«كورونا» يهدد 4 آلاف شركة خدمات مالية في بريطانيا

استنزاف متواصل للسيولة
«كورونا» يهدد 4 آلاف شركة خدمات مالية في بريطانيا

حذرت هيئة الرقابة المالية البريطانية من أن حوالي 4000 شركة خدمات مالية صغيرة في بريطانيا تواجه خطر الانهيار؛ بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، بينما تطبق البلاد الجولة الثالثة من إجراءات الإغلاق.

وقالت الهيئة اليوم الخميس، إن الجائحة تدفع الشركات إلى حافة الهاوية من خلال استنزاف السيولة لديها، وذلك نتيجة مسح أجرته الهيئة وشمل 23 ألف شركة خلال الفترة من يونيو إلى أغسطس الماضيين، قبل أن تمدد الحكومة برنامج دعم الأجور وطرح اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وأضافت الهيئة أنها ستواصل متابعة الضغوط التي تتعرض لها الشركات المالية، وقال شيلدون ميلز، المدير التنفيذي لإدارة المستهلكين وحماية المنافسة في الهيئة: دورنا ليس منع الشركات من الفشل.. بالحصول على رؤية مبكرة للضائقة المالية المحتملة في الشركات، يمكننا التدخل بشكل أسرع حتى تتم إدارة المخاطر وحماية المستهلكين بشكل مناسب.

ولم يتضمن المسح الذي أجرته الهيئة أكبر 1500 شركة مالية في بريطانيا والتي يخضع تنظيمها للبنك المركزي، وقالت الهيئة: إن شركات إقراض التجزئة وخدمات الدفع تواجه أكبر تهديد لأرباحها. وقد اضطر نحو نصف شركات الإقراض إلى تسريح موظفيها، في حين حصل أكثر من ثلثها على قروض بضمان الحكومة.

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa