أسوأ تراجع لأسعار النفط خلال عشر سنوات

لم يتعرض الذهب الأسود لمثل هذه الضربات منذ عام 2008
أسوأ تراجع لأسعار النفط خلال عشر سنوات

ذكرت وكالة بلومبرج الاقتصادية، اليوم الخميس، أنَّ تراجع أسعار النفط الخام يشير بشكل متشائم إلى أنَّ إدارة منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) لسوق النفط ليست بالأمر اليسير.

ووفقًا لبلومبرج الأمريكية، تراجع خام برنت القياسي بنسبة كبيرة بلغت 16 % أي حوالي 10 دولارات للبرميل الواحد، عقب إعلان المنظمة أنها ستقلص الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل في اليوم، ما يعني تراجع أسعار الخام بحوالي 40 % عن أعلى مستوياته في أكتوبر الماضي.

كانت المنظمة اتخذت قرارًا في السابع من ديسمبر الجاري بخفض الإنتاج بين الدول الأعضاء والمنتجين الحلفاء بمقدار 1.2 مليون برميل من النفط يوميًا من أجل تعزيز أسعار النفط، غير أنَّ ما حدث كان العكس، لتسجل الأسعار أسوأ تراجع خلال عشر سنوات.

ولم تتعرض أسعار النفط لمثل هذه الضربات منذ عام 2008 في أعقاب خفض أوبك سقف الإنتاج، عندما فاجأت المنظمة الأسواق بسلسلة من التخفيضات في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

في عام 2008، تسبب الخفض الأخير في ديسمبر في ذلك العام في تراجع أسعار النفط بنسبة كبيرة بلغت 18 %، وحدث أمر يشبه ذلك في مارس عام 2001، عندما تسبب تدخل أوبك بخفض الإنتاج إلى تراجع أولي في الأسعار.

ومع ذلك، فهو أمر غير معتاد؛ إذ كان لتطبيق خفض الإنتاج في أعوام 2002 و2004 و2006 و2007 تأثيره الفعّال بشكل كبير، على الرغم من مؤشرات على تراجع أولي للأسعار في عام 2006.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa