بـ10 مليارات دولار.. «الإسلامي للتنمية» يوافق على حزمة مساعدات لدعم الأمن الغذائي لأعضائه

البنك الإسلامي للتنمية
البنك الإسلامي للتنمية

أعلنت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، عن الموافقة على حزمة بقيمة (10.54) مليار دولار أمريكي، لبرنامج الاستجابة الشاملة للأمن الغذائي (FSRP)، لدعم البلدان الأعضاء في معالجة أزمة الغذاء المستمرة.

جاء ذلك خلال اجتماع استثنائي مشترك، لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ضم مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الإسلامي للتنمية، ومجلس إدارة صندوق التضامن الإسلامي للتنمية (ISFD)، ومجلس إدارة المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات (ICIEC)، برئاسة رئيس البنك الإسلامي للتنمية ورئيس مجلس إدارة المجموعة الدكتور محمد الجاسر.

اقرأ أيضاً
رئيس البنك الإسلامي للتنمية: حجم التمويل تجاوز 162 مليار دولار حتى الآن
البنك الإسلامي للتنمية

وأوضح البنك، أنه سيساهم بما يصل إلى (5.7) مليار دولار أمريكي في تمويل إجمالي للبلدان الأعضاء، بما في ذلك موافقات جديدة بقيمة (4) مليارات دولار، وصرف عاجل للمشروعات القائمة بقيمة (1.7) مليار دولار.

ويتضمن البرنامج مساهمات كبيرة ومباشرة من قبل كيانات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية على النحو التالي: المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة: (4.5) مليار دولار لتمويل التجارة؛ المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص: (269) مليون دولار لعمليات تنمية القطاع الخاص.

صندوق التضامن الإسلامي للتنمية: (75) مليون دولار في شكل قروض ومنح وموارد رأسمالية؛ المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات: (500) مليون دولار لتغطية التأمين السياسي والائتماني.

ولاستكمال الحزمة المالية لمجموعة البنك، سيوفر معهد البنك الإسلامي للتنمية (IsDBi) البيانات الهامة والتحليلات وتقديم الدعم عن طريق المعلومات لاتخاذ القرارات الفعالة والمؤثرة.

ومن المتوقع أن توفر حزمة التمويل تمويلًا فوريًا يصل إلى (3.29 مليار دولار خلال فترة 18 شهرًا المقبلة، للتدخلات قصيرة الأجل من خلال توفير الإمدادات الغذائية والزراعية الطارئة والحماية الاجتماعية ودعم سبل العيش لأكثر السكان ضعفا.

فيما سينصب التركيز الأساسي للبرنامج والجزء الأكبر من غلاف التمويل البالغ (7.3) مليار دولار، الذي سيمتد على مدى السنوات الثلاث المقبلة، على تطوير تدخلات مبتكرة متوسطة وطويلة الأجل لمعالجة نقاط الضعف الهيكلية والأسباب الجذرية لمشكلة انعدام الأمن الغذائي في الدول الأعضاء.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa