البنك المركزي الألماني يتوقع ركودًا اقتصاديًّا في البلاد بسبب كورونا

شدّد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية
البنك المركزي الألماني يتوقع ركودًا اقتصاديًّا في البلاد بسبب كورونا

توقّع رئيس البنك المركزي الألماني، ينز فايدمان، تقلّصًا في القوة الاقتصادية للبلاد بسبب أزمة وباء كورونا المستجدّ.

وقال فايدمان: «إن حدوث ركود في ألمانيا صار أمرًا لا يمكن تجنبه، مؤكدًا ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للحدّ من تفشي الفيروس».

وأبدى فايدمان، تأييده لإجراءات الحكومة الألمانية لمكافحة الوباء، وقال: «حكومتنا تصرفت على نحو سريع وسليم، والأهم  بالنسبة لي هو الحفاظ على ثقة المواطنين في التحرك الحكوميّ».

وأكد فايدمان ضرورة أن تحدّ الدولة من العواقب الاقتصادية على الأفراد والشركات، وتساعد في إنعاش الاقتصاد عقب انتهاء الوباء. وقال: «الأولوية الآن لدعم السياسة النقدية، وليس للشؤون الدفاعية».

وذكر فايدمان أن ألمانيا حاليًا في موقف جيد يمكّنها من الحد من تداعيات الأزمة بسبب الوضع المالي القوي للبلاد. وقال: «كان من السليم تمامًا الحفاظ على ثبات الموازنة العامة في أوقات الرخاء الاقتصادي، لتكون لدينا قدرة على التعامل مع هذه الأزمة الصعبة».

اقرأ أيضا

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa