تحرك أمريكي جديد لتقليص مخاطر خط الغاز الروسي «نورد ستريم 2»

تحرك أمريكي جديد لتقليص مخاطر خط الغاز الروسي «نورد ستريم 2»

عيّن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مستشارا رفيعا لأمن الطاقة للعمل على اتخاذ تدابير للحد من المخاطر التي يشكلها خط أنابيب الغاز الألماني الروسي «نورد ستريم 2».

وقال بلينكن إن تعيين الدبلوماسي أموس هوكستاين يؤكد التزام الإدارة الأمريكية بمنع روسيا من استخدام إمداداتها من الطاقة كسلاح جيوسياسي، وأن هوكستاين سيعمل على مساعدة أوكرانيا ودول شرق حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي على تحقيق مستقبل أكثر أمنا واستدامة للطاقة.

ويُعرف هوكستاين بموقفه المنتقد لروسيا، وشغل منصب المبعوث الخاص لشؤون الطاقة الدولية في وزارة الخارجية في إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما، ويعمل منذ عام 2017، عمل في القطاع الخاص، بما في ذلك شركات للطاقة.

وكانت برلين وواشنطن أعلنتا في يوليو الماضي عن انفراجة بعد نزاع استمر سنوات حول خط أنابيب «نورد ستريم 2» وتعهدتا معا بدعم أوكرانيا، وتعهدت ألمانيا باستخدام نفوذها لتسهيل تمديد اتفاقية عبور الغاز الأوكرانية مع روسيا، والتي تنتهي في عام 2024، لمدة تصل إلى عشر سنوات.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa