الرميح يستعرض تجربة التحول في السوق المالية السعودية وأثرها في المستثمرين

 مركز التواصل والمعرفة المالية
مركز التواصل والمعرفة المالية

 نظّم مركز التواصل والمعرفة المالية (متمم) مساء أمس لقاءً عن "تجربة التحول في السوق المالية السعودية"، وذلك ضمن سلسلة من اللقاءات التي يقيمها لنشر المعرفة المالية والاقتصادية، وذلك بمشاركة المدير التنفيذي لتداول السعودية محمد الرميح، وعدد من مسؤولي الشركات المالية.

وأوضح الرميح أن عدد الشركات والصناديق في سوق الأسهم السعودية بلغت 270 شركة وصندوقاً في السوق الرئيسة والسوق الموازية، وحصلت من خلال السوق على تمويلات تقدر بقيمة 150 مليار ريال في السنوات الخمس الماضية، مشيراً إلى" أن التحول الرقمي الذي شهدناه رائع، ولدينا بنية تحتية متطورة، وانعكس ذلك إيجاباً على جميع القطاعات بما فيها السوق المالية".

وأضاف: لدينا مرونة في التعامل بجميع القطاعات بشكل عام وفي السوق المالية بشكل خاص، لافتاً النظر إلى أن سوق الأسهم السعودية يعد في مصاف الأسواق العالمية، وأن ما عزز من هذا التفوق هو البنية التحتية الرقمية وأنظمة الحوكمة وتفعيل إدارة المخاطر بشكل أفضل وإطلاق منتجات استثمارية متنوعة.

وتطرق المشاركون في لقاء "تجربة التحول في السوق المالية السعودية" إلى ما شهدته المملكة من تطورات كبيرة في السوق المالية واستفادة الشركات المالية من ذلك عبر طرح منتجات تسعى لتلبية احتياجات العملاء والتقيد بالتشريعات التنظيمية ، مؤكدين أن حجم السوق السعودي اليوم وصل إلى قرابة 10 تريليونات ريال، وهو رقم قياسي بفضل التطور التقني والثقة التي تعززت في هذا المجال، كما أن الإدراجات الجديدة بالسوق أصبحت أسهل بكثير من السابق الأمر الذي أدى إلى وجود تنوع كبير في اختصاصات الشركات والقطاعات.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa