وزير المالية: الاقتصاد السعودي أقوى من أي وقت مضى رغم التحديات العالمية

وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان
وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان

أكد وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، أن الاقتصاد السعودي خرج أقوى من أي وقت مضى رغم التحديات العالمية، لافتا إلى أن الاقتصاد السعودي غير النفطي قد حقق معدل نمو 5.4% في الربع الثاني من هذا العام بالقيمة الحقيقية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف "الجدعان"، خلال كلمته في مؤتمر «يوروموني» بالرياض، أن الناتج المحلي قد حقق نموا بنسبة 11.8%، لافتا إلى أن المملكة هي الدولة الوحيدة في مجموعة العشرين التي تم ترقية توقعات صندوق النقد لنموها مرتين في عام 2022 مع توقع استمرار المعدلات المرتفعة لنمو الناتج المحلي الإجمالي مالي لعام 2023 والسنوات التالية.

وأشار الجدعان، إلى فاعلية رؤية المملكة في مواجهة الصدمات بفضل استثمارات البنيية التحيتة الضخمة، التي مكنت من استمرارية الأعمال وسرعة التجاوب واتخاذ القرارات المناسبة بشكل مناسب.

وكشف وزير المالية، أن المملكة تهدف إلى رفع نسبة الناتج المحلي الإجمالي إلى 65% بحلول عام 2030، مشددًا على استمرار المملكة في تنفيذ برامج الرؤية ومواصلة الإصلاحات وتوسيع القاعدة الاقتصادية.

ولفت الجدعان، إلى جهود المملكة في تطوير السوق المالية باعتبارها أحد ركائز تطوير القطاع المالي، من خلال الربط مع «يورو كلير» مزود خدمات ما بعد التداول في السوق المالية من خلال شركة مركز إيداع الأوراق المالية «إيداع».

ولفت وزير المالية، إلى أنه تم إطلاق اتفاقية إعادة الشراء لتلبية احتياجات المستثمرين وإستراتيجية التقنية المالية لتحقيق قفزات نوعية في مجال الخدمات المالية.

وأوضح وزير المالية، أن المملكة تسعى إلى زيادة عدد شركات التقنية المالية العاملة في المملكة إلى 230 شركة، وزيادة حصة المعاملات غير النقدية إلى 70% بحلول العام 2025.

كما كشف ارتفاع عدد شركات التقنية المالية المصرح لها من شركتين عام 2018 إلى 59 شركة حتى النصف الثاني هذا العام، فضلاً عن نمو الاستثمار الجريء إلى 244% مقارنة بالنصف الأول من عام 2021، باستثمارات قياسية بلغت مليارين و190 مليون ريال.

وعلى صعيد الإسكان، أشار "الجدعان"، إلى ارتفاع معدل نسبة التملك للأسر في المملكة من 47% عام 2016 إلى أكثر من 60% من خلال تطوير آليات الدعم للشراكة مع القطاع الخاص.

وأكد وزير المالية، أن برنامج الاستدامة المالية قد ساهم في السيطرة على نسبة العجز وتعزيز المركز المالي لمواجهة الصدمات ورفع كفاءة الإنفاق.

وعلى صعيد مواجهة تحديات التغير المناخي، شدد الجدعان على أن المملكة تستهدف الوصول إلى تحقيق الحياد الصفري للانبعاثات بحلول عام 2060، مع زيادة القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة وتنفيذ برامج رفع كفاءة الطاقة والاستثمار.

وأوضح وزير المالية، أن المملكة أنفقت استثمارات بقيمة 700 مليار ريال للمساهمة في تنمية الاقتصاد الاخضر وخلق فرص عمل نوعية وفق رؤية المملكة 2030 ومبادرة السعودية الخضراء.

وأشار إلى انخفاض نسبة البطالة بين السعوديين إلى أقل مستوياتها خلال 10 سنوات؛ حيث بلغت 10.1% خلال الربع الأول من هذا العام مقارنة بـ11% في الربع الرابع من عام 21، بالإضافة إلى السيطرة على نسب التضخم عند مستويات أقل بكثير بلغت في شهر يوليو الماضي 2.1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa