VIWELL تدعم الشركات السعودية للارتقاء بمعايير صحة وجودة حياة ورفاهية الموظّفين

 محمد الحصري مؤسس VIWELL ورئيسها التنفيذي
محمد الحصري مؤسس VIWELL ورئيسها التنفيذي

أشادت VIWELL، أول منصة من نوعها في الشرق الأوسط لتوفير المحتوى الشامل الذي يُعنى بتعزيز التوازن الصحي وجودة حياة ورفاهية الموظّفين ويعزز التواصل معهم، بقدرة الشركات والمؤسسات السعودية على تعزيز التزامها بصحة ورفاهية موظفيها، وبجهودها في التطلع إلى التعاون مع شركاء التكنولوجيا لتحقيق طموحاتها في هذا الصدد.

وفي حديثه خلال فعاليات القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية بالعاصمة الرياض، والتي تتناول أحدث الاتجاهات والأفكار والتحديات أمام تطبيق التكنولوجيا في إدارة الموارد البشرية السعودية، قال محمد الحصري، مؤسس VIWELL ورئيسها التنفيذي: "أصبحت المؤسسات العامة والشركات الخاصة في المملكة العربية السعودية تدرك أهمية البرامج الصحية لموظفيها طالما من أجل جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بهم. وفي حين أن رغبتها صادقة في حسن الاستثمار في موظفيها، إلا أنها تحتاج إلى الخطة والنهج الذي يمكنها من ذلك، علاوة على امتلاك الأدوات والتقنيات التي تحقق تلك الغاية".

وسيتم إطلاق منصة VIWELL في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بداية العام المقبل، تهدف لتعزيز صحة الموظفين ورفاهيتهم والارتقاء بمستوى أدائهم في العمل وفي جميع مجالات الحياة.

وبحضور قوي في فعاليات القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية، ستستقبل منصة VIWELL للصحة والرفاهية ممثلي قطاع الموارد البشرية والأعمال على مدار يومين، ممّا يتيح لهم الفرصة للتواصل مع خبراء VIWELL والاطلاع على معلومات مهمة حول برامج تطوير الصحة والرفاهية في مكان العمل عبر سلسلة من الحوارات والمحتوى التفاعلي القائم على ستة محاور، ومن ثم المساهمة في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030.

وقد صممت برامج VIWELL بغرض ضمان الصحة والرفاهية للموظفين، وهو ما يلبي الأهداف المحددة في واحدة من محاور الرؤية؛ ألا وهي مجتمع حيوي يمتاز بزيادة متوسط العمر المتوقع للفرد وزيادة عدد من يمارسون الرياضة بانتظام ويحافظون على لياقتهم البدنية وصحتهم.

ولا تقتصر برامج VIWELL على الصحة واللياقة البدنية؛ حيث تعمل المنصة عبر 6 محاور تشمل الجانب البدني والنفسي والغذائي والمهني والاجتماعي والمالي. وقد أظهر استطلاع أجرته مؤسسة جالوب مؤخراً أن أكثر من نصف عدد الموظفين في المملكة أعربوا عن شعورهم بالإرهاق خلال الشهر الماضي بسبب ضغوطات بالعمل، الأمر الذي يؤثر على مستوى الأداء، فضلاً عن تأثيره في علاقاتهم الشخصية والمهنية.

وقال الحصري: "للاستثمار في رفاهية الموظفين فوائد كبيرة؛ ومنها ما يعود على الأفراد أنفسهم على مستوى تحسين الصحة البدنية والنفسية والتوازن المالي، ومنها ما يعود على الشركة والمؤسسة من حيث الارتقاء بالأداء وزيادة الإنتاجية، وتقليص عدد أيام الإجازات المرضية وزيادة معدل الاحتفاظ بالموظفين. واليوم، يتفهم عدد متزايد من أصحاب العمل قيمة برامج الرفاهية للشركات وقيمة الشركاء الذين يمكنهم المساعدة في تنفيذها".

تعتبر VIWELL منصةً مبتكرة لتوفير محتوى شامل باللغتين العربية والإنجليزية بهدف تعزيز صحة الموظفين ورفاهيتهم والارتقاء بمستوى أدائهم في العمل وفي جميع مجالات الحياة.

وتعتمد على نهج متوازن يركّز على جميع احتياجات الموظفين ويوفّر لهم حلولاً وتجارب شخصية وأخرى تعتمد على التكنولوجيا وبرامج تقدير ومكافآت مخصصة حسب احتياجات المؤسسات. وتزوّد VIWELL الشركات برؤى وبيانات آنية عبر أدوات المتابعة الذكية والتقارير المخصصة، مما يتيح للمدراء والمشرفين متابعة ودعم مستوى صحة موظفيهم للوصول إلى التوازن الأمثل بين الصحة والعمل.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa