محافظ البنك المركزي: التوترات الجيوسياسية في أوروبا أدت إلى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.2%

قال محافظ البنك المركزي الدكتور فهد المبارك، إن التوترات الجيوسياسية في أوروبا أدت إلى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.2%.

وأوضح المبارك خلال اجتماع "مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أن "الانعكاسات التي نشأت من التوترات الجيوسياسية في أوروبا أخيرا، والآثار المصاحبة بتلك التوترات نتج عنها اختلال في سلاسل الإمدادات، مما أدى إلى تنامي الضغوط السعرية والتي ألقت بظلالها على أسعار الطاقة والأغذية، الأمر الذي أدى إلى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي".

وأكد محافظ البنك المركزي د. فهد المبارك، أن اجتماع "مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية" يبحث التطورات الاقتصادية والخطط التنموية والمنعطفات السياسية وتداعياتها.

وأكد المبارك أن" الدول العربية ليست بمعزل عن آثار التحديات الاقتصاديات، ولابد من دراسة التدابير المحتملة للوصول إلى اقتصادات مستدامة ودعم السياسات النقدية التي تتخذها الدول للحفاظ على مسيرة تعافي الاقتصاد، مع استمرار تحقيق الإصلاحات الاقتصادية والوصل إلى اقتصادات مستدامة لخلق النمو والوظائف".

يشار إلى أن أعمال اجتماع مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية السادسة والأربعين انطلق اليوم بجدة، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، وبمشاركة رئيس صندوق النقد الدولي، ومحافظي المصارف ومن دول الخليج والدول العربية، ويعتبر هذا الاجتماع الـ 46 بينما يعتبر أول اجتماع في السعودية منذ 42 عامًا.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa