وزارة الاتصالات تطلع قادة ومنسوبي القطاع الصناعي على مزايا التقنية لمشاريعهم

وزارة الاتصالات
وزارة الاتصالات

تواصل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات إطلاع قادة ومنسوبي القطاع الصناع على مزايا التقنية لنمو أعمالهم ومشاريعهم.

جاء ذلك في سياق حملة الوزارة التفاعلية عبر منصاتها الرقمية بوسائل التواصل الاجتماعي؛ لرفع الوعي بأهمية التقنيات الناشئة بقطاع الصناعة، للوصولَ إلى نحو 14 ألف مستفيد في ذات المجال.

تشمل حملة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، قطاعات أخرى عديدة ضمن مساعي الوزارة لدعم القطاعات المعنية وتعزيز نمو الاقتصاد الرقمي؛ بهدف تعظيم فرص رفع حجم سوق التقنية، والتأثير على نمو الاقتصاد الرقمي، تزامنا مع بنية رقمية داعمة وممكنة تشهدها المملكة.

ونظمت الحملة الخاصة بقطاع الصناعة عدة ملتقيات يتصدرها «ملتقى منارة» بمشاركة أكثرُ من 41 جهة عاملة في المجال، واستعرض الحلول التي توفرها التقنيات الأخرى والأثر العائد جراء توظيف مخرجات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي.

كما نظمت الوزارة لقاءً افتراضيًا بعنوان «أثر التقنية في علو الجودة وخفض التكاليف التشغيلية في قطاع الصناعة»، بحضور أكثر من 13,5 ألف شخص، حيث أبرز أهم الاستخدامات الناجحة وأفضل ممارسات الثورة الصناعية الرابعة، والأدوار الواجبة على قادة القطاع الصناعي لتحسين أداء القطاع.

ثم تم تنظيم «حوار الخبراء» بمشاركة 38 مسؤولًا يمثلون أكثر من 10 شركات، وتناول حلول الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي، وتعزيز قدرته التنافسية، وتحسين الإنتاجية والجودة، وخفض التكاليف، ورفع الكفاءة الصناعية، فضلا عن استضافة جلسة بمشاركة 9 شركات مهتمة بالاستثمار في التقنيات الناشئة، وجرى خلالها مساعدة الشركات الراغبة في التحوُّل الرقمي بزيادة الوعي والمعرفة لديها بأهمية وكيفية توفر هذه التقنيات ودورها في تعزيز التنافسية الصناعية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa