مضخة انتاج نفط
مضخة انتاج نفط

بفعل مخاوف العرض والطلب.. النفط يرتفع بعد أسبوع مبيعات مكثفة

بعد يوم من هبوطه بنحو خمسة بالمئة إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر، بقي سعر خام برنت القياسي العالمي دون 80 دولارا للبرميل الجمعة، وذلك بسبب تزايد المخاوف من تصاعد الإمدادات من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتباطؤ الطلب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت  1.34دولار بما يعادل نحو 1.7 بالمئة إلى 78.76 دولار للبرميل، فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 74.1 دولار، بزيادة 1.2 دولار، أي نحو 1.7 بالمئة أيضا.

وخسر الخامان القياسيان نحو سدس قيمتهما خلال الأسابيع الأربعة الماضية، وتتجه الأسعار نحو تسجيل الأسبوع الرابع من الخسائر.

وقال محللون من غولدمان ساكس، خلال مذكرة إن أسعار النفط انخفضت قليلا هذا العام رغم أن الطلب تجاوز توقعاتنا المتفائلة، مشيرين إلى أن إمدادات أوبك غير الأساسية كانت أقوى بكثير من المتوقع، وعوضت جزئيا خفض أوبك، وكان سبب انخفاض النفط هذا الأسبوع أساسا هو الارتفاع الحاد في مخزونات الخام الأمريكي واستمرار الإنتاج عند مستويات قياسية، كما أثار تقلص الطلب في الصين المخاوف أيضا.

ودفع الانخفاض الحاد، أمس، بعض المحللين إلى التساؤل عن مدى المبالغة في عمليات البيع، لا سيما في ظل التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط التي قد تعطل إمدادات النفط وتعهد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على إيران الداعمة لحركة "حماس" الفلسطينية.

ومع انخفاض سعر برنت عن 80 دولارا للبرميل، يتوقع عدد كبير من المحللين الآن أن تقوم أوبك+، خاصة السعودية وروسيا، بتمديد خفضها الطوعي حتى عام 2024. جاء ذلك وفق ما نقلته سكاي نيوز.

logo
صحيفة عاجل
ajel.sa