذ من دافعي الضرائب، وقد قاد بنجاح عمليات فورد في آسيا ودول المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية».

وأضاف: «في الآونة الأخيرة، أشرف جو على مجموعتنا العالمية من السيارات الشهيرة، وساعد على صياغة علاقة طويلة الأمد متبادلة المنفعة مع النقابة العمالية الأمريكية «UAW.

الجدير بالذكر أن جيم فارلي رئيس العمليات الجديد لفورد، والذي انضم إلى الشركة الأمريكية في عام 2007 كرئيس عالمي للتسويق والمبيعات، يقوم حاليًا بقيادة فريق الأعمال وكذلك وضع الاستراتيجية والتقنية الجديدة للشركة منذ أبريل الماضي، حيث قام بمساعدة هاكيت لإعادة تصميم سيارة موستانج الكهربائية بالكامل، كما كانا هم أصحاب القرار في الترويج للسيارة تحت علامة موستانج.

وأشار هاكيت إلى أن جيم فارلي هو الشخص المناسب لتولي هذا الدور المهم الجديد، وأعرب عن ذلك بقوله: "إن شغف جيم بالسيارات يعتبر شيئًا رائعًا، هذا بالإضافة إلى أن حركته القوية لتحقيق نتائج إيجابية تُعتبر شيء ليس بالجديد عليه، لقد تطور جيم أيضًا ليكون قائد يتمتع بالخيال والبصيرة للمساعدة في قيادة فورد نحو المستقبل".

2020-02-09T18:15:22+03:00 عينت فورد جيم فارلي رئيسًا جديدًا للعمليات؛ ما قد يجعله الخليفة الأكثر احتمالًا للرئيس التنفيذي الحالي جيم هاكيت. على جانب آخر، فإن رئيس الشركة لقطاع السيارات
فورد تغيِّر رئيس عملياتها بعد البداية غير المبشِّرة للعام الجديد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فورد تغيِّر رئيس عملياتها بعد البداية غير المبشِّرة للعام الجديد

فورد تغيِّر رئيس عملياتها بعد البداية غير المبشِّرة للعام الجديد
  • 23
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الآخر 1441 /  09  فبراير  2020   06:15 م

عينت فورد جيم فارلي رئيسًا جديدًا للعمليات؛ ما قد يجعله الخليفة الأكثر احتمالًا للرئيس التنفيذي الحالي جيم هاكيت.

على جانب آخر، فإن رئيس الشركة لقطاع السيارات جو هينريتشز والبالغ من العمر 53 عاما، أعلن تقاعده بعد 19 عامًا من العمل في الشركة؛ حيث كان يرى الكثيرون داخل وخارج شركة تصنيع السيارات الأمريكية أن هينريتشز هو المفضل لخلافة هاكيت، إلا أنه في الفترة الأخيرة تعرض أيضًا للانتقاد بسبب ارتفاع تكاليف الضمان على الطرازات المختلفة، وكذلك الإطلاق الضعيف لفورد إكسبلورر الجديدة في السوق.

تأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت الشركة عن خسارة أكبر من المتوقع في الربع الأخير من العام الماضي بلغت 1.7 مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل 6.375 مليار ريال سعودي، كما أعلنت أيضًا أن إجمالي الأرباح قبل الفوائد والضرائب للأشهر الأولى من عام 2020 انخفض بنحو 1.1 مليار دولار أمريكي (4.125 مليار ريال سعودي) مقارنة بالعام الماضي.

وعلى الرغم من ذلك، أشار هاكيت إلى أن تقاعد هينريتشز لا يرتبط بأي من هذه القضايا؛ حيث قال: «لقد لعب جو دورًا أساسيًا في قدرة فورد على النجاة من الركود الكبير الذي شهده العالم قبل عشر سنوات؛ حيث استطاع العبور بالشركة من دون إفلاس أو طلب إنقاذ من دافعي الضرائب، وقد قاد بنجاح عمليات فورد في آسيا ودول المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية».

وأضاف: «في الآونة الأخيرة، أشرف جو على مجموعتنا العالمية من السيارات الشهيرة، وساعد على صياغة علاقة طويلة الأمد متبادلة المنفعة مع النقابة العمالية الأمريكية «UAW.

الجدير بالذكر أن جيم فارلي رئيس العمليات الجديد لفورد، والذي انضم إلى الشركة الأمريكية في عام 2007 كرئيس عالمي للتسويق والمبيعات، يقوم حاليًا بقيادة فريق الأعمال وكذلك وضع الاستراتيجية والتقنية الجديدة للشركة منذ أبريل الماضي، حيث قام بمساعدة هاكيت لإعادة تصميم سيارة موستانج الكهربائية بالكامل، كما كانا هم أصحاب القرار في الترويج للسيارة تحت علامة موستانج.

وأشار هاكيت إلى أن جيم فارلي هو الشخص المناسب لتولي هذا الدور المهم الجديد، وأعرب عن ذلك بقوله: "إن شغف جيم بالسيارات يعتبر شيئًا رائعًا، هذا بالإضافة إلى أن حركته القوية لتحقيق نتائج إيجابية تُعتبر شيء ليس بالجديد عليه، لقد تطور جيم أيضًا ليكون قائد يتمتع بالخيال والبصيرة للمساعدة في قيادة فورد نحو المستقبل".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك