أرامكو السعودية توسع وجودها في مجالَي التكرير والتسويق الأوروبي

أرامكو السعودية توسع وجودها في مجالَي التكرير والتسويق الأوروبي

أرامكو السعودية

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية" (أكبر شركة متكاملة للطاقة والكيميائيات في العالم) عن توسيع وجودها العالمي في مجال التكرير والتسويق والكيميائيات من خلال استثمارات في قطاعات التكرير، ومبيعات الجملة، وتسويق وقود الطائرات في بولندا.

ووافقت الشركة على الاستحواذ على حصص ملكية بنسبة 30% في مصفاة بسعة 210,000 برميل في اليوم في جدانسك، و100% في تجارة الجملة المرتبطة بها، و50% في مشروع مشترك لتسويق وقود الطائرات مع شركة (بي بي). وستتم عمليات الاستحواذ من شركة التكرير وبيع الوقود البولندية "بي كي إن أورلن" بعد اندماجها المقترح مع شركة "غروبا لوتوس"، ويخضع إتمام الصفقة للموافقات التنظيمية، بما في ذلك موافقة المفوضية الأوروبية.

وستسهم هذه الاستثمارات في توسيع نطاق وجود أرامكو السعودية في مجالات التكرير والتسويق الأوروبي، وزيادة صادراتها من النفط الخام إلى بولندا، وهو ما يتفق مع استراتيجية شركة "بي كي إن أورلن" لتنويع إمداداتها من الطاقة.

ووقعت أرامكو السعودية مذكرة تفاهم مع كلٍّ من: "بي كي إن أورلن"، والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) (إحدى أكبر شركات البتروكيميائيات في العالم)؛ لاستكشاف فرص مشتركة في بولندا وأماكن أخرى في وسط وشرق أوروبا. كما وُقِّعت مذكرة تفاهم أخرى بين أرامكو السعودية و"بي كي إن أورلن" تركز على استكشاف الفرص المحتملة في مجال البحث والتطوير.

أوضح النائب الأعلى للرئيس للتكرير والتسويق والكيميائيات في أرامكو السعودية محمد القحطاني، أن هذه الاستحواذات ستدعم تنويع محفظة منتجات الشركة عبر سلسلة القيمة الهيدروكربونية، بما في ذلك التركيز على تحويل الوقود السائل إلى كيميائيات، وتتيح لنا شبكتنا العالمية المتوسعة من المصافي والمشاريع الكيميائية المشتركة الوصول إلى أسواق جديدة بمنتجاتنا، وتوفير كميات النفط الخام بشكل إستراتيجي في مناطق جغرافية مختلفة، فالأهداف المتعلقة بأعمالنا في النفط ومنتجاته والمواد الكيميائية تنسجم بشكل وثيق مع "بي كي إن أورلن"، وهو ما يفسح المجال؛ لأن نستكشف فرصًا إضافية في سوق البتروكيميائيات الأوروبي، وكذلك في مجالات البحث والتطوير.

ومن جهته، قال رئيس مجلس إدارة "بي كي إن أورلن"، السيد دانييل أوباجتيك: "هذا يوم تاريخي في صناعة الطاقة البولندية؛ فاستكمال الاندماج يُعَد فرصة لضمان إمدادات موثوقة من النفط الخام من أرامكو السعودية إلى بولندا. وهذه مرحلة أساسية في بناء مجموعة قوية قادرة على توفير طاقة متنوعة وموثوقة لبولندا"، مضيفاً أن هذه الشراكات الدولية ضرورية لبناء أكبر مجموعة متنوعة في الطاقة والكيميائيات في وسط أوروبا.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa