بهدف زيادة الإنتاج.. مذكرة تفاهم بين الصندوق الصناعي وجامعة الملك عبدالله

صندوق التنمية الصناعية
صندوق التنمية الصناعية

وقّع صندوق التنمية الصناعية، مذكرة تفاهم مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وذلك بهدف تطوير الأداء الصناعي وتحسين مستوياته، وزيادة الإنتاجية وتطوير الكفاءات الصناعية في المملكة.

ومثّل الصندوق الصناعي في توقيع المذكرة، الرئيس التنفيذي للصندوق الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل، فيما مثّل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، رئيس الجامعة الدكتور توني شان، حيث جرت مراسم التوقيع خلال زيارة وفد الصندوق الصناعي بقيادة الرئيس التنفيذي إلى الجامعة يوم أمس الثلاثاء 22 نوفمبر.

وتتضمّن المذكرة التي تمتد لثلاث سنوات، بنوداً عدة، من أبرزها: مشاركة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في منصة الصناعة المتقدمة السعودية كعضو، من خلال مركز صناعة المستقبل التابع للجامعة، كما ستقدم الجامعة فرص الاحتضان وتوفير المساحات في مجمع الأبحاث والتكنولوجيا الخاص بها للشركات، لا سيما الشركات الناشئة التي يدعمها الصندوق.

كما سيتعاون الطرفان في تطوير وتقديم البرامج المشتركة التي تستهدف المنشآت الصغيرة والمتوسطة والمصنعين المحليين، وتطوير وتقديم برامج مشتركة في صناعات محددة، مثل: التعدين أو علم المواد على سبيل المثال لا الحصر، فضلاً عن تبادل الخبرات بين أكاديمية الصندوق الصناعي والجامعة في مجال البرامج التدريبية والبحث العلمي والابتكار.

يأتي ذلك من خلال التعاون في سبيل تطوير الصناعة الوطنية، لما لها من أهمية قصوى في دعم الاقتصاد الوطني، ودفع عجلة التنمية نحو الأمام، فضلاً عن دورها في زيادة الصادرات، وخلق فرص عمل جديدة للشباب السعودي، وفتح أسواق عمل جديدة، وتنويع مصادر الدخل، وتوسيع القاعدة الإنتاجية بما يتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa